محمد كمال الشناوي:والدي رفض تكريم مبارك

فن

الاثنين, 22 أغسطس 2011 15:28
كتبت دينا دياب:

أكد المخرج محمد كمال الشناوي أن والده وافته المنية أثناء نومه بعد تناول السحور وكان لا يعاني من أي مرض سوي امراض الشيخوخة التي اصابته منذ عامين تقريبا، واضاف انه كان دائما

يرفض الذهاب الي المستشفي خاصة بعدما اصيب بالعديد من الجلطات في المخ منعته من النزول فكان يشعر باهانه بنزوله محمولا، وكنا نجري له الاشعة والتحاليل في المنزل لذلك كان يرفض اجراء العمليات وحاولنا نقله الي المستشفي قبل وفاته لكن وصيته الاخيرة ان يموت

في بيته.
وقال ان والده كان يعاني من ازمة نفسية كبيرة بعد وفاة شقيقي علاء الذي توفي العام الماضي في رمضان ومن وقتها ووالدي مصاب بحالة وحدة لحزنه الشديد عليه وفي كل يوم تتدهور حالته حتي اننا فقدنا الامل في استعادة صحته مرة اخري.
وأضاف الشناوي «الصغير» ان الرسالة الاخيرة لوالدي كانت المطالبة بمحاكمة مبارك واعوانه الذين ظلموا الشعب 30 عاما كاملة، وقال
لي والدي ان مبارك اختاره مع مجموعة من الفنانين من بينهم فاتن حمامة ومحمود ياسين ونجلاء فتحي وقرر تكريمهم لكنه رفض وقال لي انه لايريد تكريمًا من هذا الرجل الذي يريد ان يتباهي به والذي يدعي انه رائد الفن وانه يحافظ علي الفنانين رغم اهمال الدوله لكوادر الفن منذ زمن لذلك قال: «لن انزل لرجل لم يكن له ولاء لبلده»، لذلك شجعني ان انزل الي ميدان التحرير اثناء الثورة وطالب بانهاء هذا النظام وكان معروفا انه يكره مبارك خاصه بعد ان منع عرض فيلمه وداع الفجر الذي انتج عام 1956 والذي ظهرخلاله الرئيس السابق ككومبارس صامت.