رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيكول كيدمان النسخة الأنثوية لـ"لورانس العرب"

مسرح

الأحد, 15 فبراير 2015 20:04
نيكول كيدمان النسخة الأنثوية لـلورانس العرب
القاهرة- بوابة الوفد- حنان أبو الضياء:

بعد أن استطاعت النجمة نيكول كيدمان الفوز بدور البطولة فى فيلم «ملكة الصحراء» بدلاً عن ناعومي واتس مع المخرج ويرنر هيرزوج؛ جاءت إلى مهرجان برلين السينمائي

في دورته الـ65 بالعرض العالمي الأول لفيلمها «Queen of the Desert» على أمل اقتناص الذهبية عن السيرة الذاتية جيرترود بيل. وشاركها البطولة جيمس فرانكوا وروبرت باتينسون. الطريف أن ريدلي سكوت كان يخطط لإخراج نفس السيرة الذاتية من بطوله إنجلينا جولي، ويتنافس الفيلم على جائزة الدب الذهبي بعد مشاركته فـي المسابقـة الرسميـة التـي تضـم 19 فيلمـاً. يشهد هذا الفيلم تحولاً درامياً في

حياة النجمة نيكول كيدمان حيث تعيش في هذه التجربة أجواء مختلفة لم تعشها من قبل حيث تم تصوير الفيلم بالكامل بين صحراء المغرب والأردن بعيدا عن استوديوهات هوليوود التقليدية لأن أحداث الفيلم بالكامل في منطقة الشرق الأوسط.. ومن المعروف أنه كان يطلق على ميس بيل لورانس العرب «الأنثي» لكونها كانت تتمتع بعلاقات مع معظم القبائل العربية وكانت لها علاقات واسعة في المنطقة لذلك سميت أيضا «ملكة الصحراء»، ويذكر أنها لعبت دوراً كبيراً في
وضع حدود العراق. وقد ساقها عشقها للشرق إلى زيارة الكثير من المدن العربية وبلاد فارس، وتعلمت اللغتين العربية والفارسية، هذا الفيلم بدأ قبل أربع سنوات.. يقول الفنان جهاد عبده الذي جسد في فيلم «ملكة الصحراء» مرافق نيكول: «أجسد دور «فتوح» هو مرشد جيرتروود «كيدمان» ومستشارها في المدينة، كما في الصحراء، وذلك لفراسته وخبرته وشدة إخلاصه ودرايته بالمنطقة وأهلها من الحضر كانوا أم من البدو، ما جعل جيرتروود تعجب به وتمنحه كامل ثقتها، وهو بصفته دليلاً مقترحاً من قبل القنصلية البريطانية آنذاك تكلم الإنجليزية البريطانية إضافة لبعض العربية. ويضيف جهاد: «تقدم شخصية «فتوح» نموذجاً مشرقاً للرجل العربي ذي الخصال الحميدة، على عكس الأنماط السلبية التي دأبت هوليوود بتقديمها على شاشات السينما الأمريكية.