اليوم ذكرى رحيل "جاهين" و"مكاوي"

فن

الاثنين, 21 أبريل 2014 14:04
اليوم ذكرى رحيل جاهين ومكاويصلاح جاهين وسيد مكاوي
خاص - بوابة الوفد:

يمر اليوم ذكرى رحيل صانعي «الليلة الكبيرة» صلاح جاهين وسيد مكاوي وشاء القدر أن يرحلا في نفس اليوم مع اختلاف السنوات، جاهين رحل يوم 21 ابريل 1986 ورحل سيد مكاوي في نفس اليوم 1997.

صلاح جاهين شاعر مختلف بكل المقاييس ارتبط اسمه بالعندليب الراحل عبد الحليم حافظ في العديد من الأغنيات الوطنية: بالأحضان، صورة، المسئولية، على رأس شباب الاشتراكية كان منفعلاً

يحب مصر في حقبة الستينيات.
وشعر بالانكسار عقب هزيمة 1967 وارتبط كثيراً بالسندريللا الراحلة سعاد حسني وكتب لها العديد من الأغنيات الشهيرة «الدنيا ربيع وياواد يا تقيل وبمبي وبانوا على أصلكوا وأخيراً، صباح الخير يا مولاتي»، شارك في بطولة بعض الافلام منها «لا وقت للحب» و«المماليك».
سيد مكاوي المسحراتي موسيقار مصري حتي
النخاع أبدع العديد من الأغنيات الرائعة نذكر منها «الليلة الكبيرة، الأرض بتتكلم عربي، عندك شك في إيه، عطار، ريح قلبي معاك، كده يحلو الكلام» ولحن العديد من الأغنيات لكبار المطربين والمطربات أشهرها «يا مسهرني» لكوكب الشرق أم كلثوم، «قلبي سعيد، وقال ايه بيسألوني، وشعوري ناحيتك» لوردة، «تفرق كتير» لنجاة ويبقى دائما هو المسحراتي الذي يعبر عن روح مصر وشعبها في الشهر الكريم رحم الله العملاقين صلاح جاهين وسيد مكاوي دائما يبقيان من الرموز المضيئة في تاريخ الشعر والموسيقى والغناء.