رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في عيد تنصيب السيسي

صاحبة الصوت الدافئ تعود من بعيد

مسرح

الأربعاء, 11 يونيو 2014 14:04
صاحبة الصوت الدافئ تعود من بعيد
كتب - أمجد مصباح:

نجاة الصغيرة صاحبة الصوت الدافئ الحالم افتقدناها كثيراً وقد آثرت الغياب عن الساحة الغنائية منذ عدة سنوات.

مساء السبت الماضي فوجئ ملايين المشاهدين على الفضائيات بأغنية جديدة لنجاة بعنوان «من سماكي» تقول كلماتها: «بلادي بلادي يا بلادي من سماكي طلت الشمس اللي ضوت كل شبر في كل وادي في السواحل والبوادي، بأغنى للأرض اللي عشقتها الأيادي انت حاضر وأنت ماضي وانت مستقبل كأنك لسه مولودة السنا دي يا مصر يا بلادي».
كلمات رائعة للشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي، وألحان سامي الحفناوي، توزيع طارق عاكف، تلك الأغنية سجلتها نجاة منذ سنوات قليلة وبالطبع ظهرت الأغنية دون علم نجاة، حيث أكد ذلك الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي، وقال منذ أيام قليلة جاءني اتصال هاتفي من الموسيقار سامي الحفناوي، وقال لي: حرام أن تبقى هذه الأغنية الرائعة

حبيسة الأدراج ويجب أن يسمعها الملايين، واتفقنا بالفعل على ظهور هذه الأغنية للنور، ودون الحصول على إذن من المطربة الكبيرة نجاة.
عاد صوت نجاة من بعيد ليذكرنا بالأيام الخوالي، تذكرت على الفور بعض أغانيها الوطنية التي دغدغت مشاعر الملايين بداية من مشاركتها في أنشودة «الوطن الأكبر» ألحان موسيقار الأجيال الراحل محمد عبد الوهاب مع عبد الحليم حافظ وشادية ووردة وفايدة كامل.
تذكرت أغنياتها الرائعة في أكتوبر 1973 من «باب الفتوح» و«ع البر التاني» التي قالت فيها عن النصر العظيم «كام عام واحنا ما عيدناش، كام عيد عدانا مشافناش حققنا أحلى الأحلام وفي يوم غير كل الأيام حضتنا الفرحة وعدينا ع البر التاني.
وفي عيد افتتاح عودة الملاحة لقناة السويس 1975 غنت «حسب الميعاد» وفي العيد الأول لذكرى تحرير سيناء غنت «يوم الهنا مبروك علينا كلنا» بما يعني أن صوت نجاة كان حاضراً في جميع الأحداث الوطنية السابقة.
ويبدو أن الأبنودي وسامي الحفناوي أرادا ألا يغيب صوت نجاة ومصر تعيش فرحة تنصيب السيسي رئيساً لمصر، وبالطبع الملايين كانوا متشوقين لسماع صوت نجاة، في أغنية جديدة ما أحوجنا في هذا العصر أن يطل علينا صوت من الزمن الجميل، ورغم ابتعادها عن الأضواء منذ عدة سنوات، ولكن صوتها دائما حاضر ولا شك أن نجاة أعطت الكثير للأغنية المصرية والعربية على مدى ما يقرب من نصف قرن، أغانيها محفورة في وجدان الملايين من ينسى «لا تكذبي، أنا حبيبي، مرسال الهوى، آه لو تعرف، القريب منك بعيد، في وسط الطريق، أنا بستناك، دوبنا حبايبنا، ليلة من ليالي، عيون القلب، أيظن، ماذا أقول له» إبداعات يصعب حصرها، نجاة تظل في القلوب ما أجمل أن يطل علينا صوتها ومصر تستقبل عهداً جديداً بقيادة حبيب الملايين الرئيس عبد الفتاح السيسي.