رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عرض "فتاة المصنع" في نادي المشهد بالإمارات

مسرح

الثلاثاء, 27 يناير 2015 16:51
عرض فتاة المصنع في نادي المشهد بالإمارات
القاهرة- بوابة الوفد- خاص:

يعود فتاة المصنع إلى الإمارات التي شهدت عرضه العالمي الأول منذ أكثر من عام، حيث يُعرض فيلم المخرج الكبير محمد خان اليوم للمرة الثانية في نادي المشهد The Scene Club بدبي.

ومن بين 36 فيلماً مصرياً عُرضت في 2014، وقع اختيار مهرجان جمعية الفيلم للسينما المصرية على فتاة المصنع للمشاركة في دورته الـ 41 التي تقام خلال الفترة من 31 يناير وحتى 14 فبراير التي يشارك بها 7 أفلام فقط، ثم ينافس الفيلم على جوائز الدورة الـ 63 من مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما ضمن 5 أفلام خلال الفترة من 27 فبراير وحتى 6 مارس.
واختتم فيلم فتاة المصنع عام 2014 بمجموعة جوائز أضيفت لسجله الحافل في مهرجانات السينما الدولية، حيث حصد الفيلم 4 جوائز في المهرجان القومي الثامن عشر للسينما المصرية

الذي اختتم فعالياته بإعادة عرض الفيلم تقديراً له.
وسيطر الفيلم على الجوائز الرئيسية في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، حيث حصل الفيلم على الجائزة الأولى بالمسابقة، إضافة إلى جائزة الإخراج لـمحمد خان، جائزة السيناريو لـوسام سليمان وجائزة التمثيل نساء لـياسمين رئيس.
كما دخل الفيلم القائمة الطويلة لترشيحات النسخة الـ 87 من جوائز الأوسكار، والتي مثل مصر فيها ضمن فئة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.
وفاز فتاة المصنع أيضاً بـجائزة أفضل سيناريو من المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في المغرب، وحصل على شهادة تقدير خاصة من مهرجان ميد فيلم بالعاصمة الإيطالية روما، وقبلها حصد جائزتين من مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي شهد عرضه العالمي الأول في
8 ديسمبر 2013،  حيث نال الفيلم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسكي) للأفلام العربية الروائية الطويلة، وذهبت جائزة أفضل ممثلة ضمن مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة إلى ياسمين رئيس، والتي نالت نفس الجائزة لاحقاً في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد.
فتاة المصنع بطولة ياسمين رئيس، هاني عادل، سلوى خطاب، سلوى محمد علي وابتهال الصريطي، مع مجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة، وهو من تأليف وسام سليمان، ومن إنتاج شركة داي دريم للإنتاج الفني التي أسسها المخرج والمنتج محمد سمير.
وتدور أحداث الفيلم حول هيام، وهي فتاة في الواحد والعشرين ربيعاً، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير في مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة بدون أن تدري أنها تقف وحيدة أمام مجتمع يخاف من الحب ويخبئ رأسه في رمال تقاليده البالية والقاسية.َ
جدير بالذكر أن نادي المشهد The Scene Club بدبي منصة سينمائية غير هادفة للربح أسستها السينمائية الإماراتية نايلة الخاجة عام 2007، ويعرض شهرياً أحد الأفلام المستقلة المميزة من مختلف الجنسيات.