الإعلام الأمريكى يغسل يده من الإخوان

فن

الاثنين, 16 مارس 2015 17:58
الإعلام الأمريكى يغسل يده من الإخوان
القاهرة - بوابة الوفد - أنس الوجود رضوان:

احتل المؤتمر الاقتصادى «مصر المستقبل» بشرم الشيخ صدارة الفضائيات والإذاعات الأجنبية والعربية، وناقشت فعالياته ومحاوره، بجانب إجراء حوارات مع ضيوف المؤتمر، وكان لخطاب الرئيس السيسى صدى كبير لدى القنوات.

قناة «السى إن إن» الأمريكية أبرزت المشاركة الأمريكية التى يمثلها «جون كيرى» فى المؤتمر وصداها لدى الشعب الأمريكى، وفتح آفاق جديدة للاستثمار فى مصر، مثل «مايكرسوفت» و«جنرال إلكتريك». كما عرضت كلمة الرئيس السيسى مع تحليل لها من قبل خبراء سياسيين أمريكيين، وأطلقت «السى إن إن» على المؤتمر صاروخ شرم الشيخ واهتمت القناة بجمال المدينة، وأنها منافسة لأكبر المدن السياحية العالمية،وتستحق بأن تكون عاصمة السلام، وتغيرت لغة الحوار بعد أن كانت تنتقد مصر بشكل دائم وأصبحت تتغزل فى مصر ومؤتمرها.
أما قناة «فرانس 24»، فحاولت أن تغسل يدها من الإخوان الذين كانوا ضيوفاً دائمين عليها، واستضافة ضيوف أشادوا بالحكومة المصرية ونجاح المؤتمر والوفود المشاركة، التى وصل عددهم إلى أكثر من 80 دولة إضافة إلى ممثلين عن 23 منظمة دولية وإقليمية إلى اجتذاب استثمارات أجنبية بقيمة قد تصل إلى 50 مليار دولار، بالإضافة إلى تعزيز الاقتصاد الوطنى

وتحفيز مناخ الاستثمار، وألقت الضوء على ماراثون الدراجات، تحت شعار 100 سلام ترحيب بالرئيس السيسى وضيوف المؤتمر الاقتصادى، ولقاء مع مسئول مؤسسة.
وتغزلت قناة «الراى» الإيطالية فى رئيس وزرائها وأبرزت اهتمام مواقع التواصل الاجتماعى فى العالم العربى بوسامة «ماتيو رينزى» «وإعجاب الناشطات بوسامته، واعتلى خطاب رئيس الوزراء منبر «الراى»، الذى حمل ثناء كبيرا لمصر، وأبدى شكره وامتنانه بالرئيس السيسى، وقال: إن حربكم حربنا واستقراركم استقرار لا لمصر وإيطاليا فقط ولكن للعالم أجمع»، كما وعد بضخ استثمارات إيطالية بمصر.
أوضحت القناة الألمانية «z d f» وجهت نظر الحكومة الألمانية فى المؤتمر الاقتصادى، واهتمت بضرورة مساندة مصر فى حربها على الإرهاب، وأن المناخ فى مصر يساعد على إقامة مشروعات عملاقة بها، وأنها فخورة بالعلماء المصريين اللذين ساهموا فى توظيف الطاقة الشمسية فى تشغيل القطارات والكهرباء مثل المهندس هانى عازر، وإبراهيم سمك وهانى النقراشى ومجموعة كبيرة فى جميع المجالات.
ورصدت كاميرات قناة «الحرة» الأمريكية
انبهار الوفود الأجنبية بشرم الشيخ واعتبروها كأفضل مدينة سياحية عالمية، وقدمت جلسات المؤتمر على مدار انعقاده وأجرت حوارات متنوعة مع ضيوفه من أنحاء العالم.
واهتمت قناة الـ«بى بى سى» بالمؤتمر الاقتصادى بإعلان وزير الاسكان مصطفى مدبولى لمشروع العاصمة الجديدة الذى يتكلف 45 مليار دولار، ويستغرق إنجازه من 5 إلى 7 أعوام، ويهدف إلى تخفيف الازدحام عن القاهرة فى الأربعين عاماً القادمة.
ومن جانبها أكدت قناة «سكاى نيوز» أن مؤتمر الاقتصادى يعد مؤشراً على الثقة الدولية ليس فقط فى الفرص الاقتصادية فى مصر، بل أيضاً على الاستقرار السياسى.
وبرعت القنوات العربية فى تغطية المؤتمر، وأعدت أفلاماً تسجيلية عن شرم الشيخ ومصر، وقالت إن نجاح المؤتمر العالمى مصر المستقبل، يرد على الإرهاب والجماعات الإرهابية، التى تحاول عرقلة الحياة فى مصر، وأن الرئيس السيسى بحكمته،وايمانه بأهمية دور مصر فى المنطقة العربية، حافظ على العلاقات المصرية العربية، وكان للمؤتمر دور كبير فى الرد على التسريبات، التى أذاعتها بعض القنوات والمواقع، لزحزحة الدول العربية من دعمها لمصر، ووضعت الفضائيات على رأس أولويات البرامج، التى أكدت أن الدعم الخليجي لمصر كبير ويعد مؤشراً إيجابياً، ويفتح استثمارات بالمليارات فى السوق المصرية، كما اهتمت بكلمة الرئيس السيسى أن استقرار مصر ركيزة أساسية لاستقرار الشرق الأوسط.. مصر خط الدفاع الأول يواجه الكثير من الأخطار التي أحاطت بالمنطقة.. مصر دولة تنبذ العنف والإرهاب وتعزز الأمن الإقليمي وتحترم جوارها.