عرض "الحسن والحسين"رغم رفض الأزهر

فن

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 09:44
القاهرة: د ب أ

بدأ الكثير من القنوات التليفزيونية العربية وأغلبها مصرية أمس الاثنين الأول من رمضان عرض المسلسل الجديد "الحسن والحسين ومعاوية" رغم الخلاف الشديد على تجسيده لشخصيات الصحابة وإظهارهم في الأحداث وهو ما ترفضه مؤسسة الأزهر الشريف، وبقية المؤسسات الدينية العربية.

ويعرض المسلسل يوميا على قنوات مصرية هي "الحياة مسلسلات" و"التحرير" و"النهار" بينما رفض التليفزيون الرسمي عرضه قبل يوم واحد من حلول شهر رمضان، كما يعرض المسلسل على القناة السادسة المغربية و"نسمة" التونسية و"روتانا مصرية" و"روتانا خليجية" السعوديتين و"إل بي سي" اللبنانية والسودانية الرسمية.

ووضعت الشركة المنتجة للمسلسل في نهاية المقدمة الموسيقية له تنويها واضحا يبرز أسماء الجهات التي حصلت على موافقتها لتصوير وعرض المسلسل وبينها الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ودار الإفتاء السورية وشخصيات دينية في السعودية والكويت وغيرها من الدول العربية.

ويشهد المسلسل منذ الإعلان عنه معارضة واسعة حيث أصدر الجامع الأزهر في مصر بيانا يحذر فيه القنوات

المصرية من عرضه لأن الأزهر يرفض تجسيد الصحابة في الأعمال الدرامية، كما أعلن أسامة هيكل وزير الإعلام رفضه التام لعرض المسلسل بعدما حرم الأزهر مشاهدته ووجه رسالة تحذير لجميع القنوات المصرية التي أصرت على عرضه بالتوقف عن ذلك.

وتنظر محكمة القضاء الإداري غدا الأربعاء دعوى قضائية تطالب بوقف عرض المسلسل أقامها 4 مصريين ضد رئيس الشركة المصرية للأقمار الصناعية ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي ورئيس الهيئة العامة للاستثمار ومديري قنوات التحرير والحياة وشيخ الأزهر ومفتي الجمهورية ومدير مجمع البحوث الإسلامية.

ويلقي هذا المسلسل للمخرج السوري عبد الباري أبو الخير وتأليف محمد السيادي ومحمد الحسيان الضوء على مرحلة مهمة في التاريخ الإسلامي هي مرحلة "الفتنة الكبرى" عبر تصوير حياة الحسن والحسين حفيدي النبي محمد ودورهما في الدفاع عن الخليفة عثمان بن عفان

ومساندة والدهما علي بن أبي طالب.

والمسلسل إنتاج مشترك بين عدد من الدول هي سوريا والمغرب ولبنان والإمارات والأردن ويجسد فيه خالد الغويري دور "الحسن" ومحمد المجالي دور "الحسين" بينما يلعب رشيد عساف دور "معاوية بن أبي سفيان" وتظهر في الأحداث شخصيات تجسد الصحابة من بينهم عبد الله بن الزبير ويزيد بن معاوية وزينب بنت علي بن أبى طالب وأبو هريرة.

وفي السعودية نفت شخصيات عدة تنتمي إلى قبائل الأشراف موافقتها على تصوير المسلسل قائلين إنهم ملتزمون بقرارات صدرت عن مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة وفتوى هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة بالسعودية وفتوى شيخ الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية في مصر وفتوى مفتي دائرة الإفتاء في الأردن وفتوى علماء اليمن.

من جهة أخرى، حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون في العراق عبد السلام المالكي من عرض المسلسل على شاشة القنوات العراقية كونه يحتوي على إساءات بحق الإمامين الحسن والحسين، وقال "سنرفع دعوى قضائية بحق أي قناة عراقية تحاول عرض المسلسل، الذي وصفه بأنه مشبوه ومسييء لأهل بيت النبوة وسنحملها كافة التبعات القانونية المترتبة على عرض المسلسل.

أخبار ذات صلة:

الأشراف يتوعدون بمنع "الحسن والحسين"

الأزهر يقاضي فضائيات "الحسن والحسين"