رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفنانون يطالبون بجنازة شعبية لشهداء سيناء

مسرح

الأحد, 01 فبراير 2015 15:57
الفنانون يطالبون بجنازة شعبية لشهداء سيناء
كتب – حمدى طارق وعلاء عادل:

عاش المصريون مساء الخميس الماضي ليلة حزينة حيث سقط من أبناءها 26 شهيدا و46 مصابا من أبناء قواتنا المسلحة، بجانب عشرات المدنيين اثر هجوم ارهابي خسيس وغادر في شمال سيناء، ما أوجع قلوب جميع المصريين حزناً علي أبنائهم وأشقائهم الذين رحلوا غدراً آملين في عودة الأمن والأمان لمصر والقضاء علي الإرهاب، لذلك قام عدد كبير من الفنانين بنعي شهدائنا علي شبكات التواصل وتدشين هاشتاج يوضح للعالم أن مصر تحارب الإرهاب.

<< قال المطرب عمرو دياب: أنعي بكل حزن وأسي شهداءنا الأبطال في العمليات الإرهابية في سيناء، خالص العزاء لجميع أسرهم وتمنياتي بالشفاء العاجل للمصابين .
<< أحمد جمال قال: أنعي بخالص الحزن والأسى شهداء جيشنا المصري في تفجيرات سيناء وأسأل الله الصبر والسلوان لأهالي الضحايا وحسبي الله ونعم الوكيل في كل الأيادي المخربة في وطننا الغالي تحيا مصر.

<< الفنان احمد فهمي قال: يارب ارحم كل شهدائنا من جنود وضباط الجيش المصري.

<< وفاء الكيلاني: قالت رحم الله شهداء الوطن.

<<  نبيل الحلفاوي: المطرية.. تحول حاد علني للجزيرة.. تكثيف العبوات الناسفة.. عمليات العريش. يوحي بتنسيق بين الأطراف المعادية لشن معركة النفس الأخير، فنحن البلد الوحيد الذي لا تستضيف اللاجئين في خيام هي مصر. وأهلها لا يتركون بيوتهم الآيلة للسقوط إلى الشارع حتى تنهدم عليهم. هل عرفتم أي شعب تستهدفون؟

<< شريهان قالت: قلوبنا تنزف أبنائها يوماً بعد يوم، البقاء لله في أجزاء لا تتجزأ منا، شهداؤنا عند ربهم يرزقون وفي قلوبنا أحياء، البقاء لله في أبناء مصر، شهداء الواجب خير أجناد الأرض من يحملون أكفانهم ويدفعون أرواحهم ودماءهم دفاعاً عن تأمين مصر الوطن والمواطن ربنا إني أسألك لمصر وأهلها وأبنائها من «الخير كله» عاجله وآجله، ما علمتُ منه وما لم أعلم، وأعوذ بك مصر وأهلها وأبناءها من «الشر كله» عاجله وآجله، ما علمتُ منه وما لم أعلم.

<< ساموزين قال: الإرهاب لا دين له.. لا للإرهاب وحسبنا الله ونعم الوكيل.

<< وقال خالد الصاوي: الحداد على ضحايانا من الجُنْد والمدنيين.

<< وأكد خالد النبوي: بكل الحزن والألم انعى شهداءنا الجنود الأبطال فى العريش، أدعو كل المصريين للمشاركة فى جنازة شهداء العريش حتى لو وقفوا امام منازلهم، يجب أن تكون جنازة شعبية مصر تحارب الإرهاب.
<< الشاعر بهاء الدين محمد: «هما مش فارق معاهم قتلوا ليه ولا قتلوا مين.. والشهيد عارفين مكانته عند رب العالمين.. واللى قتلوا هما أصلا متباعين مالهومش دين.. المهم الدنيا تعرف إن دول

مش مسلمين»....

<< درة: الله يرحم شهداء الواجب في مصر ويبعد عن أوطاننا داء الإرهاب والعنف.

المطرب محمد حماقي قال: أشعر بحزن كبير علي أرواح شهداء جيشنا العظيم، وأتقدم لأسرهم ولشعب مصر بخالص العزاء وألهمهم الله وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان. وأضاف حماقي: الإرهاب يعمل دائما بمبدأ الغدر ولذلك لابد ان نكون يقظين دائما، ونحن كشعب علينا إعطاء الفرصة للمسئولين في العمل بمناخ هادئ حتي يستطيعوا مواجهة الإرهاب ولا ينشغلوا بأمور أخري، خاصة أن الإرهاب من أخطر القضايا التي تواجهنا ولابد من التخلص منها حتي يعود لنا أمنا واستقرارنا من جديد.
<< وأعربت المطربة سميرة سعيد عن حزنها علي شهداء الواجب الذين ضحوا بحياتهم من أجل وطنهم وقالت: أخطر ما يواجه وطننا العربي في السنوات الأخيرة هو الإرهاب، ولابد ان نفكر جميعا في كيفية مواجهته والقضاء عليه، لأن لا يمكننا ان نحقق شىء في ظل وجود الإرهاب.
<< هشام عباس قال: هناك تمويلات كبيرة من أجل القضاء علي أمان واستقرار مصر، ولابد ان نقف امام ما يحدث، فالإرهاب هو الوباء الذي يهدد مجتمعنا ويقتل أمانه واستقراره، ولابد ان يتعامل الجيش بكل قوة، رحم الله شهداءنا الأبرار.
<< المطرب إيهاب توفيق قال: رحم الله شهدائنا والهم أهلهم الصبر والسلوان، نحن في أشد الحاجة إلي الالتفاف صفا واحدا من أجل مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، ولن نستطيع بناء مجتمع من جديد أو تحقيق أي شىء بدون القضاء علي الإرهاب، وأري حاليا ان مستقبل هذا البلد مرهون بالقضاء علي الجماعات الإرهابية والنخلص منها.
<< ومن جانبه، أشار المطرب تامر حسني إلي ان الإرهاب لا يعرف الدين والرحمة ولذلك فهو أخطر عدو يمكن التعامل معه، وقال: الحساب اصبح ثقيلاً للغاية ولابد من محاسبة هؤلاء الخونة حساباً شديداً وبكل قسوة، وعلينا جميعا أن نضع قضية الإرهاب في المقام الأول، لأنهم من ينكلون بأماننا واستقرارنا، رحم الله شهداءنا العظام ولن نفرط تماما في حقهم.
<< وقالت أنغام: «لا حول ولا قوة إلا بالله. يا رب احفظ رجال الجيش المصري‬ والجنة للشهداء لك الله يا وطني لكِ الله يا ‫مصر».‬
<< وقال رامي صبري: بكل حزن

