البجعة السوداء وخمس ترشيحات للجولدن جلوب

فن

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 17:15


فيلم البجعة السوداء للمخرج دارين أرنوفسكي،من الأفلام التي نالت أكثر من ترشيح للجولدن جلوب. ومنها أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثلة "ناتالي بورتمان"،وأفضل ممثلة مساعدة،للممثلة الشابة "ميلاكونيس" وهي من أصول أوركانية، ويشارك في بطولة الفيلم كل من "وينونا رايدر"،والممثلة المخضرمة "باربرا هيرشي"،والفيلم من التحف الفنية التي تلعب علي فكرة الفصام أو وقوع الإنسان تحت صراع جهنمي بين الخير والشر داخل نفسه، وذلك من خلال باليه بحيرة البجع،الذي يحكي عن أميرة جميلة تقع تحت سيطرة ساحر شرير، يحولها الي بجعة ،ويكون إنقاذها الوحيد من تلك اللعنة وهذا السحر أن يحبها الأمير، ولكن الساحر يدفع  ببجعه سوداء تحمل نفساً شريرة

في طريقة ويظنها الأمير في البداية الفتاة التي أحبها، وتحاول بكل ما أوتيت من قدرة علي الغواية أن تدفعة بعيدا عن أميرته الحسناء المسجونة في هيئة البجعه البيضاء، وتبدأ احداث فيلم البجعة السوداء، بحلم غريب تستيقظ عليه راقصة الباليه الشابة"نينا" أو نتالي بورتمان التي تحلم بأداء دور البطوله في باليه بحيرة البجع،الفتاة تعاني من حالة نفسية، تجعلها تقوم بإيذاء نفسها، وتمزيق جسدها،وهي تري الجزء الآخر من نفسها يتجسد لها في صورة فتاة تشبهها،وتطاردها في كل مكان،تطمح "نينيا" في أن تلعب دور
البجعة، الملكة ،وتتزايد رغبتها بعد أن تتعرض الراقصة الاولي في الفرقة لحادث رهيب يقعدها،ويدور صراع بين نينيا وراقصة اخري في الفرقة هي "ليلي" الممثلة الأوكرانية " ميلامونيس "علي أداء البطولة، مما يزيد من توترها النفسي، خاصة عندما يخبرها مخرج العرض، أنها لاتصلح للبطولة،لانها تفتقد روح الإغواء التي يجب أن تكون عليها من تصلح لاداء شخصية البجعة السوداء،وإذا كنت من عشاق باليه بحيرة البجع وموسيقاه البديعة التي وضعها تشايكوفسكي فسوف تستمتع بهذا الفيلم الذي برعت فيه نتالي بورتمان لدرجة جعلتها تتقن رقص الباليه حتي تكاد تتخيلها من المحترفات! بالاضافة الي أجواء الغموض والاثارة التي تعتمد علي نظريات التحليل النفسي لفرويد،عموما الفيلم يمتاز بلغة سينمائية شديدة الرقي جعلته من الافلام المرشحة بقوة لأكثر من جائزة جولدن جلوب وأعتقد أنه سوف يكون ضمن الأفلام المرشحة للأوسكار أيضا!