رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"دهشة" الفخرانى تُعيد شيخ العرب للصعيد

مسرح

الثلاثاء, 24 يونيو 2014 13:01
دهشة الفخرانى تُعيد شيخ العرب للصعيد
بوابة الوفد- متابعات:

لم يكن النجاح الكبير الذي حققه الفنان يحيى الفخراني في مسلسل "شيخ العرب همام"، الذي قدمه قبل نحو 3 سنوات، بالتأكيد سبباً وحيداً وراء عودة الفخراني إلى الصعيد مرة أخرى من خلال مسلسل "دهشة".

المسلسل الجديد يحتوي على كم هائل من الإثارة والتشويق، معتمدا على قصة ليست ببعيدة عن عالم الصعيد، وربما يلمسها أبناء الجنوب من خلال قصص تناقلوها عن الآباء والأجداد.
ورغم أن مؤلف المسلسل عبدالرحيم كمال سبق أن قال إنه لم يكتب العمل خصيصاً للفنان يحيى الفخراني، لكنه أضاف أنه منذ كتابة الأحداث كان يرى أنها تصلح لنجم كبير بحجم الفخراني، وبالفعل تحمس الأخير لفكرة المسلسل منذ حديثنا حوله، وهذا ليس بجديد حيث اتفقنا على ذلك منذ عام ونصف العام أي بعد بدء كتابتي للعمل بعام.
واعتبر أن استمرار التعاون بينه وبين الفخراني يرجع إلى التفاهم

الذي حدث بينهما في الأعمال الدرامية التي قدماها سويا وحققت نجاحات كبيرة مثل "شيخ العرب همام"، و"الخواجة عبدالقادر".
الفخراني في هذا العمل يراهن كذلك على مجموعة من النجوم الشباب حيث يشاركه البطولة فتحي عبدالوهاب، يسرا اللوزي، ياسر جلال، إضافة إلى محمود الجندي، حنان مطاوع، الفنان الأردني ياسر المصري، سعيد طرابيك، عايدة رياض، عايدة عبدالعزيز، محمد الأحمدي، سماح السعيد، وفتوح أحمد، ومن ضيوف الشرف الفنان محمد وفيق.
يحوي المسلسل مجموعة من القصص الاجتماعية والإنسانية المليئة بالمشكلات والأزمات، التي يبحث الأبطال خلال رحلتهم عن حل لها، كما أضيف إليها الجانب الرومانسي وقصص الحب، التي ستضيف للأحداث بعداً آخر.
تبدأ الأحداث في "دهشة" بداية من عام 1930 وتمتد لتنتهي قبل نهاية نفس
العام، أي أن الأحداث كلها تدور في عام واحد، وستسير الشخصيات وفقا لهذا الزمن، وقد تم بناء ديكور كامل لقرية "دهشة" في القاهرة بمنطقة "أبو رواش"، حيث تدور كل أحداث المسلسل.
مسلسل "دهشة" مكون من 30 حلقة تعرض خلال شهر رمضان المقبل، وهو دراما صعيدية تدور أحداثه حول رجل يقوم بتوزيع ثروته على بناته الثلاث، وهو على قيد الحياة، إلا أن البنات يتخلين عنه بعد حصولهن على الثروة، وتتوالى الأحداث في قالب درامي تصاعدي يتطرق لطمع النفس البشرية وجحود الأبناء، وكتب الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودى، الأشعار والرباعيات التي تتخلل الأحداث الدرامية للمسلسل.
وقبل أيام انتهى المخرج شادي الفخراني من تصوير المشهد الأخير بالعمل مستعيناً بـ800 كومبارس، وهو المشهد الذي يقوم فيه "الباسل" (الشخصية التي يجسدها الفخراني) بدعوة أهل قريته "دهشة" بالتواجد أثناء إخراج ميراث ابنته "نعمة" من تحت الأرض، وهذا الميراث هو عبارة عن كنز ذهب، بعد أن أعلن في أحداث سابقة عن حرمانها منه، وأثناء قيام الفخراني بإخراج هذا الذهب يقوم أهل القرية بقتل بعضهم من أجل الحصول على هذا الذهب.