رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العلايلي: الثوار أبرياء من أحداث سفارة إسرائيل

مسرح

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011 15:22
أ ش أ

أكد الفنان عزت العلايلي أنه لا توجد علاقة لشباب الثورة والقوى الثورية التي دعت لتظاهرات "جمعة تصحيح المسار" بأحداث العنف المؤسفة التي شهدتها السفارة الإسرائيلية ووزارة الداخلية ومديرية أمن الجيزة مساء الجمعة الماضية.

وذكر العلايلي - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط- بأنه حذر عشية انطلاق تظاهرات الجمعة من اندساس مأجورين ومثيري فوضى بين متظاهري ميدان التحرير، غير أن الميدان شهد تظاهرة راقية ومحترمة لم تخرج عن النص، رافضا الخوض في تحديد الجهة المسئولة

عن إطلاق شرارة العنف أمام السفارة ومديرية الأمن، وقال إنه يفضل ترك الأمر للتحقيقات الرسمية.
ولم يستبعد العلايلي وجود دور لفلول النظام السابق أو حتى أنصار الرئيس المخلوع حسني مبارك في الأحداث خاصة أنها تزامنت مع دخول محاكمة مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه الستة مرحلة حاسمة، وطالب القوى الثورية وشباب الثورة من الحذر من مخططات يعمل على تنفيذها أصحاب
المصالح الخاصة.
كما أكد أن القوى والحركات والجماهير التي نزلت ميدان التحرير يوم الجمعة فى تظاهرة حضارية رفعت هتافات سلمية ومطالب توافقية والتزمت بإخلاء الميدان في السابعة مساء كما وعدت، وبالتالى لا يمكن تحميلها مسئولية انحراف المسار خلال التظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية أو الاعتداء على مديرية أمن الجيزة.
وقال العلايلي: "بالتأكيد هناك قوى تضررت من الثورة، ولن تقف مكتوفة الأيدي وستحاول الانتقام أو تعطيل حسابها".
وأشار الفنان القدير إلى ضرورة الصبر وعدم الاستعجال وتفهم أن مصر تشهد حاليا تحولا كليا من النقيض إلى النقيض، من حكم الفرد إلى حكم الشعب ومن القهر والظلم إلى الحرية الحقيقية والمشاركة السياسية.