رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ريم البارودي: ندمانة علي"إحنا الطلبة" وحسدوني علي "عابد كرمان"

مسرح

الخميس, 18 أغسطس 2011 16:20
حوار : دينا دياب

تتقدم ببطء ولكن بثبات، هكذا تخطو الفنانة الشابة ريم البارودي في عالم الفن منذ أطلت في مسلسل «حدائق الشيطان» الذي رشحها للعديد من المسلسلات المهمة كان ابرزها «الرحايا»، تشارك هذا العام بثلاثة مسلسلات دفعة واحدة، تطل خلالها بادوار مختلفة منها «عابد كرمان» الذي تجسد فيه الفتاة الرومانسية الفرنسية من اصل جزائري والتي تمثل المرحلة الانتقالية في حياة بطل العمل تيم الحسن فهي  الحب الاخير في حياته الذي يساعده في إكمال عمله لصالح المخابرات المصرية والثاني هو «عائلة كرامة» الذي تظهر فيه كطالبة امام الفنان حسن يوسف، والاخير تظهر كفتاة ليل خلال مسلسل «احنا الطلبة» فعن اعمالها حاورناها فقالت:
*تظهرين في مسلسل «عابد كرمان» بداية من الحلقة 13 ألا ترين في ذلك تأثير علي بطولتك للعمل؟
- انا لا انظر الي البطولة بحجم الدور، فعندما عرض علي المخرج نادر جلال المسلسل لم اكن اصدق لأنني طالما تمنيت العمل مع هذا المخرج العبقري وشخصية «مونيل» في مسلسل «عابد كرمان»  هي المحطة النسائية التي تحول حياة عابد وستكون اخر نزواته النسائية والتي يبدأ بعد علاقته بها في التركيز في عمله كجاسوس مصري لأنها ستكون صلة التعامل بينهما لأنها عانت من نشأتها في الجزائر ولديها حث سوري دائم ضد العدو الصهيوني وبذلك تحاول مساعدة المخابرات المصرية في تجنيد عابد.
* هل عرض العمل بعد ثورة يناير زاد من نسبة مشاهدته بعد رفض المخابرات له العام الماضي؟
- اعمال الجاسوسية عموما تحقق نجاحا دون الحاجة الي ثورة، لعدة

اسباب اهمها: انها تضغط علي الحس الوطني لدي المشاهدين بالاضافة الي ان العمل لم يتعرض لثورة يناير حتي يعتمد علي مشاعر الجمهور لكنه اذا كان سيجذب المشاهد فسيكون لأنه عمل جاد ومحترم يشرح قضية مهمة من قضايا المخابرات العامة فهو مأخوذ عن ملف حقيقي، وكان سبب رفضه العام الماضي هو رفض المخابرات العامة لشخصية موشي ديان رغم انه مأخوذ عن قصة حقيقية اسمها كن صديقا لديان لكن لا احد يعلم السبب الحقيقي.
* ما الصعوبات التي واجهتك اثناء تقديمك دور «مولي»؟
- اهمها انني تعرضت لاصابات كثيرة حتي انني شعرت بالحسد وقلت لتيم الحسن بطل المسلسل انهم حسدوني عليه، فعندما بدأت التصوير تعرضت لأزمة قلبية حادة وعندما سافرت الي باريس تعرض وجهي لحريق كان سيتسبب في ضياعه بالكامل وعندما سافرت الي سوريا تعرضت لاصابات كبيرة وضمدوا لي 16 غرزة بالاضافة الي اننا قضينا وقتا طويلا في التصوير لأكثر من 7 اشهر في جو متقلب ما بين سوريا ومصر وباريس.
* وماذا عن مسلسل «احنا الطلبة»؟
- عندما عرض علي دور فتاة الليل في مسلسل «احنا الطلبة» كنت متخوفة من عرض هذا الدور في رمضان حتي لا يقال انني اتخطي حرمانية الشهرالكريم واخترت ان اقدم العمل بشكل محترم يضيف لمشواري الفني وفي نفس الوقت
اقدم دورا جديدا علي فأنا لم اقدم دور فتاه ليل من قبل لكن للأسف اكتشفت انني اسأت لنفسي للمشاركة في هذا العمل فهو مع مخرج متواضع لم يستطع ان يساعد الوجوه الشابة معه في العمل وترك كل ممثل يفعل ما يريد، بالاضافة الي انه مع شركة انتاج لا يمكن ان تنتج إلا عملا بميزانية ضعيفة، فمنذ دخولي العمل لم تنته مشاكله بداية من الانتاج الضعيف واعتذارات الفنانين، فأنا رفضت العمل اكثر من 5 مرات وحاولوا الايقاع بيني وبين احمد عزمي حتي اعتذر لي، لكن الشركة كانت دائما تتصل بي لتخبرني بأن الوقت ضيق للتصوير واعتذاري سيتسبب لهم في مشاكل كثيرة وللأسف وافقت ورغم انني بطلة المسلسل الي ان المنتج حذف من دوري 38 مشهدا وجعله دورا مهلهلا اساء الي وأنا نادمة عليه وتعلمت خلاله ان يكون معيار اختياري للاعمال الانتاج اولا والاخراج ثانيا.
* تشاركين في مسلسل «عائلة كرامة» الم تخافي من فشل المسلسل بسبب تصدر حسن يوسف القائمة السوداء؟
- بالعكس الجمهور يعلم تماما ان الولد الشقي حسن يوسف فنان متميز ورأيه في النظام السابق هو حرية شخصية له وكان هذا واضحا باحتفاء الناس به اثناء التصوير الخارجي وبعيدا عن علاقة القرابة بيننا لزواجه من شمس الباردوي الي انني اجده من افضل الممثلين في الوسط الفني فهو من رشحني لمسلسل «عائلة كرامة» ووجهني كثيرا خلال العمل واجسد خلاله دور طالبة في كليه الطب تحب ابنه وتتسبب في مشاكل في أحداث العمل واعتبره من اهم الادوار في حياتي.
*وماذا عن اعمالك السينمائية؟
يعرض لي في عيد الفطر فيلم (يانا يا هو) مع نضال الشافعي ولطفي من إخراج تامر بسيوني وتأليف أحمد حجازي، وقامت الشركة المنتجة للفيلم بالمخاطرة واستكمال الفيلم في نفس توقيت اندلاع المظاهرات وأجسد في الفيلم شخصية فتاة رومانسية اسمها جميلة لديها مبادئ وترفض الوقوع في الخطأ وتلتقي بالبطل.