رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يوسف يطالب الإعلام بالاهتمام بمسرح الطفل

مسرح

الثلاثاء, 10 مارس 2015 14:35
يوسف يطالب الإعلام بالاهتمام بمسرح الطفل
القاهرة- بوابة الوفد- محمد يحيى:

أقيم مساء الاثنين العرض المسرحي "اكشن"  ندوه عن أهمية ودور مسرح الطفل بحضور الكاتب الكبير "يعقوب الشارونى"، والمخرجة الناقدة "منى ابوسديره"، والكاتب النقاد "أحمد خميس"، "حسن يوسف" مدير مسرح متربول، والمخرج "عادل الكومى"، الفنان "رضا إدريس".

اعرب الكاتب الكبير "يعقوب الشارونى" عن سعادته حيث قال اعجبنى جداااا مشاهدة الجمهور من فئات الاطفال وهذا هو المهم بالنسبالى ام عن فريق عمل مسرحية "اكشن" قدموا مجهود كبير رائع رغم الامكانيات القليليه فقدموا اليوم ليله من اجمل الليالى واستاذن "الشارونى" من اعضاء الندوه ليستضيف أعداد من الاطفال لسؤلهم عن مدى إستفادتهم من العرض وانصت اليهم وفى النهايه قال هذا هو من اهم اولوياتى مدى تفاعلالاطفال ومدى الاستفاده منهم.
ومن جانبه قالت المخرجه "منى ابو سديره" ان العرض المسرحى "اكشن" به طاقه كبير مفعله من قبل فريق العمل تنوع الحركه والاداء التى يمتاز بالحيويه الكبيره جدا واقدم تحياتى لمخرج العرض الذى قدم هذا الجهود الرئع خلق جو من ابطال فنانى حقيقين اطفال ابدعوا فى عملهم وتفاعل الجمهور معهم.
واضافت "ابو سدير" عندى بعض التحفظات فى مشاهد بالعرض فاوضحت بخصوص المزيكا فى اول مشهد الايقاع السريع والرقص الدائم انها غير مناسبه للاطفال بما ان العرض يسلط الضوء على الطفل فكنت اريد ان المزيكا تدخل بوجدان الطفل حتى

تثبت بداخله احسن من ايقاع محفوظ ويتناسى بعدانتهاء العرض وايضا دور الشرير كان به جاذبيه جعلنى احبه وهذا يمثل خطرجداااا على الاطفال المشاهده للعرض.
واشار الكاتب "أحمس خميس" أن لابد من التوعيه لدى الاطفال بنصوص مسرحيه هادفه لابد من تذكّر موقع الطفل ومكانته في الحياة الإنسانية ومن ثمَّ من أهمية التعاطي مع الدراسات المعرفية وخطاباتها المتنوعة التي تحاول الإفادة من تراكم الخبرات وتطورها في توفير أفضل الفرص لحياة إنسانية هادئة.
واكد "خميس" أن المسرح واحدا من الوسائل التربوية والتعليمية التي تسهم في تنمية الطفل تنمية عقلية وفكرية واجتماعية ونفسية وعلمية ولغوية وجسمية وهو فن درامي تمثيلي موجه للأطفال يحمل منظومة من القيم التربوية والأخلاقية والتعليمية والنفسية على نحو نابض بالحياة من خلال شخصيات متحركة على المسرح مما يجعله وسيلة هامة من وسائل تربية الطفل لذلك لابد من وجود نصوص جيده تقدم على خشبة المسرح.
وأكد "خميس" اننا نعانى من النصوص المقدمه للاطفال لاتوجد نصوص واين الكتاب الا نفهم ان هذا الطفل هو جيل جديد ومستقبل للاسف يوجد فئات من الصحفين ييقدمون نصوص مسرحيه للاطفال فى
مقابل يكتبون عنا بالصحف التى يعملون بها وهم لايجدون الكتابه الصحفيه اصلا فهذا مبدا ارفضه لاننى كنت من لجان القرائه فى النصوص المسرحيه بالعلاقات الثقافيه الخارجيه وغيرها الطفل لابد من احتوائه جيدا فى تقديم اى نص مسرحى له كتابه جيده جدااااا لها منظور هادف فهو مستقبل مشرق.
واختتمت الندوه بكلمة مدير المسرح "حسن يوسف" حيث قال اين الاعلام ؟؟؟ ودوره لمسرح الطفل واكد ان الاعلام يذهب الى النجوم فقط ولا نرى قنوات داخل مسرح الطفل، دور وسائل الاعلام في جانبها السيء مع الطفولة.
بل بات السؤال: كيف تؤثر ومتى وفي اي اتجاه؟ ومتى الاهتمام بصناعة مسرح الطفل والتوسع في انشاء مسرح الطفل وناشد "يوسف" المسئولين كمطلب ثورى قومى لابد من وجود الاعلام داخل مسرح الطفل.
واعلن "يوسف" أن المسرح القومى للأطفال يقدم مسابقة لتأليف النص المسرحى الموجه للأطفال تحت سن (18 ) سنة ..على أن يكون النص ملتزماً بالشروط الأتية :ـ أن يكون النص تأليفاً خالصاً و غير مقتبس من أى نص مسرحى آخر .
أن يكون النص لم يشارك فى مسابقات أخرى و لم يسبق إنتاجه مسرحياً حتى إعلان نتيجة المسابقة .
أن يحدد المؤلف الفئة العمرية المستهدفة .
ألا يقل النص المسرحى عن (30 ) صفحة .
يقدم المترشح بطاقة إثبات الهوية بالإضافة لإقرار كتابى بملكيته للنص .
أن يقدم النص المسرحى مطبوعآ و يقدم من ثلاث نسخ .
يجب أن يتضمن النص المسرحى بالإضافة للقيم الفنية قيماً تربوية للطفل .
جائزة المســـابقة:ـ سيتم إختيار ثلاث نصوص لتفوز بجائزة المسرح القومى للأطفال و هى إنتاج النصوص الفائزة مسرحياً من خلال البيت الفنى للمسرح والمسرح القومى للأطفال تباعــاً .