رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأستعانه بأسماء مستعارة لـ "هويدا" و"فيزوز" بالشحرورة

مسرح

الاثنين, 04 يوليو 2011 17:40
كتبت ـ دينا دياب:


مفاجأة كبيرة فجرها فريق عمل مسلسل الشحرورة، وهي ان الشركة المنتجة قررت تغيير اسماء الشخصيات الرئيسية في العمل والاستعانة بأسماء اخري ولكن بنفس تفاصيل الشخصية الرئيسية ، وذلك يهرب المنتج من الدعاوي القضائية التي من الممكن ان يرفعها اصحاب هذه الشخصيات ضده، خاصة وان هناك بعض الشخصيات أمثال هويدا والفنانة فيزوز وغيرهما رفضوا ذكر تفاصيل حياتهم في المسلسل وشخصياتهم اساسية لا يمكن الاستغناء عنها، ولم يستطع المنتج الحصول علي أي موافقة كتابية في حياة الشحرورة لذلك تم الاستغناء عن بعض التفاصيل والشخصيات المهمة بتغيير اسمائها.

وقال المؤلف فداء الشندويلي ان سيرة الفنانة صباح تحتاج إلي 3000 حلقة لذكر كل تفاصيلها والمواد التي احضرها لي المنتج والمخرج للشخصية هي مادة كبيرة جدا عكس كل المسلسلات التي قدمتها وكنت ابحث فيها عن مادة، واضاف اننا اكتشفنا ان حياة

صباح بها موضوعات كثيرة تم عرضها للجمهور، وهناك العديد من التفاصيل عن حياة الفنانة اللبنانية تداركناها واكتشفنا ان التفاصيل حياتها بل وفجرنا العديد من المفاجآت قالتها صباح في تسجيلاتها أهمها هي الاتهامات التي وجهت لها بالتورط في قتل امها لكنها اعترفت بأن أخاها هو من تورط في ذلك وهي ساعدته في الهروب، ايضا علاقات صباح السياسية وكونها عضوا في ائتلاف ثورة 23 يوليو وهذا السبب الذي طردت بسببه من مصر لمدة 10 سنوات وهذا خط كان مؤثراً جدا في مشوارها الدرامي.

واضاف الشندويلي ان المسلسل بعيد تماما عن السيرة الذتية لذلك فهو يري نفسه بعيد عن منافسة الاعمال التي تتناول السير الذاتية وقال ان المسلسل الشحرورة هو عمل

اجتماعي تراجيدي إذا حذفنا منه الاسم سيكون عملاً مشوقاً لفتاة عادية من طبقة متوسطة اسمها صباح.

وأكد الشندويلي انه لم يكتب المسلسل لكارول سماحة أو غيرها لانه وقع في هذا الفخ من عندما كتب فوزاير لفؤاد المهندس ولم يجسدها لذلك تعود ان لا يكتب مسلسل لشخصية بعينها ولكنه يتوحد فقط مع الشخصية الدرامية حتي عندما انتهيت من كتابة المسلسل كارول سماحة وأحمد شفيق كانوا يجلبون تفاصيل جديدة وانا أؤكد لهم ان الكيان الدرامي للشخصية اكتمل ولن نضيف لها معلومات اخري.

وأكد الشندويلي ان ثورة يناير غيرت تماما في مسار الدراما العربية كما غيرت في السياسة لانها علمت المؤلفين اشياء كثيرة مثلما علمت الشعب وسيكون فيها مساحات إبداع غير عادية فاجئتنا جميعا نحاول ان نرصدها دراميا. وعن اخر اعماله الشندويلي انه يجهز أول مسلسل «سواب أوبرا» في مصر ومدة حلقاته 120 حلقة الموسم الأول منه 60 حلقة فقط وينافس به المسلسلات التركية وتدور احداثه من يوم 25 يناير حتي يوم 11 فبراير يوم رحيل مبارك من مصر وهي حلقات منفصلة وهو إنتاج صادق الصباحي.