رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«حسن حسين أوباما» ينتظر رأي الرئيس الأمريكي

مسرح

الاثنين, 27 يونيو 2011 20:06
كتبت - دينا دياب


أكد الفنان سليمان عيد أن المؤلف احمد عبدالله قرر تأجيل فيلم «حسن حسين أوباما » الي العام القادم حتي ينتظر الصورة النهائية لشخصية الرئيس الأمريكي أوباما ومواقفه بعد ثورتي مصر وتونس، وقال عيد: إن الفيلم كان سيتم تصويره في شهر فبراير بعد موافقة الرقابة علي بعض التعديلات الخاصة بالمشاهد السياسية فيه، ولكن بعد أحداث ثورة يناير زادت الاحداث السياسية في العمل حيث يعتمد علي المواقف اسياسية لأوباما تجاه العرب، وهذا لن نتمكن من تحديده إلا بعد انتهاء الثورات العربية ومعرفة رأي أوباما فيها والخطط التي ستحددها امريكا في

الفترات القادمة، بالاضافة الي أن المؤلف قرر أن يتضمن الفيلم الخطابات التي اطلقها اوباما تعليقاً علي الاحداث في عام 2010، تدور الاحداث في اطار كوميدي حيث يظهر شقيق مسلم لأوباما من أصل عربي يقابله وتدور الأحداث حول العلاقة بين الشقيقين.

وأكد عيد أن الرقابة لم تكن متعنتة مع سيناريو الفيلم من قبل ولكنها كانت معترضة علي المواقف السياسية وتم التفاهم مع المؤلف علي حذف هذه المشاهد والمؤلف وافق علي ذلك، وهو من اخراج حامد

سعيد، وأضاف: ان الرقابة كانت متفتحة جداً قبل الثورة ولا يمكن أن نظلمها ونقول إنها كانت متعنتة مع الأعمال بالعكس فهي تتيح فرصة للحوار بين الرقباء وفريق العمل وأنا ضد إلغاء الرقابة لأننا لا يمكن أن نعلم ماذا ينتجه المبدعون، فالخيالات الواسعة يمكن أن تؤثر بالسلب علي الفن حيث سيكون المتحكم الأوحد في الرقابة هو ضمير المبدع وهذا لا نقبله خاصة في الدين، وأتوقع ان تكون الأعمال المقدمة بعد ثورة يناير أكثر حرفية خاصة بعدما زادت الاحداث السياسية وقال إنه يتمني تقديم عمل عن ثورة يناير يكون عملاً محترماً يتناول كل أحداث الثورة منذ إرهاصاتها وحتي نهايتها ولكن ذلك يتطلب وقتاً حتي تنتهي الثورة ونعرف سلبياتها وايجابياتها. ومرشح لبطولة زوجة أوباما مي كساب.