علي عبد الخالق‮:‬ أبكي‮.. ‬أنزف‮.. ‬أموت‮.. ‬وتعيشي يا ضحكة مصر

فن

الجمعة, 07 يناير 2011 16:11
كتب‮ - ‬صفوت دسوقي:

لا يحتاج حب الوطن الي تفسير‮.. ‬لا تتحمل مشاعر الولاء والانتماء اي تشكيك‮.. ‬الكل يشعر بأن الدماء واحدة والألم يغلي في كل الصدور‮.. ‬رصاص الارهاب لا يفرق بين مسلم أو مسيحي فهو يخرج من فوهة بندقية من حديد أعمي لا يري ولا يتعاطف ومهما تعاظم الألم ومهما كانت مساحة الجرح‮.. ‬علينا ادراك اننا نعيش علي ارض مصر ذلك الوطن الكبير القادر علي استيعاب الاحلام والاحزان‮.‬

تلك هي الرسالة التي اراد المخرج الكبير علي عبد الخلاق أن يرسلها الي كل الناس في اعماله الوطنية‮.. ‬فهو يعترف بأن مصر اكبر من الازمات وأعظم من كل المحن لذا قدم اعمالا شديدة‮ ‬الأهمية مثل‮ "‬أغنية علي الممر‮" ‬الذي اختتم نهايته بأغنية شديدة الاحساس وبالغة الروعة للشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي وتقول كلماتها‮ "‬أبكي‮.. ‬أنزف‮.. ‬أموت‮.. ‬وتعيشي يا ضحكة مصر‮".‬

‮< ‬بداية كيف يري المخرج علي عبد الخالق حادث كنيسة القديسين الذي وقع مؤخراً؟

‮- ‬أراه حادثا ارهابيا يستهدف وحدة هذا الوطن‮. ‬نعم ان هناك من يتربص بنا ويحاول تحويل مصر الي سودان منقسم أو لبنان بلا ملامح‮.. ‬مصر قادرة علي الخروج من المحنة وقادرة علي القفز فوق الازمات‮.. ‬ويجب التأكيد علي أن الاسلام أوصي بحماية الكنائس ومن رابع المستحيلات ان يدمر أو يخرب،‮ ‬فالمسلم من سلم الناس من يده ولسانه‮.‬

‮< ‬وما السبيل للخروج من حالة الاحتقان الموجودة في مجتمعنا المصري؟

‮- ‬أنا معك فهناك حالة من الاحتقان والسبب حالة الانفصال بين النظام وافراده،‮ ‬فهناك شباب لم تستوعب الدولة طموحاتهم وعندما تحدث أزمة يخرج هؤلاء الشباب للتعبير عن احلامهم المكبوتة‮.. ‬لذا يجب التعامل بحكمة مع الأزمات ودعم اواصر الود بين النظام وأفراده‮.. ‬وعليك ادراك انه كلما ازداد الوعي الثقافي ازداد حجم وقدرة التفاهم،‮

‬لذا اطالب كل مصري مسلم وكل مصري مسيحي بأن ينظر الي الارض والسماء ليدرك كل واحد اننا نعيش علي أرض واحدة ونبحث عن الامان والاستقرار تحت سماء واحدة‮.‬

‮< ‬ما الرسالة التي يفتخر علي عبد الخالق بتقديمها عبر افلامه؟

‮- ‬أنا فخور بكل افلامي،‮ ‬فقد عاهدت منذ البداية علي تقديم اعمال فنية ذات مستوي ورسالة‮.. ‬لكني اعتز جداً‮ ‬بفيلم‮ " ‬أغنية علي الممر‮" ‬للمؤلف علي سالم وبطولة محمود مرسي وصلاح قابيل ومحمود ياسين‮.‬

‮< ‬وهل انت فخور بفيلم‮ "‬أغنية علي الممر‮" ‬لأنه يعزز قيمة المواطنة؟

‮- ‬بكل تأكيد فالقصة تدور حول خمسة جنود محتجزين في ممر بالصحراء وذلك بعد أن استشهد جميع زملائهم اثناء حرب‮ ‬67‭.‬‮. ‬ينقطع هؤلاء الجنود عن العالم بعد ان تلف جهاز اللاسلكي‮.. ‬ورغم اختلاف كل واحد عن الآخر الا انهم يجتمعون علي شيء واحد وهو الحب والاخلاص لهذا الوطن‮.‬

‮< ‬وماذا تقصد بكلمة الاختلاف؟

‮- ‬اقصد أن الجنود الخمسة مختلفين‮.. ‬الشاويش‮ "‬محمد‮" ‬والذي جسد دوره محمود مرسي هو أكبرهم سناً‮ ‬ويعمل‮ "‬فلاح‮" ‬ويترك ارضه ليزرعها اولاده ليشارك في الحرب‮.. "‬حمدي‮" ‬والذي جسد دوره محمود يس الفنان الذي يحلم بالارتقاء بالاغنية بعيداً‮ ‬عن الابتذال‮.. "‬شوقي‮" ‬الذي ينشد المثالية و"مسعد‮" ‬العامل البسيط الذي يحلم بالاستقرار والذي جسد دوره صلاح السعدني‮.‬

