رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في أولي ندوات علي بدرخان

السينمائيون يهربون خوفا من المعتصمين

مسرح

الأربعاء, 06 يوليو 2011 13:30
كتبت ـ دينا دياب:


حالة من الحزن سيطرت علي المخرج علي بدرخان ومجموعة من السينمائيين وذلك بسبب الحضور الهزيل لأولي ندوات بدرخان لإعلان برنامجة الانتخابي للترشح لمنصب نقيب السينمائيين. حيث عقد بدرخان مساء الأحد الماضي ندوة اعلن خلالها برنامجة الانتخابي والذي يعتمد أولا علي تحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق فرص عمل كاملة لكل السينمائيين المصريين بالاضافة إلي دعوة لاصلاح النقابة وتعديل قوانينها وأولها القانون 89 والذي ينص علي ان تكون مدة رئاسة منصب النقيب فترتين متتاليتين فقط مثل

دستور الرئاسة المصري بالإضافة الي وضع خطط للارتقاء بمستوي نقابة السينمائيين من حيث رفع المعاشات والمرتبات واعطاء الفرصة للمصريين للعمل في إعادة تشغيل المخرجين وفريق العمل في مصر.

أدار الندوة ثناء شافع وشارك من المرشحين لمجلس النقابة كل من مهندس الديكور فوزي العوامري والمونتيره ولاء سعيد، والتي أكدت ان حرب السينمائيين ليست ضد مسعد فودة ولكنها ضد ممدوح الليثي الذي استغل منصبه

واستغل النقابة لمصالحه الشخصية وابنه عمرو الليثي الذي استغل وسائل الإعلام لصالح والده ولصالح مسعد فودة ، وأكدت ولاء ان عدم استجابة اعضاء الجمعية العمومية لحضور ندوة إعلام المرشحين جاء بسبب خوفهم من المعتصمين المسيطرين علي مقر النقابة القائم لخوفها من الاعتداءات التي تسمع عنها.

قدم الدكتور ثناء شافع دعوة إلي بدرخان لإجراء انتخاباته في نادي نقابة الممثلين وذلك كوسيلة لتوفير أمان أكثر بالاضافة إلي سعة النادي التي ستتحمل عددا أكبرا يذكر ان فودة اختار ماسبيرو لعقد اجتماعه مع الاعضاء السينمائيين خوفا من الهجوم المتوقع ان يحدث إذا عقدت الجلسة في مقر النقابة من المعتصمين.