رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جائزة الملكة نازلي بقعة سوداء في ثوب ناصع

مسرح

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 15:13

»‬كنت متأكد‮.. ‬كنت متأكد‮ ..‬مع إني كنت شاكك‮«!‬تلك الجملة العبقرية التي أطلقها عمرو عبد الجليل في فيلم‮ »‬كلمني شكراَ‮«‬،كانت أحد اسباب نجاح الفيلم أو علي الاقل أحد اسباب‮ ‬إقبال الجماهير عليه، ماهو ساعات حاجه مش ع البال تؤدي ألي تحفيز الجماهير لمشاهدة عمل فني أو الإحجام عن مشاهدته،مثل‮ "‬وقعة‮" ‬أو تعثر رجل‮ ‬غادة عبد الرازق في إعلان فيلم‮ "‬بون سواريه‮"‬،‮ ‬أو الجملة التي سبق ذكرها في بداية الموضوع،ومناسبة ذكرها‮ ‬،انها خطرت علي بالي قبل وبعد إعلان جوائز الدورة الـ‮ ‬16لمهرجان القاهرة للإعلام العربي،‮ ‬الذي‮ ‬يحلو للبعض احياناً‮ ‬أن‮ ‬يطلق عليه مهرجان الابداع العربي،وفي الحقيقه أنا كنت متأكدة أن النتيجه سوف تكون هذا العام مختلفة،عن صورتها في العام الماضي الذي إنتهي ألي فضيحة تبديل وتغيير نتائج الجوائز لصالح بعض الاعمال الهزيله،و"بلاش نقلب المواجع مش وقته الآن‮" ‬المهم أن أنا كنت متأكدة‮..‬متأكدة،‮ ‬أن المهندس اسامة الشيخ سوف‮ ‬يحاول أن‮ ‬يبذل جهدا لتغيير الصورة،‮ ‬ويعيد للمهرجان احترامه وثقة الآخرين فيه،مع إني كنت شاكك أو‮ ‬يساورني الشك‮! ‬أن الأحلام كلها‮ ‬يمكن أن تتحقق في عام واحد،فلاتزال هناك بعض الشوائب العالقة في الثوب،وأعتقد أننا تخطينا مرحلة كله ماشي وأهة المهرجان عدي علي خير،وبلاش نتكلم في الماضي،لأن هذا المنطق كفيل أن‮ ‬يعيدنا دائما لنقطة الصفر،وطبعاً‮ ‬إحنا مانحبش نفتكر حكاية الصفر،لإنها حكاية مؤلمة ومخزية للغاية!وكان لي بعض الملاحظات علي حفل الختام وعلي الجوائز‮ ‬يمكن أن أوجزها في عدة نقاط،‮ ‬لعلها تكون ذات فائدة لأي حد عايز‮ ‬يستفيد

عدد الجوائز كثير جدا،لدرجة إختلاط الأمر علي الناس،وماحدش‮ ‬يبقي عارف مين أخد جايزه في إيه وليه؟فكثرة الجوائز‮ ‬يقلل قيمتها،‮ ‬وهيبتها وفرحتها وفرختها!وتؤدي ايضا الي وقوف المسئولين‮ "‬الوزير ورئيس الاتحاد ورئيس لجان التحكيم"ساعات طوال تزيد عن ثلاثه،لتسليم الجوائز لمن‮ ‬يستحق ومن لايستحق‮ ‬،‮ ‬لدرجة أن الإبتسامة‮ ‬غابت عن الوجوه،وحلت مكانها حالة من الالم،‮ ‬والعذاب والرغبة في الفرار من كل هذا العبث

كانت هناك حاله كبيرة من الموضوعية في جوائز البرامج بكل أنواعها،‮ ‬وقد تأكدت من ذلك لعدم حصول‮ "‬من قلب مصر‮" ‬،‮ ‬ومصر النهاردة بأي جائزة،رغم أن البرنامجين هما الأقرب إلي قلب وعقل المسؤولين في ماسبيرو،‮ ‬وهذا‮

