رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فراس إبراهيم ينتقد موقف مؤسسة درويش من مسلسله

مسرح

الاثنين, 08 أغسطس 2011 15:24
كتب- محمد فهمي:

اعتبر الممثل السوري فراس إبراهيم منتج وبطل مسلسل "في حضرة الغياب" -الذي يجسد فيه شخصية الشاعر الكبير محمود درويش- الحملة التي بدأتها مؤسسة محمود درويش في مدينة رام الله الفلسطينية ضد المسلسل حملة استباقية مفتعلة أسبابها سياسية وشخصية ولا علاقة لها بالعمل.

وقال إبراهيم في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد": إن الدليل على ما قاله هو ذلك البيان الصارخ الذي صدرعن المؤسسة بعد الحلقة الأولى مباشرة، مما يدل على أن البيان

تمت صياغته قبل بدء عرض العمل، وهو ما يفقده مصداقيته ومنطقيته لأن فريق عمل مؤلف من 600 شخص بين فنان وفني وتقني لا يمكن تقييم  جهدهم من خلال الحلقة الأولى فقط على حد قوله.

وأضاف إبراهيم : "حتى لا نقع في فخ مصادرة آراء الآخرين نتمنى أن يُتابع المعترضون على العمل المسلسل حتى نهايته، وعندها نتقبل الانتقاد قبل المديح؛

كما نرجو من كل محبي درويش أن يتسابقوا لتقديم اقتراحات أخرى لتخليد هذا الشاعر الكبير ونرجو أيضا من مؤسسة درويش أن تعمل على إنجاز ما أنشأت من أجله بدلا من الهجوم اللامنطقي الذي قامت به".

وانتقد إبراهيم البيان قائلا: "أعتقد أنه من المخجل أن يكون الإنجاز الأول لهذه المؤسسة بعد سنوات مضت هو هذا البيان المفرغ من أي قيمة أو منطق، أما عن تبرؤها من المسلسل فهذا حقها لو كانت اتهمت أساسا بالتعاون معنا، أما وأننا لم نتهمها بالوقوف معنا فنحن نبرئها براءة تامة ونتحمل مسؤوليتنا الكاملة أخلاقيا وفنيا عن المسلسل".