رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"طقوس الموت والحياة" تصل إلي تونس

مسرح

الأحد, 23 مارس 2014 14:38
طقوس الموت والحياة تصل إلي تونس
كتب - علاء عادل:

يسافر اليوم فريق عمل مسرحية «طقوس الموت والحياة» إلى مدينة الكاف بتونس للمشاركة فى مهرجان «24 ساعة مسرح»، الذى يستمر لمدة يومين 26 و27 من الشهر الجارى بمشاركة 30 عرضاً مسرحياً من العراق ومصر وليبيا وإيطاليا وفرنسا وعروض تونسية.

أكد الفنان محمد الدسوقى، مدير فرقة الطليعة، أنه فخور بعروض مسرح الطليعة سواء على مستوى الإنتاج أو الاستضافة، حيث أنتج عرضين من أنجح العروض المسرحية فى البيت الفنى للمسرح وهما «طقوس الموت والحياة» للمخرج الشاب مازن الغرباوى و«هاى يا ليلة هوووى» تأليف وإخراج شاذلى فرح.
وعن المشاكل التى تعرضت لها الفرقة مؤخراً مع رئيس البيت الفنى للمسرح، قال: استطعنا حل مشكلة مسرحية «ماراصاد» بعد أن استقبلت اتصالاً هاتفياً من الدكتور محمد أبوالخير، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، وجلست معه لمناقشة

ميزانية العرض، وتم التوصل إلى مبلغ 154 ألف جنيه كميزانية نهائية للعمل، وسيتم افتتاحها بعد الانتهاء من عرض «هاى يا ليلة هووى».
وأضاف: ميزانية العرض المبدئية كانت 240 ألف جنيه ما بين خامات عرض بمبلغ 170 ألف جنيه، وأجور فنانين 71 ألف جنيه، وطلب فتوح تخفيض المبلغ 70 ألف جنيه، وبالفعل حدث تخفيض لهذا المبلغ من ثمن الخامات وأجور الموسيقيين، وفوجئت بعد ذلك بتصريحه بعدم علمه بإقامة بروفات للعمل، حيث إن هذا العرض موجود فى خطة المسرح من أبريل 2013 وكان من المقرر إخراجها الفنان هشام جمعة، ولكن لعدم وجود ميزانية بالبيت الفنى فى ذلك التوقيت تم تأجيلها للسنة المالية
الجديدة، وتم إسناد العمل لسعيد سليمان بناء على طلبه وموافقة هشام جمعة.
وأرسلت خطابات رسمية للهيئة وجلست مع فتوح داخل مكتبه، لوضع الخطوط العريضة لتنفيذ الخطة وهذا ما يتنافى مع تصريحات فتوح.
وقال «دسوقى»: لا يوجد خلاف بين مسرح الطليعة وفتوح، ولكن يوجد بيننا عداء شخصى بينه وبينى بسبب حقوقى المادية التى أقرها القانون بحكم وظيفتى وحصلت على حكم قضائى يقضى تنفيذه.
وبسؤاله حول أسباب كل تلك المشاكل والخلافات، قال: أعتقد هو عدم عقد اجتماع مديرين بالهيئة، والمرة الوحيدة التى اجتمعنا فيها بعد إلحاح من الفنان حلمى فودة، مدير فرقة الشباب، حدثت مشادات بسبب وقف توقيع ميزانية العروض، بالرغم من أن الاجتماعات كانت تتم بصفة دورية قبل تولى فتوح أحمد رئاسة البيت الفنى للمسرح، وأعتقد أنه انتهى وقت القائد الوحيد.
وعن خطة فرقة الطليعة القادمة، قال: يتم الآن التحضير لعرض مسرحية بعنوان «استفهامية ابن سعدون» تأليف وإخراج مصطفى سعد فى قاعة صلاح عبدالصبور، وحصلت على موافقة فتوح أحمد لعرضها فى نفس توقيت «ماراصاد».