رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حسن الأسمر .. من العباسية للنجومية

مسرح

الأحد, 07 أغسطس 2011 11:40
القاهرة - أ ش أ:

فقد الفن الشعبي المصري واحدا من أشهر نجومه فى السنوات الأخيرة بوفاة الفنان حسن الأسمر، الذى وفته المنية فجر اليوم الاحد إثر نوبة قلبية حادة . وأقيمت صلاة الجنازة على المطرب الراحل بمسجد النور بالعباسية بحضور جمع من أقاربه وأصدقائه من الفنانين .

وروى الفنان هاني الأسمر، نجل الفنان الراحل أن والده أصيب بإعياء في ثاني أيام شهر رمضان المبارك بعد أدائه لصلاة العشاء والتراويح، وتم نقله إلى مستشفى كليوباترا بمصر الجديدة، حيث شخص الأطباء حالته بجلطة في القلب، وتحسنت حالته وكان مقررا له الخروج من المستشفى قريبا إلا أننا فوجئنا بوفاته في الواحدة بعد منتصف ليل أمس بعد إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

كان الراحل حسن الأسمر، قد ولد فى 21 أكتوبر 1959 في حي العباسية بالقاهرة وتعود جذور عائلته إلى صعيد مصر وتحديداً محافظة قنا، وأصبح في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي أحد أشهر مطربي اللون الشعبي في الشارع المصري حيث استطاع ان يلفت الأنظار إليه من خلال اغانيه الشعبية الحزينة وتاخفيفة على حد سواء مثل" كتاب حياتي " و"الواد الجن" و"مش حسيبك" و"أعمل لك إيه " و"اتخدعنا" و"طعم الأيام"و"متشكرين"، إلا أن طابع الحزن الذى ميز الأغنية الشعبية فى الحقبة الأخيرة

كان هو الطاغي على أغانيه .

وبجانب هذا اللون من الاغانى الحزينه نجح ايضا فى تقديم المواويل وساعده فى ذلك صوته المميز فضلا عن امتلاكه موهبة التمثيل، ولذلك لجأ اليه المنتجون ليشارك فى الافلام السينمائية ليس للمشاركة بعدد من أغانيه الناجحة فحسب، إنما لقدرتنه التمثيلية مثل فيلم "بوابه ابليس" الذى قامت ببطولته الفنانه الراحلة مديحه كامل، وقدم فيه أغنيته الشهيرة " أنا مين " .

كما شارك فى فيلم " درب الرهبة" الذى قامت ببطولته نبيلة عبيد مع صلاح السعدنى، وقدم فيه اغنيته الشهيرة "كتاب حياتى" .

وفي المسرح شارك حسن الأسمر في مسرحية (باللو) التى قام ببطولتهاالفنان صلاح السعدنى والفنانة اسعاد يونس، وحققت نجاحا كبيرا فى فترة التسعينيات كما شارك فى مسرحية "حمرى جمرى" التى قام ببطولتها الفنان الراحل علاء ولى الدين وصابرين .

اما عن التليفزيون، فشارك فى اكثر من عمل تليفزيونى كان ابرزها مسلسل "ارابيسك "الذى قام ببطولته صلاح السعدنى والفنانة الراحلة هدى سلطان .

والطريف ان ظروف الفنان حسن الاسمر تتشابه الى حد كبير مع ظروف

المطرب الشعبى احمد عدوية حيث حدث له توهج فنى بمجرد ظهوره وقدم العديد من الافلام السينمائية ثم انحسرت عنه الاضواء ولم يعد احد من منتجى الكاسيت او السينما او حتى التليفزيون يطلبه فى اى عمل فنى وهو نفس الشىء الذى حدث مع المطرب حسن الاسمر حيث اصدر عدة البومات غنائيه لم يحالفها الحظ كان آخرها البوم "قولوا له " عام 2007 وظل بعدها غائبا عن الساحة الفنية نتيجه عزوف شركات الانتاج عن انتاج البومات له، فالمطرب يساوى عند الشركة مبيعات وحفلات مهما كان تاريخه الفنى .

وكان آخر ظهور تليفزيوني للفنان حسن الاسمر في مسلسل "قمر" مع فيفي عبده عام 2008 لكنه ظهر اعلاميا نهاية الشهر الماضي في أعقاب ما سمي بـ "موقعة العباسية"، حيث أعلن أنه بصدد إقامة دعوى قضائية ومعه عدد كبير من أهالي منطقة العباسية ضد حركة "شباب 6 أبريل"التي وصفت أهالى العباسية بـ"البلطجية" عندما قامت بمسيرة الى وزارة الدفاع.

والمفارقة اللافتة فى حياة حسن الاسمر أن وفاته تأتي مع عودته إلى الساحة الفنية بعد غياب طويل، إذ يعرض له حاليا إعلان لإحدى شركات الاتصالات، ويقدم فيه أغنية للاعلات على نسق أغنيته الشهيرة "كتاب حياتي" .

وعقب وفاة حسن الاسمر سارع العشرات من محبيه إلى إنشاء "جروبات" له على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك "تدعو له بالرحمة والمغفرة .

ولم تكن لحسن الاسمر صفحة على موقع "ويكيبديا" الأشهر، وتم تصميم صفحة له منذ ساعات فقط تتضمن أسماء بعض اغنياته .

 أخبار ذات صلة:

جنازة حسن الأسمر.. بدون زملائه وزوجته مرتدية "أبيض"