رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألف ليلة وليلة جاهز للعرض فى رمضان

مسرح

الأربعاء, 11 فبراير 2015 14:24
ألف ليلة وليلة جاهز للعرض فى رمضان
القاهرة- بوابة الوفد- دينا دياب:

انتهى المخرج رؤوف عبد العزيز من تصوير ومونتاج الجزء الأول من مسلسل «ألف ليلة وليلة» وهو الجزء الذى يقوم ببطولته أمير كرارة وعائشة بن على ليكون أول الأعمال التى تحجز لنفسها مكاناً للعرض فى شهر رمضان. تدور أحداثه في 15 حلقة، ويتبقى الجزء الثانى الذى يقوم ببطولته آسر ياسين ونورهان وتدور أحداثه أيضا فى 15 حلقة، ويجرى تصويره الآن لتستكمل الحلقات الثلاثون حتى نهاية الشهر.

يشارك فى الجزأين عدد كبير من الفنانين من بينهم شريف منير الذى يجسد شخصية شهريار ونيكول سابا التى تجسد شهرزاد.
المؤلف محمد ناير قال إن «ألف ليلة وليلة» أحداثها مختلفة عن كل ما تم تقديمه رغم أنها تحمل نفس الاسم ، وقال إن الحكايات هى أدب شعبى متعارف لدى الجمهور المصرى ويقبلون عليها مهما تكرر تقديمها ولكن مع كل قصة جديدة هناك تطوير حقيقى فى الأحداث فأنا أقدم عملاً بعيداً تماما عن الأعمال المميزة التى قدمها المخرج الكبير فهمى عبد الحميد والمؤلف طاهر أبوفاشا وغيرهم، فى حكايات ألف ليلة السابقة، وأشار «ناير» إلى أن الأحداث رغم أنها تدور فى إطار اجتماعى قديم لكنها تستعرض حكايات حقيقية من خلال حكايتين مختلفتين، بطل الأولى أمير كرارة والثانية آسر ياسين، ونفى «ناير» ان يتناول المسلسل أى أحداث سياسية رغم حالة الحراك السياسى التى تعيشها مصر الآن. مشيرا

إلى أن العمل أسطورى وإذا تناول أحداثا اجتماعية فهذا سيكون بعيداً تماما عما يحدث فى الشارع أو السياسة فالجمهور ينتظر عملاً يبعده عن الواقع الحالى والذهاب إلى عالم افتراضى مختلف لا أن يستعرض له ما يحدث الآن.
وأضاف «ناير» أن العمل يتم تصويره بطريقة البعد الثالث «3d»، وهو ما يظهر أسلوب الإخراج بشكل جديد، بالإضافة إلى أن أسلوب السرد فى الأحداث يجعل العمل مختلفاً تماما فى فكرته وأحداثه خاصة أن العمل تم تصوير أغلب مشاهده على ظهر سفينتين، والمشاهد الخارجية منه فى تايلاند ليظهر العمل بشكل أسطورى .
وأضاف «ناير»: اعتمدت على الخط الرومانسى فى حكايات شهرزاد لشهريار لاستقطاب الجمهور لهذا الخط الذى يقدم قليلا فى الأعمال الدرامية. وقال إن اختيار شخصيتى نيكول سابا وشريف منير كان موفقا لأن السيناريو يعتمد على قصة حب داخل الأحداث تحتاج شخصيات بعيدة تماما عن الكوميديا وأراهن فيه على أن يعيش الجمهور حالة متميزة لن يتذكر خلالها أي عمل مقدم عن ألف ليلة وليلة من قبل وسيكون التوافق الوحيد بينهما فى الاسم.
شريف منير أرجع اهتمامه بتجسيد شخصية شهريار إلى تقديم أفكار جديدة بشكل مختلف للملك
الأسطورى الذى كتبت عنه العديد من الروايات، وقال إن شخصية شهريار لم يكتف المؤلف فقط بسرد حياته فى دقائق كما فعلت الأساطير ولكن هناك قصة حياة كاملة لشهريار ترصدها الأحداث تتطور لقصة حب رومانسية جميلة مع شهرزاد، وأشار إلى أن شخصية شهريار جسدها عمالقة الفن من بينهم حسين فهمى ويوسف شعبان وأحمد عبد العزيز وعمر الحريرى ولذلك عندما أقدمها بشكل مختلف سيكون الأمر جديداً عليَّ .
أمير كرارة اعتبر أن شخصية البحار فى ألف ليلة وليلة شخصية ثرية جدا لأنها تتناول حياته مع عالم الأساطير وقصة حبه التى لم تكتمل وقال إن الأحداث مليئة بالأكشن والكوميديا والرومانسية وهذه النوعية من الأعمال تحقق نجاحاً مع الجمهور لأنها تعجبه بمختلف فئاته.
وأشار كرارة: كل الأدوار التى قدمتها كانت أدوارا جادة وللمرة الأولى التى أقدم عملا يمزج بين الكوميديا والأكشن وبالفعل انتهيت من تصوير دورى والذى استمر تصويره ما بين استوديو النحاس وتايلاند، وأشار كرارة إلى أن شخصية نجم الدين مليئة بالمفاجآت من حيث الملابس والشكل المختلف بالإضافة إلى أن شخصية «قمر الزمان» تلعبها أمامى عائشة بن أحمد التونسية وهى المرة الأولى التى أقابلها فى عمل وهى ممثلة متميزة واستمررنا فى التصوير أكثر من شهرين وأتمنى أن تنال القصة نجاح الجمهور.
أما آسر ياسين فوصف المسلسل بأنه خروج عن السرب وهذا ما لفت انتباهه للمشاركة فى العمل، وقال إنه بعيد عن كل الأعمال المقدمة ويخطف الجمهور وفريق العمل لنوعية جديدة ومختلفة بعيدا عما يقدم الآن، وأشار «آسر» إلى أنه مستمر فى تصوير العمل فى ديكور السفينة التى بناها مهندس الديكور خالد أمين فى استوديو النحاس وتشاركه نورهان الأحداث ويلعب خلاله شخصية أسطورية، وهى شخصية الملك طهروز.