رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الساحر يعود للسينما في "أوضتين وصالة"

مسرح

الخميس, 21 أغسطس 2014 13:16
الساحر يعود للسينما في أوضتين وصالة
كتبت - دينا دياب:

يعود النجم محمود عبد العزيز للسينما بفيلم «أوضتين وصالة» بعد غياب 4 سنوات عن السينما اتجه فيها للدراما التليفزيونية.

اختار الساحر سيناريو صعبا عن قصة قصيرة للراحل ابراهيم أصلان تحمل نفس الاسم، وهو التعاون الثاني له مع أعمال ابراهيم أصلان بعد فيلمه «الكيت كات» الذي قدمه عن قصة مالك الحزين، ويعد التجربة الأولى للمخرج الشاب شريف البنداري الذي قدم نفس القصة في فيلم قصير كانت مشروع تخرجه في معهد السينما وقام بالبطولة فيه مهندس الديكور الراحل صلاح مرعي والتي تعتبر التجربة التمثيلية الوحيدة له وجسد دور الابن فيه باسم السمرة.
تدور أحداث الفيلم في شقة

مكونة من غرفتين وصالة، لا تخرج عنها الاحداث التي تدور حول صراع نفسي يصيب الانسان حين يصاب بالزهايمر، من خلال أسرة مكونة من أب وأم، يسافر ابنهما الوحيد الى المملكة العربية السعودية للعمل ويستيقظ الأب في عيد شم النسيم ليكتشف أن كل الأمور اختلفت من حوله، حيث سرقه العمر ولم يقدم شيئا مفيداً في حياته ولا يعترف بغياب العمر حتى أنهي سأل زوجته عن سر قصر قامته فأصبح يرفض نفسياً الاعتراف بالسن وغيابه عن الواقع الأليم.
الفيلم القصير الذي قدمه البنداري في 15 دقيقة كان بين غرفتين وصالة البطل فيها حوار الشخصيات الذي يؤكد غياب الوعي وما يمكن ان يصل بالانسان الى حالة من الهذيان عندما يكتشف أن عمره ضاع منه خاصة إذا كان ذلك مرتبطاً بمرض الزهايمر، ولكن الفيلم الذي ينتجه محمد حفظي وكتب له السيناريو والحوار محمد صلاح العزب ومقرر عرضه في موسم نصف العام تدور أحداثه في 80 دقيقة يتناول فيها بطريقة «الفلاش باك» حياة الأسرة المصرية عندما تتحول الى الروتين والملل بسبب أب سعى الى مساعدة ابنه وافتتح له مصنعاً للصابون، ولكن بمجرد زواج الابن تتحول الحياة الى روتين قاتل بين الزوج والزوجة يتحول للشعور بالأسوأ حين تصبح الأيام مثل غيرها.
يذكر أن آخر أعمال النجم الكبير محمود عبد العزيز، مسلسل «أبو هيبة في جبل الحلال».