‬يؤكد أنه لم‮ ‬يحدث أي تأثير علي قرار أعضاء اللجان،كي‮ ‬يخرج اي من البرنامجين أو كليهما بجوائز‮! ‬وكذلك خروج نايل سينما لصاحبها‮ "‬عمر زهران‮" ‬بخفي حنين،‮ ‬رغم أنه الأقرب إلي قلب رئيس الإتحاد،‮ ‬يعني مفيش موضوعية وشفافية أكتر من كده‮.‬

حصول مسلسل‮ "‬قصة حب‮ "‬بجوائز عديدة،‮ ‬كان‮ ‬يستحقها‮ ‬،بالاضافة الي مسلسل‮ »‬الحارة‮« ‬يؤكد أن لجنه المسلسل الاجتماعي كانت شغالة بما‮ ‬يرضي الله،‮ ‬ولكني لاأخفي دهشتي،‮ ‬لغياب مسلسل‮ "‬أهل كايرو‮" ‬عن المنافسة،بحجة إن حلقاته وصلت متأخره‮ ‬عن الميعاد!وهي حجة أخشي أن أقول إنها واهية،لأن رئيس لجان التحكيم الاستاذ علي ابو شادي‮ ‬يعلم جيدا،ان مهرجاناً‮ ‬كاناً‮ ‬السينمائي"اللي بينضربله المثل‮" ‬في العراقة والانضباط،أحيانا بيقبل دخول افلام بعد الموعد الرسمي،‮ ‬وهذا ماحدث هذا العام مع فيلم‮ "‬كارلوس‮"!‬

الكفتة والخل والكوسه،مرادفات لما حدث في لجنة المسلسل التاريخي‮! ‬فرغم سعادتي التي لاتوصف بحصول‮ »‬الجماعة‮« ‬علي جوائز‮ ‬يستحقها ومنها أفضل سيناريو"وحيد حامد‮"‬،وافضل ممثل‮ "‬إياد نصار‮"‬،‮ ‬وافضل مخرج"محمد‮ ‬ياسين‮"‬،وافضل ممثل مساعد"احمد عزمي‮" ‬،‮ ‬وافضل موسيقي تصويريه"عمر خيرت‮"‬،‮ ‬إلا أن الهم ركبني،ولم‮ ‬يغادرني حتي الآن،‮ ‬لخروج مسلسل‮ »‬شيخ العرب همام‮ « ‬من المنافسه،‮ ‬وهو ما أدي الي حدوث اضح في المعايير،لدرجة أن جائزة أفضل ممثلة التي كانت تستحقها‮ "‬صابرين‮" ‬وإنت مغمض عينك،‮ ‬ذهبت لممثله أخري لاتسحقها،‮ ‬وأغلب الظن أن أعضاء لجنة التحكيم كان أمامهم أحد خيارين،أحلاهما مر وزي‮ ‬العلقم‮ "‬والله علقم‮" ‬إما فردوس عبد الحميد في‮ »‬السائرون نياما‮« ‬ونادية الجندي في‮ "‬نازلي‮"‬،‮ ‬وبمنطق‮ "‬قضي أخف من قضي"ولإعتبارات إنسانية أخري منها أن نادية الجندي ممكن تكون هددت بقطع شرايينها،‮ ‬أو ببطح نفسها علي‮ ‬أعضاء اللجنه،مثلما فعلت مع وزير الاعلام السابق‮ "‬ممدوح البلتاجي‮" ‬عندما رفض عرض مسلسلها"مشوار أمراة‮" ‬وذهبت الي مكتبة،‮ ‬وإنتابتها حالة من الهياج،‮ ‬ووقعت متشنجه علي الأرض وكانت حاتجيب للراجل مصيبه،إلي أن قامت مديرة مكتبة بتهدأة روعها،‮ ‬ووعدتها خيرا،وإستطاعت أن

تسيطر علي الموقف،ومع ذلك لم تخرج نادية الجندي من مكتب الوزير،‮ ‬إلا بعد ان شاهدت بعينيها في التليفزيون اللي في مكتبه،إعلان الدعاية لمسلسل‮ "‬مشوار إمرأة‮"! ‬لكل تلك الاعتبارات كانت الجائزة من نصيبها،‮ ‬والحمد لله أنها لم تحضر الحفل وهي لابسة التاج،‮ ‬وسحبه خلفها كرسي العرش!وعلي كل الأحوال فقد كانت تلك الجائزة بمثابة البقعة السوداء في الثوب الأبيض‮!‬

