رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد اجتماعه برموز الشعر والتلحين

هيكل يطلق مبادرة "مشروع الغناء الوطني"

مسرح

الاثنين, 12 سبتمبر 2011 11:24
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أكد أسامة هيكل وزير الإعلام أننا نعيش مرحلة تاريخية فاصلة بعد ثورة 25 يناير السلمية والملهمة وأن الفن لم يعبر تعبيراً كافياً عن الثورة كحدث وطني وتاريخي كبير وأننا فى حاجة إلى فن راقٍ يجمع الدولة المصرية ويُسهم في تحقيق أهداف الثورة، وأضاف هيكل أن مبادرة "مشروع الغناء الوطني" تهدف إلى إعادة الغناء الراقي وإطلاق الإبداع وعودة الفن كرسالة معبرة عن ضمير الأمة.

جاء ذلك في الاجتماع الذي جمع وزير الإعلام وكوكبة من الشعراء

والملحنين حيث حضر الاجتماع الإعلامي وجدي الحكيم ومن الشعراء سيد حجاب وجمال بخيت وبهاء الدين محمد وعماد حسن وصلاح فايز ومن الملحنين حلمي بكر  ومحمد سلطان وعمار الشريعي وصلاح الشرنوبي  وإبراهيم رجب ومحمد علي سليمان، كما حضر الاجتماع من قيادات اتحاد الإذاعة والتليفزيون الدكتور ثروت مكي القائم بأعمال رئيس مجلس الأمناء و إسماعيل الششتاوي رئيس الإذاعة وصلاح الدين مصطفى رئيس التليفزيون.
وتهدف الخطة إلى تقديم إنتاج غنائي راقٍ ومراجعة الأغاني الوطنية القديمة وإعادة تصويرها تليفزيونيا، وتقديم جيل من الأصوات والشعراء والملحنين تستلهم روح ثورة يناير.
وتبادل الحاضرون الآراء حول مبادرة مشروع الغناء الوطني كما أكد وزير الإعلام على ضرورة البدء في تنفيذ المبادرة بتشكيل لجنة عامة تقوم بوضع خطة تنفيذية محددة الأهداف والمهام بجدول زمني محدد من خلال قطاعات اتحاد الإذاعة والتليفزيون.
وأشار وزير الإعلام إلى ضرورة تبني قطاع الإقليميات  للمواهب الجديدة في التأليف والتلحين والغناء في أقاليم مصر من خلال القنوات الإقليمية الست، كما أكد على ضرورة اهتمام  قطاع الإنتاج بإنتاج وتصوير الأغنيات الوطنية ذات الطابع الجماعي القومي.