رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وإعلاميون يطالبون بوقف ترددها

"الجزيرة" تهين المرأة المصرية

مسرح

السبت, 07 يونيو 2014 13:04
الجزيرة تهين المرأة المصريةقناة الجزيرة الفضائية
كتبت - أنس الوجود رضوان:

وسط فرحة المصريين بنجاح المشير عبدالفتاح السيسي برئاسة مصر وإطلاق الاحتفالات في أركان المحروسة وخروج الأسر المصرية للاحتفال وإطلاق الزغاريد والأغاني الوطنية.

تطل علينا قناة «الجزيرة» بأكاذيبها وغياب المهنية عن رسالتها والتطاول علي المرأة المصرية وتصفها بأقذر الألفاظ من خلال صحفيين مصريين غابت عنهم الوطنية.. مما جعل خبراء الإعلام للمرة المليون يطالبون بوقف تردد الجزيرة من الأقمار الصناعية العربية لكونها قناة تبث الإرهاب علي شاشتها وتساعد في سقوط الدول العربية وتحتضن عناصر ضد أوطانهم يجلسون ليل ونهار يطلقون الشائعات ومسميات بذيئة ضد المرأة المصرية.
الدكتورة هويدا مصطفي أستاذ الإعلام قالت: الجزيرة لا لون لها وبعيدة كل البعد

عن الرسالة الإعلامية وتحاول أن تنفذ مخطط الأمريكان وإسرائيل في المنطقة العربية، وإهانتها للمرأة المصرية هي إهانة للمرأة القطرية والعربية معا، ووصفها بألفاظ لا تليق من صحفيين مصريين يدل علي حقد «الجزيرة» علي المرأة التي وقفت مع وطنها لعبوره بر الأمان، ونزولها لصناديق الاقتراع بكثافة لتأييد المشير السيسي رئيسا لمصر، مما جعل «الجزيرة» تغل عليها وتعلن الحرب مستغلة فرحة الشعب المصري الذي رقص وغني تعبيرا عن فرحته بالانتصار.
وطالبت «مصطفي» بأن يحقق ضياء رشوان نقيب الصحفيين في هذه الواقعة وتحويل الصحفيين
الذين أهانوا المرأة علي الجزيرة وتحويلهم الي لجنة القيم وفصلهم لأن كرامة مصر فوق الجميع ولا يجوز أن يقف القانون متفرجا دون تفعيله وعلي الخارجية أن تصدر قرارا تشجب ما تفعله الجزيرة تجاه مصر وأخذ موقف ضد قطر وتحرك الأحزاب المصرية تجاه هذه القضية أمر واجب.
الكاتبة رانيا حسان تطالب بوضع قناة الجزيرة علي قائمة المنظمات الراعية للإرهاب لعدم تطبيقها مواثيق الشرف والتشريعات الإعلامية، وتشويهها لنساء مصر وتتهم المجلس القومي للمرأة بأنه متهاون في حق المرأة المصرية، وكان من باب أولي بدلا من وجودهم الدائم علي الشاشات يتحدثون في «الفاضية والمليانة» أن يدافعوا ويحذروا من التطاول علي السيدة المصرية أم العرب، وناشدت السيدات العربيات التحرك للتنديد بما تبثه الجزيرة ضد المرأة المصرية. وتتمني أن تكف المنظمات الحقوقية عن النواح الدائم علي مراسلي هذه القناة.