رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يرفع شعار "فى حب مصر"

هانى مهنى: عيد الفن 2014 انتصار للمصريين

مسرح

الخميس, 13 مارس 2014 11:14
هانى مهنى: عيد الفن 2014 انتصار للمصريينالموسيقار هاني مهني
كتبت - دينا دياب:

منذ توقف عيد الفن فى 1980، حاول الكثيرون إعادته، ومع كل وزير ثقافة كانت هناك محاولات آخرها عام 2010 عندما التقى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك مع بعض الفنانين وقرر إعادته يوم 31 يناير 2011 على أن يشرف عليه أشرف زكى، نقيب الممثلين آنذاك.

لكن أحداث الثورة كانت أسرع منه، حتى استطاع هانى مهنى، رئيس اتحاد النقابات الفنية إقامته، حاورناه عن الصعوبات التى واجهها.
> كيف ترى إقامة عيد الفن اليوم بعد ثورة 30 يونية؟
- أراه ثورة فى عالم الفن، وعودة حقيقية لكرامة الفنانين التى أهدرت فى عهد الإخوان، وفى عهود كثيرة كان يتم التعامل باستهانة للفن والفنانين، بالإضافة إلى أننا كفنانين عانينا كثيراً لإقامة هذا العيد من جديد باعتباره يوماً تاريخياً فى حياة مصر، وأضاف: سعيد أننى تمكنت من إقامته بعد كل هذه الصراعات وأتمنى أن يكون بداية لإصلاح حال الفن والثقافة فى مصر.
> كيف ترى اهتمام الدولة به؟
لم أتخيل أن يصل الأمر إلى هذا الحد فعندما حاولنا إعادة الاحتفال بهذا اليوم، كانت ترتيباتنا احتفالاً عادياً مؤقتاً نتيجة ضيق الوقت، ولكن الرئيس عدلى منصور، والمشير عبدالفتاح السيسى وكبار رجال الدولة وجدت منهم اهتماماً خاصاً وترتيبات خاصة أخبرونى بها فقط يوم انعقاد المؤتمر الصحفى، وهو ما أكد اهتمام هذه الحكومة ورئيس الدولة بدور الفن فى مصر، وتأكيدهم على الحضور والاحتفال مع الفنانين بيومهم، إضافة

وقيمة أكبر للعيد ومفاجأة سارة، خاصة أن الراحل سعد الدين وهبة ألغاه فى الأساس لشعوره بأنه لم يلق اهتماماً من الرئيس مبارك بعد رحيل الرئيس السادات ولذا كان قرار عدلى منصور بإعطائهم وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى شرفاً كبيراً لكل الفنانين.
> ما معنى الاحتفال بالمهرجان فى جميع أنحاء المحافظة؟
- هناك عيد للحب وآخر للمرأة وآخر للعلم، والفن لا يقل أهمية عن هذه الاهتمامات، ولذلك عندما قرر الرئيس عدلى منصور الاحتفال بالعيد قرر أن يكون احتفالاً بكل أنواع الفنون فى مصر فى المحافظات من فنون الباليه والسيرك والمسرح والتمثيل وسيتم الإشراف على العروض فى كل المحافظات بالتنسيق مع مسئولى الثقافة هناك ليقام فى هذا اليوم فعاليات فنية فى كل مكان ويكون الاحتفال الأكبر فى دار الأوبرا المصرية بيت الفن فى مصر، إضافة إلى طبع شعار المهرجان على طابع بريد وعملة معدنية.
> ما الأسس التى اخترتم الفنانين الذين سيحضرون الاحتفالية؟
- للأسف قاعة دار الأوبرا لا تتجاوز 1200 فرد لذلك أرسلنا دعوات لحوالى 1000 فنان من بين كل الفئات من إخراج وتمثيل وديكور وغناء اعتمدنا فيه على تاريخهم الفنى وحضورهم الثقافى وكنا نتمنى لو يحضر كل الفنانين
احتفاء بيومهم لكن سيقام احتفاليات أخرى فى كل مكان فى ساقية الصاوى وقصور الثقافة وغيرهما احتفالاً بهذا اليوم.
> لماذا قررتم تكريم الشهداء فى نفس يوم عيد الفن؟
- لأن هؤلاء الشهداء هم السبب الحقيقى فى إقامة عيد الفن، فلولا قيام الثورة وتطبيقها على كل شىء فى مصر لما أقيم هذا العيد، لذلك فتزامن عيد الفن مع يوم الشهيد شرف كبير للفنانين ولذا قررنا أن تكون احتفالية خاصة مشتركة اعترافاً وإجلالاً بدورهم فى حماية الوطن وهذا أقل واجب تجاههم وسيتم تكريمهم كل عام فى عيد الفن، لأن يوم الشهيد يسبق عيد الفن الذى تحدد له 13 مارس من كل عام بيومين فقط، وهذا شرف كبير لنا كفنانين.
> لماذا تأخرتم فى إعلان أسماء المكرمين حتى اللحظات الأخيرة؟
لأن تدخل الدولة بهذا الشكل كان له الدور الأكبر فى اختيار الفنانين والمكرمين، بالإضافة إلى أننا تعمدنا هذا العام اختيار شخصيات ظلمت فى تكريمها على مدار السنوات الماضية، وقصدنا اختيار الأسماء التى جعل غياب عيد الفن طوال الأعوام الماضية، ظلما خاصاً لها لأن المهرجانات المصرية تهتم أكثر بالموجودين ولا تهتم بالراحلين أو من لهم دور ريادى وفى مجالات أخرى غير مجال التمثيل.
> ما الشعار الذى يرفعه عيد الفن هذا العام؟
- «فى حب مصر» وهو أهم ما يشغلنا وعودة عيد الفن ونحن نحارب الإرهاب معناه أننا نحارب الانحدار الذى وصل إليه الفن، وأننا نواجه الفساد فى مجال الأغنية والسينما والدراما والمسرح ونحاول أن نعيد هيبة الفن من جديد بعدما تراجع الدور الريادى الفنى لمصر على مدار الأعوام الماضية بسبب تحكم رأس المال فى الصناعة وإيجاد مناخ أدى لتراجع الإنتاج فى جميع المجالات لذلك الشعار الذى نرفعه جميعاً هو عودة الفن المصرى، والريادية من جديد.