رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الديك:نقابة السينمائيين تحتاج ثورة تطهير

مسرح

الأحد, 10 يوليو 2011 14:27
كتب: محمد فهمي


وصف السيناريست بشير الديك انتخابات السينمائيين بأنها لسان حال ما يحدث فى المجتمع المصرى حالياً خاصة وأن النقابة تحتاج لثورة لمواجهة كل الفاسدين بها؛ وأبدى الديك تفاؤله بفوز الروح الثورية في انتخابات المهن التمثيلية . كما أعرب الديك عن حزنه بسبب الاختيار الخاطئ للمكان لإجراء تلك الانتخابات قائلاً "إختيار مثل هذا المكان بسبب فلول النظام السابق الذين يريدون العودة من جديد لمناصبهم القديمة".

"ندا" نادم قبوله فتح مسرحه للانتخابات

من جانبه أكد الكاتب المسرحي فيصل ندا أنه

لو كان يعلم بحدوث مشاجرات في الانتخابات لما كان قبل حدوث الانتخابات داخل مسرحه.

أما المخرج على عبد الخالق فقال إن مجلس نقابة السينمائيين هو الأهم في مجالس النقابات الفنية لأن نقابة السينمائيين هي النقابة الأم التي تحتضن نقابتي المهن التمثيلية والموسيقيين .

ورفض عبد الخالق فصل السياسة عن النقابة خاصة وأن تلك النقابة لا يجب تهميشها ويجب ان تُشارك في الشارع السياسي وتُحدث حراك داخل

المجتمع المصري وليس كما قام المجلس السابق

وأضاف عبد الخالق أن أول أولويات النقيب الجديد أن يضع السينمائيين فى المشهد السياسى لأن النظام السابق تعمد تهميش دور السينمائيين بشكل غريب.

بدرخان ويوسف على القهوة

وفي مشهد آخر تسببت حالة الزحام الشديدة وارتفاع درجة الحرارة في خروج على بدرخان المُرشح لمنصب نقيب السينمائيين بصحبة المخرج خالد يوسف خارج المسرح للجلوس على أحد المقاهي بشارع قصر العيني والتف حولهما العديد من أنصار بدرخان ومعجبي خالد يوسف .

وحرص خالد على الإدلاء بصوته قبل خروجه من المسرح خاصة وأنه يؤيد التغيير بالنقابة لتعديل أمورها وإحداث تغيير في أحوال النقابة والتعديل من أمورها ودورها في المجتمع المصري.