رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رامز جلال: «الأسد» بطل برنامجي وشريك رئيسي في نجاحه

مسرح

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 11:03
حوار: حمدي طارق

للمرة الثالثة يخوض «رامز جلال» هذا العام تجربة تقديم برامج جديدة «رامز قلب الأسد» والذي ينتمي لنوعية برامج المقالب، بعد أن قدم في الأعوام الماضية بنجاح برنامج «رامز حول العالم».. في هذا الحوار تحدث رامز جلال عن فكرة البرنامج وعن مواقف ضيوفه أثناء التصوير وعن أسباب غيابه عن الدراما لأكثر من ثلاث سنوات.

< سألته.. كيف جاءت فكرة البرنامج؟

بداية عقدت جلسات عمل مع الدكتور السيد البدوي رئيس قنوات الحياة والأستاذ محمد عبدالمتعال مدير البرامج وطرحنا أفكاراً كثيرة وأكثر من تصور للبرنامج وفي النهاية الفكرة والتصور الذي اتفقنا عليه جميعاً تم تنفيذه ولكن وجود الأسد في البرنامج كانت فكرتي وبالرغم من صعوبة تقبلنا في بادئ الأمر إلا أنني أسعي لتقديم فكرة جديدة لم تقدم من قبل وبالفعل بدأت التجهيز للبرنامج واستعنت بخبراء في تدريب وتربية الحيوانات للتعرف علي طبيعة الأسد.

< من الضيف الذي فاجأك برد فعله تجاه المقلب؟

- السقا، لأنني لم أتخيل أن صلابة قلبه تصل إلي هذه الدرجة، وكما شاهدنا جميعاً السقا الوحيد الذي حاول الخروج

من المصعد بالرغم من وجود الأسد ولكنه ظل يحاول بمختلف الطرق وهو الأمر الذي أصابني بالرعب لأن الأسد بطبيعته يفترس كل من يحاول الاقتراب منه ولكن بصراحة السقا يستحق لقب أفضل ممثل أكشن في مصر لأن كل ما يقدمه علي الشاشة من مشاهد صعبة يكون فعلياً وغير زائف ولذلك فهو يتمتع بمصداقية كبيرة مع المشاهدين ولكن من الضيوف الذين أصابوني بالقلق الفنانة مها أحمد لأني شعرت أنها ستصاب بانهيار عصبي وكانت هناك مشكلة أن الأسد يفترس كل من يشعره بخوفه.

< هل أنت راض عن الصورة النهائية التي خرج بها البرنامج؟

- لم أتوقع أن البرنامج سينفذ بهذه الصورة لأنها فاقت كل توقعاتي والفضل يرجع لفريق عمل البرنامج والمخرج محمد سعيد الذي كان له فضل كبير في نجاح البرنامج لأن توجيهاته كانت إحدي العوامل الرئيسية في خروج البرنامج بهذه الصورة.

< وماذا عن ردود أفعال

المشاهدين تجاه البرنامج؟

- الحمد الله كانت إيجابية ولم أتوقع أنها ستكون علي ما عليها الآن، والبرنامج حاز علي أعلي نسبة مشاهدة بين برامج رمضان.

< ومن الذي يشاركك في نجاح البرنامج؟

- بصراحة الأسد هو الشريك الأول في نجاح البرنامج لأنه حيوان ذكي ويفهم الإنسان من نظرة عينه كما أنه الفكرة الأساسية المبني عليها نجاح البرنامج واختلافه عن البرامج الأخري.

< لماذا لجأت لتقديم نوعية برامج المقالب؟

- أنا لا أفضل أن أسير علي طريق واحد أن أقدم برنامجاً من نوعية المقالب ولكن في كل عام تكون الفكرة مختلفة لأني دائماً أفضل الخروج عن المألوف في عملي سواء كان برنامجاً أو مسلسلاً أو فيلماً، فلابد أن يكون مختلفاً تماماً عما قدمته من قبل أو ما قدمه غيري.

< وما سر ابتعادك عن دراما رمضان لأكثر من ثلاثة أعوام؟

- في الحقيقة أشعر بأن دراما رمضان لها عمالقة متخصصون في تقديمها بشكل محترف ولا يمكن لأحد أن ينافسهم عليها ولذلك فضلت الابتعاد ومحاولة النجاح في شيء آخر مثل البرامج لأني أقتنع بالفارق بيني وبين عمالقة الدراما مثل النجم نور الشريف والفخراني وغيرهم من كبار النجوم.

< معني ذلك أنك لن تقدم عملاً درامياً في الفترات القادمة؟

- بصراحة لم أفكر في ذلك الآن ولكن السيناريو الجيد قادر علي عودتي للدراما أو العمل مع نجوم الدراما.