«مبارك» يدخل ماراثون دراما رمضان بالمحاكمة

فن

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 08:43
حنان ابوالضياء


يبدو أن الرئيس المخلوع مبارك سيكون نجم رمضان هذا العام وسيجذب السجادة من تحت أقدام البرامج والمسلسلات الرمضانية ، مهما كانت درجة الإثارة والتشويق التي يعتمد عليها مبدعو رمضان هذا العام، ورغم انه مع قراءة السطور ستكون قد علمنا هل ستبدأ محاكمة الرئيس المخلوع اليوم أم ان التقارير الطبية ستمنع نقله من شرم الشيخ الي أكاديمية الشرطة لمحاكمته لأنه من المقرر اجراء الكشف الطبي عليه فجر اليوم قبل نقله للقاهرة.. وأياً كان الموقف فإن الأمر ومتابعته ستصبح أكثر تشويقاً والأكثر متابعة من أي عمل درامي، ففي حالة اذا كان الوضع لا يسمح بنقله فان ردود الأفعال من المصريين غير معروفة حتي

الآن وهي في حد ذاتها تحتاج الي متابعة اخبارية ستشهد اليها المشاهدون لما لها من توابع علي الشارع المصري والاقتصاد المصري وبالأخص البورصة، اضافة الي سلسلة التحاليل الطبية والسياسية التي سنحظي بها تفسيراً لعدم حضور الرئيس المحاكمة، وأعتقد ان محامي الرئيس فريد الديب سيكون له دور بارز في تلك التصريحات خاصة انه كان نجمها في الآونة الأخيرة بتصريحاته التي حاول كسب عطف الناس علي مبارك، ورغم انها أتت بنتيجة عكسية الا انها كانت وسيلة لفقرات مثيرة ببرامج التوك شو، واعتقد انها ستكون مخرجاً للبرامج
المستمرة في رمضان التي سيكون من الصعب ايجاد احداث يتم التعليق عليها من خلالها وتشد المشاهد اليها الا من خلال محاكمة مبارك... وعلي الجانب الآخر اذا تمت المحاكمة فإن احداثه مهما قصرت أو طالت ستحظي بأعلي نسبة مشاهدة فان مجرد وجود حسني مبارك وأعوانه في قفص الاتهام يعد مشهداً سيحظي بنسبة مشاهدة عالية وستصبح وقت المحاكمة من أعلي أوقات الذروة الي جانب فترات الاعادة، مما يعني مزيداً من الاعلانات قبل وبعد مدة العرض. ورغم ان نقل المحاكمة لن يسمح به الا للتليفزيون المصري فان القوات الفضائية المصرية والعربية والعالمية سوف تبثها نقلاً عنه، وهي وسيلة لحصول التليفزيون علي حق البث، وستكون المنافسة بعد ذلك بين القنوات من خلال الشخصيات التي سيتم استضافتها للتعليق علي أحداث المحاكمة وردود الأفعال، وأياً كانت ما ستسفر عنه فانها بالتأكيد ستكون الأشد إثارة والأكثر متابعة.