أنعي شهداء الواجب أبطال جيشنا العظيم ضحايا الحادث الإرهابي في سيناء وخالص عزائي لجميع أسر الضحايا وتمنياتي بالشفاء العاجل لجميع المصابين.. حفظ الله مصر.
<< شيرين عبدالوهاب قالت: خالص العزاء لشهداء الواجب جنودنا المصريين خير أجناد الأرض وتمنياتي بالشفاء العاجل للمصابين. اللهم احفظ مصر وأهلها.

<< قالت آمال ماهر: رحم الله جنود الجيش المصري في شمال سيناء وجعل الشفاء العاجل للمصابين إثر الهجمات الإرهابية.

<< الفنانة رانيا فريد شوقي قالت: الإرهاب لا دين له سوي قاعدة سفك الدماء وترويع الناس، والأزمة اننا غير منتبهين ومنشغلون بأمور أخري، بالرغم أن قضية الإرهاب هي الوباء الأكثر خطورة في أي مجتمع، وأري ضرورة رفع حالة الطوارئ في سيناء لأن هؤلاء الإرهابين مندسون والغدر غريزة بداخلهم ويجري في دمائهم، وأيضا لابد ان نقوم بدورنا كشعب لأن استمرار اشتعال الموقف الداخلي يصيب الجيش والشرطة بالتشتيت وعدم الانتباه، رحم الله شهداء الواجب الوطني ولعن الله الإرهاب الغادر.
<< الفنانة نهال عنبر قالت: ما زالت أيدي الجماعة الإرهابية تخرب في مصر حتي الآن، ولابد من التعامل مع كل من ينتمي اليها بكل شدة ومعاقبته بشكل رادع، لا يمكننا إن نضحي بجنود ليس لهم أي ذنب مقابل التهاون مع مجموعة من الإرهابيين والمخربين، فكل من يروع الشارع المصري ويخرب ويعلن تعاطفه مع الجماعة الإرهابية لابد ان يقبض عليه في الحال ويكون عبرة لغيره، دماء جنود مصر ليست رخيصة ولابد من عدم اهدار حقوق شهدائنا الأبرار رحمهم الله.
السيناريست تامر حبيب قال: لابد أن يقوم الجيش بالسيطرة علي سيناء بأكملها وإحكام قبضته عليها بأكملها، حتي يستطيع الإمساك بهؤلاء الإرهابيين، فجيش مصر عظيم وهم خير أجناد الأرض وانا علي ثقة كبيرة بأن الرد هذه المرة سيكون حاسماً، خاصة اننا علي علم بالمنطقة الذي ينشط فيها «ميكروب» الإرهاب ولابد من السيطرة عليها.  
<< الفنان أسر ياسين قال: رحم الله شهداء جيشنا الأبرار، الإرهاب خسيس بطبعه ولكنا قادرون علي الانتصار عليه واثبات قوتنا في عبور اصعب المحن، وعلينا الانتباه بشدة خلال الفترة القادمة، لأنها لن تكون المرة الأخيرة في شن الهجمات الإرهابية.

محمد صبجى يبكى على شهداء الوطن

بكى الفنان الكبير محمد صبحى على شهداء الوطن خلال احدى المداخلات التليفزيونية وقال إن «مصر تحارب العصابات.. وشدد على ان أي دولة عظمى تعجز أحيانا عن مواجهة العصابات»، مشيدًا بدور القوات المسلحة، بقوله: «جيش مصر من أكبر الجيوش في العالم»، ومنتقدًا في الوقت نفسه ما سماه «التشفي» على مواقع التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بتداعيات الحادث.
وقال إننا مازلنا نتمثل بروح دولة كبيرة، وإحنا الأخت الكبيرة، ولا يصلح هذا الكلام، هذه إهانة، وأقولها بملء فمي: هذه إهانة أن نشتم ونسب، وما فيش دولة في العالم فتحت قناة لدولة تانية، مضيفًا: دولة حكامها حقراء لدرجة إنهم يحطوا راسهم براس مصر، إهانتي إن هذه الدولة الحقيرة تحط راسها في عنان السماء مع رقبة مصر»،.
وقال إن مصر لن تُهزم، ولا عودة لمجرم أن يتبوأ منصباً في هذا البلد، وان الشعب المصري «لن يقبل الدجل والتجارة في الدين». فهو شعب يعرف اصول دينه الحنيف دون تعصب.