رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور..النقاد يرشحون هاري بوتر لحصد جوائز الأوسكار

مسرح

الأربعاء, 27 يوليو 2011 20:20
كتب- محمد فهمى:


لم يخيب عشاق سلسلة هاري بوتر ظن صانعي الجزء الأخير منها، فتدفقوا بالآلاف لمشاهدته خلال 10 أيام عرض؛ الأمر الذي انعكس بقوة على شباك التذاكر الأميركي والعالمي فبجانب إيراداته القوية التي وصلت إلى 833 مليون دولار أميركي خلال 10 أيام عرض فقط، حيث استطاع الجزء الأخير من سلسلة هاري بوتر الذي يحمل عنوان هاري بوتر ومقدسات الموت: الجزء الثاني حصد المراجعات النقدية الإيجابية من كل أنحاء العالم، ووصل تقديره على موقع النقاد Rotten Tomatos إلى 97%، بسبب تميزه الشديد خاصةً على المستوى البصري، والسيناريو.

وقام العديد من النقاد بكتابة

آرائهم حول الفيلم من بين هذه الآراء ما كتبته الناقدة كلوديا بويجفي بجريدة US Todayالشهيرة حيث كتبت: "الفيلم أخرجه بعبقرية ديفيد ياتس، وكتبه بإبداع ستيف كلوفز، لقد أجلوا كل العظمة ليضعوها في الجزء الأخير".

أما الناقد بيتر ترافرزمن بجريدة Rolling Stone فيصف الفيلم قائلاً: "يجب أن ينتبه مصوتو الأوسكار هذا العام، مثل هذا العمل لا بد أن يتم تكريمه في حفل أسطوري" أما الناقد ريتشارد روبرمنReelzChannel فكتب: "أفضل خاتمة ممكنة لواحدة من أنجح سلاسل الأفلام في

التاريخ، إن لم تكن أنجحها على الإطلاق" وفي موقع Scotsman كتب جيم سلوتك قائلاً: "إنه أفضل أفلام الصيف بلا منازع حتى الآن، وأشك أن يتفوق عليه فيلم آخر".

وتدور أحداث الجزء الأخير من السلسلة التي طالما عشقها الجمهور طيلة عقد كامل، حول المسعى الأخير للبحث عن أحجار الهوكروكس الثلاثة الباقية التي يستغلها فولدمورت ليقسم بها روحه، حتى يستحيل قتله إذا لم تجتمع سوياً ويسعى هاري، رون، وهرميون لإيجادها وتحطيمها، هذا بعد أن يكونا قد علما أسرار مقدسات الموت الثلاثة، وحينها يستطيع هاري تحطيم بعضها ويقوم رون بتحطيم أحدها ليكسروا سر خلود لورد الظلام، يشن فولدمورت حرباً عاتية على مدرسة هوجوورتس تدمر كل شيء، ويصبح مصيرها ومصير الجميع مرهوناً بنتيجة الصراع العاتي الذي سينشأ بين هاري وفولدمورت.