رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"50 درجة من الرمادي" يحقق أعلي إيرادات في العالم

مسرح

الأحد, 01 مارس 2015 18:25
50 درجة من الرمادي يحقق أعلي إيرادات في العالم
كتب - علاء عادل:

تصدر فيلم «50 درجة من الرمادي» المثير للجدل شباك الإيرادات حول العالم وجاء تصدره نتيجة تناول الفيلم بقصة حب غير عادية تحدث بين طالبة ورجل أعمال مريض نفسيا يمارس الجنس بطريقة سادية.

والعمل المأخوذ عن رواية انجليزية هي الأكثر مبيعا حول العالم، وتحمل نفس الاسم وتمت ترجمتها الي 51 لغة في جميع أنحاء العالم منذ صدورها واستطاعت أن تبيع حتي الآن أكثر من 100 مليون نسخة مما يجعلها واحدة من سلسلة الكتب الأسرع بيعا علي مر العصور.
حقق العمل خلال الأيام الثلاثة الأولي من بدء عرضه في أمريكا 81 مليون دولار وفي لندن وأيرلندا 21٫5 مليون دولار، وجاءت إيراداته في ألمانيا 15٫2 مليون دولار وفي فرنسا محققا 12 مليون دولار وفي روسيا 10٫5 مليون دولار أما في إيطاليا 9٫1 مليون دولار وفي

إسبانيا 7٫9 مليون دولار ولم تتوقف طفرات عن إيرادات عرض الفيلم فقط ولكن أيضا تصدرت مجموعة الألعاب الجنسية التي ظهرت خلال الفيلم المبيعات في أوروبا في أقل من أسبوع وهي ألعاب عبارة عن«دب» يرتدي ملابس بطل الفيلم و«كلابشات« و«أقنعة» و«رابطة عنق» و«سوط» وغيرها من الأشياء التي استخدمت في الفيلم.
وبالرغم من تحقيق الفيلم هذه الإيرادات إلا أنه واجه بعض صعوبات في عرضه داخل الوطن العربي ما عدا لبنان حيث تقرر عدم عرضه في دولة الإمارات بعد أن طالبت الرقابة علي المصنفات الفنية حذف حوالي 35 دقيقة من إجمالي 125 دقيقة وذلك بسبب المشاهد المبالغ فيها ومن بينها مشاهد تصور ممارسات جنسية باستخدام
معدات لتوثيق الأيدي وعصب العيون.
أما مجلس الرقابة الماليزي علي الأفلام فرفض الموافقة علي عرض الفيلم وأرجع رئيس المجلس ذلك القرار الي أن الفيلم يتضمن مشاهد غير طبيعية مضمونه سادي ويجسد امرأة مقيدة بسرير وتجلد، مضيفا أن الفيلم إباحي أكثر من أنه قصة.
بينما قامت لبنان بعرضه بعد إجازة الرقابة له وتم تصنيف العمل للفئة العمرية فوق الحادية والعشرين دون حذف أي من مشاهده. ومن المقرر أن يتم عرض العمل داخل مصر خلال الأيام القادمة حسبما أكد موزع العمل في مصر حيث قال: الشركة الأجنبية لم ترسل إلينا نسخة العمل ولكنها من المقرر إرسالها نهاية الشهر الجاري لعرضه علي الرقابة لإجازته.
وتدور أحدث الفيلم حول الطالبة اناستازيا ستيل التي تدرس الأدب وتؤدي دورها الممثلة داكوتا جونسون تنقلب حياتها رأسا علي عقب بعد لقائها الملياردير الوسيم المريض نفسيا كريستيان جراي الذي يقوم به الممثل جيمي دورنان وهو يملك جانبا مظلما في شخصيته ويمارس أساليب منحرفة في التعبير عن حبه تتسم بالسادية وتقوم بإخراج الفيلم سام تايلور جونسون.