رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ريهام السهلى: اعتذرت عن تقديم "على اسم مصر"

مسرح

الأحد, 09 مارس 2014 14:44
ريهام السهلى: اعتذرت عن تقديم على اسم مصرالإعلامية ريهام السهلي
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أثار انسحاب الإعلامية «ريهام السهلى» من برنامج «على اسم مصر» الذي انطلق علي شاشة التليفزيون المصرى مساء أمس علامات استفهام خاصة أن «السهلى» الشخصية الوحيدة التى وافق عليها مذيعو ماسبيرو، واعترضوا على الاعلامى حسام السكرى والدكتور مأمون فندى مطالبين بحقهم فى تقديم البرنامج ، وعدم الاستعانة بمذيعين من خارج التليفزيون.

حول قرار الانسحاب الذي جاء فجأة وخروج البرنامج بدونها قالت الإعلامية ريهام السهلى: اعتذرت عن تقديم البرنامج وفسخ العقد المبرم بينها وبين الشركة المنتجة، من أجل إتاحة الفرصة لزميلاتي بالتليفزيون والشركة احترمت رغبتى، وقالت «السهلى»: إن من حق أبناء التليفزيون تقديم البرنامج، ماسبيرو مليء بالكفاءات ويحتاجون الى يد أمينة تدفعهم الي

الأمام وتظهر إبداعهم، وأشادت «السهلى» بفريق عمل البرنامج متمنية له النجاح والمنافسة لبرامج «التوك شو» الأخرى.
عصام الامير رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون قال: إن من حق ريهام السهلى اختيار ما يناسبها وانسحابها يعود لاسبابها الخاصة، وقناعتها الشخصية، وأضاف: أنه حاول مع وزيرة الإعلام العمل علي عودة الطيور المهاجرة الى التليفزيون المصرى، ليشاركوا معنا فى صناعة إعلام جديد يليق بالمرحلة القادمة التى تبنى فيها مصر.
وقال: إن نجاح البرنامج لن يتحقق إلا بالجهود الضخمة التي لابد أن تبذل من خلال تلبية احتياجات المشاهد المصري في إعلام مهني وصادق
يطرح الرأي والرأي الآخر ويقوم بدوره التثقيفي والتنويري.
بينما أكد شريف الشناوي رئيس الشركة المنتجة للبرنامج أنه احترم رغبة «السهلى» فى إنهاء عقدها، مضيفا أن البرنامج انطلق فى موعده مساء أمس على شاشة القناة الثانية والفضائية المصرية فى الثامنة والنصف مساءً.
وأضاف «الشناوى» اننا نجحنا فى التعاقد مع كبار الإعلامين فى العالم العربى لتقديم البرنامج حيث نجحت المفاوضات مع الدكتور مأمون فندي للظهور لأول مرة كمقدم برامج علي شاشات التليفزيون المصري وأيضاً الاعلامى حسام السكرى رئيس القسم العربى فى «بى بى سى» سابقًا ورئيس قنوات «ياهو» بمنطقة الشرق الأوسط، ومن إخراج خالد شبانة.
ويقدم التليفزيون المصرى كافة الإمكانات الفنية للبرنامج، الذى سيمثل نقلة نوعية جديدة فى برامج «التوك شو» بمصر والعالم العربى من حيث الشكل والمضمون وسيعتمد على نقل الخبر بمصداقية وبأمانة من خلال تقارير اخبارية لأكبر شبكة مراسلين بمختلف المحافظات المصرية.