رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يسرا اللوزي: الإغراء وحده لا يكفي

مسرح

الاثنين, 04 يوليو 2011 11:00


تشارك الفنانة يسرا اللوزي بفيلمين هذا الموسم، الأول «المركب» الذي تجسد فيه دور يارا الفتاة المراهقة ، والثاني «إذاعة حب» الذي تجسد فيه دور لايت كوميدي لفتاة تحل مشاكل صديقتها المشهورة، صنفت يسرا منذ بدايتها علي أنها فنانة إغراء منذ أن قدمت أول أفلامها مع يوسف شاهين في «إسكندرية نيويورك» ورغم ذلك فهي تؤكد أن الإغراء وحده لا يكفي لصناعة ممثل جيد، حيث قالت: إن الإغراء لا يعني مشهداً جنسياً أو قبلة أو «حضناً»، أنا ضد هذا المفهوم، فلا يمكن أن أصف مشهداً

حميمياً بين رجل وزوجته بأنه إغراء، وأنا ضد دعاوي تغيير مفاهيم السينما بعد ثورة 25 يناير، وقبل الثورة بحجة السعي وراء تقديم السينما النظيفة فكيف ننادي بالسينما النظيفة؟.. هل يعني أننا وكبار السينمائيين كنا نقدم سينما غير نظيفة.. المهم هي طريقة المخرج في تقديم العمل لأنها الوحيدة التي تحدد إذا كان فيلماً مبتذلاً يقدم شيئاً محترماً هدفه الإثارة فقط، أو فيلماً محترماً يقدم مشاهد تحترم عقلية المشاهد، وهذا ما جعلني أطالب
بإلغاء الرقابة بمفهومها الوظيفي الحالي.. أنا طالبت بمراعاة الثقافة والدين والعادات والتقاليد ولكن مع إتاحة حرية للإبداع يقدم فيها المبدعون ما يريدون.

أضافت أن الولايات المتحدة رائدة السينما في العالم تصنف الأعمال عمرياً وهذا لا ضرر فيه يحافظ علي تربية النشء ويعطي الفرصة للفنان أن يبدع كما يشاء.

أضافت اللوزي: إنها لم تخف من المنافسة في دوريها في فيلمي «المركب» و «إذاعة حب» خاصة أنهما يعرضان في موسم واحد.. وقالت: إن دوري في الفيلمين مختلف تماماً وأعتقد أن هذه المنافسة في مصلحتي لأنها ستتيح للجمهور فرصة أكبر للتعرف علي كممثلة مجتهدة، فأنا فتاة مراهقة في «المركب» تخسر والدتها وأقدم دور لايت كوميدي للمرة الأولي في «إذاعة حب» وأكدت أن المجازفة مطلوبة.