أما منير الذي‮ ‬جسد دوره صلاح قابيل فهو شخص انتهازي‮ ‬وأثناء انقطاع الصلة بينهم وبين العالم وتعرضهم لهجوم بالطائرات تكتشف أن هؤلاء الجنود رغم اختلافهم متفقون علي‮ ‬شيء واحد وهو الإخلاص والانتماء لهذا الوطن‮.‬

‮< ‬وهل‮ ‬يوجد بين أفلامك ما‮ ‬يكشف عن تلاحم المسيحي‮ ‬مع المسلم؟

‮- ‬فيلم‮ »‬يوم الكرامة‮« ‬يجسد نموذجا حقيقيا للوحدة الوطنية الحقيقية فقصة الفيلم من ملفات المخابرات وبطلها هو ضابط البحرية المسيحي‮ ‬عوني‮ ‬عازر الذي‮ ‬جسد دوره الفنان محمد رياض وهذا الضابط المسيحي‮ ‬كان شديد الإخلاص لوطنه الأمر الذي‮ ‬دفعه الي‮ ‬القيام بعملية انتحارية عسكرية بمساعدة صديقه المسلم لتدمير‮ »‬إيلات‮« ‬ونسفها لدرجة أن أحد الضباط الإسرائيليين قال إنه شاهد وهج التحدي‮ ‬وعيون الضابط المسيحي‮ ‬ومساعده المسلم أثناء اليام بالعملية‮.‬

‮< ‬إلي‮ ‬أي‮ ‬مدي‮ ‬يصل قلق المخرج عبدالخالق من الأحداث الراهنة؟

‮- ‬لا أشعر بالقلق لأن مصر دولة عظيمة‮.. ‬والمسلم والمسيحي‮ ‬كل منهما‮ ‬يخاف علي‮ ‬وحدة الأرض وعلي‮ ‬الجميع إدراك أن مصر مستهدفة ويجب التمسك بوحدتها حتي‮ ‬لا نتحول الي‮ ‬سودان جديد أو لبنان‮.. ‬كلنا مطالبين بأن نغني‮ ‬في‮ ‬هذه المحنة أغنية‮ »‬أبكي‮.. ‬أنزف‮.. ‬أموت‮.. ‬وتعيش‮ ‬يا ضحكة مصر‮«.‬

‮< ‬نعود الي‮ ‬السينما كيف تري‮ ‬حالها الآن؟

‮- ‬السينما تفتقد الوعي‮ ‬الي‮ ‬حد كبير لكن هناك فنانين علي‮ ‬مستوي‮ ‬عال جدا وهناك مخرجون متميزون جدا مثل خالد‮ ‬يوسف وشريف عرفة وعمرو عرفة وأحمد نادر جلال‮.‬

‮< ‬من وجهة نظرك لماذا تفتقد السينما في‮ ‬هذه المرحلة‮ »‬النضج«؟

‮- ‬أتصور أنا الوهن طال السينما بسبب سطوة النجم وطغيان أجره علي‮ ‬عناصر الإنتاج قديما كان المخرج هو الذي‮ ‬يتحكم ويقود لكن الآن الوضع تغير وبات الفنان هو الذي‮ ‬يختار المخرج‮.‬

‮< ‬وكيف تتعامل مع هذا الواقع؟

‮- ‬بصراحة شديدة فكرت في‮ ‬الاعتزال والانسحاب لكن مؤخرا قررت العودة بعدما وجدت فيلم‮ »‬الضربة الجوية‮« ‬فهو موضوع مهم كما أن القائمين علي‮ ‬تنفيذ الفكرة وفي‮ ‬مقدمتهم ممدوح الليثي‮ ‬والرائع عاطف بشاي‮ ‬رجال محترمون ولهم رؤية ووجهة نظر‮.‬

‮< ‬ولكن هناك اتهام بأن الفيلم محاولة لنفاق وكسب ود النظام؟

‮- ‬أنا أعمل بالفن وليس لي‮ ‬طموح سياسي‮ ‬كما أنني‮ ‬أحترم قناعاتي‮ ‬جدا والفيلم‮ ‬يرصد مرحلة مهمة من تاريخ مصر وأملي‮ ‬أن‮ ‬ينال رضا الجمهور واستحسان النقاد‮.‬

‮< ‬في‮ ‬رأيك إلي‮ ‬أي‮ ‬مدير‮ ‬يستطيع الفن التغيير في‮ ‬الواقع السياسي؟

‮- ‬الفن لا‮ ‬يغير في‮ ‬الواقع السياسي‮ ‬ولكنه وسيلة لتنوير وإضاءة العقول،‮ ‬لذا أتمني‮ ‬من السينمائيين تقديم أعمال تحقق المتعة وتحمل رسالة ذات محتوي‮ ‬ومغزي‮.‬