‮* ‬أما الخطأ الفادح الذي اقترفته لجنة المسلسل الكوميدي فهي منح‮ ‬جائزة افضل ممثل لمحمود‮ ‬يس،عن دوره في المسلسل الجميل‮ "‬ماما في القسم‮" ‬مناصفه مع أحمد مكي عن مسلسل الكبير قوي‮! ‬لاسباب عديدة أهمها أن مسلسل‮ »‬الكبير قوي‮« ‬لم‮ ‬يكتمل عرضه،بعد اصابه أحمد مكي في ساقة،‮ ‬وتوقفه عن تكملة التصوير بعد‮ ‬15حلقة فقط،‮ ‬ثم حتي لو كان المسلسل إكتمل تصويره علي النحو الذي شاهدناه،‮ ‬فأعتقد انه لم‮ ‬يكن‮ ‬يرقي لمنافسه ماما في القسم،لانه مجرد مجموعة اسكتشات واستعراض شخصيات سبق لمكي أن قدمها في افلامه السابقة،‮ ‬وهو مايمكن ان نقوله ايضا علي جائزة دنيا سمير‮ ‬غانم التي حصلت علي جائزة أفضل ممثلة مناصفه مع هند صبري،التي اعترفت أنها أدت دورها بمبالغه شديدة،جعلته اقرب الي الكاريكاتير منه للتمثيل الكوميدي،‮ ‬ولا أعرف كيف اغفلت لجنة التحكيم دور سميرة احمد في‮ »‬ماما في القسم‮«‬،‮ ‬رغم أنه كان من أبرز عناصر النجاح في مسلسل‮ »‬ماما في القسم‮«‬،‮ ‬حاتقولي وجهات نظر،حا اسألك نظر مين؟؟ وهذا ماسوف‮ ‬يقودنا الي الحديث عن حكاية الشفافيه،فعدم إعلان اسماء لجان التحكيم،‮ ‬لا علاقة له بالشفافية،‮ ‬لأن كلمة الشفافية تعني الوضوح،وماحدث هو الغموض بعينه،لان أي مهرجان في الدنيا أو اي تسابق لابد وأن‮ ‬يسبقه إعلان وإعلام المتسابقين،‮ ‬بأسماء وشخصيات المحكمين،‮ ‬وحجه إخفاء أسماء أعضاء اللجان حتي لايتعرض أيهم لإغراء وإغواء من اصحاب الأعمال المتسابقه،‮ ‬يصور الأمر وكأنه لعبة وأن المحكمين شويه عيال لايعرفون معني المسؤوليه،وكمان ماعندهمش ضمير!أما فكرة مشاهدة الاعمال المتسابقة عن طريق الإنترنت،‮ ‬فهي فكرة جيده لابد من تحية صاحبها‮ ‬،بس‮ ‬ياريت في العام القادم تتأكدوا أن كل أعضاء اللجنة‮ ‬يجيدون التعامل مع الانترنت لان كثير منهم ضرب لخمة وأضطر للاستعانة بأكثر من"صديق‮" ‬لحل لغز الدخول الي موقع المهرجان والتعامل مع الأعمال المتسابقة‮!‬

‮* ‬ولم تكن الفقرة الغنائية التي بدأ بها حفل الختام مناسبه‮ ‬للحدث علي الاطلاق،فما معني أن‮ ‬يقدم فضل شاكر فقرة‮ ‬غنائية تستمر لساعه،ومع احترامي لفنه وصوته،‮ ‬فهو او‮ ‬غيره لم‮ ‬يكن‮ ‬غناؤه مطلوبا في حالة إنتظار الجميع للنتائج،وكان الأجدي والاكثر موضوعيه ومناسبة للموقف،‮ ‬تقديم بعض أغنيات تترات المسلسلات الفائزة أو حتي المرشحة،‮ ‬كنت أتصور ان نسمع عزفا لموسيقي‮ »‬الجماعة‮«‬،‮ ‬أو أغنية تتر مع مسلسل قصة حب،أو تتر مسلسل العار!حاجه لها علاقة بوقائع المهرجان مش أغاني وخلاص‮!‬