رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

42 عاماً علي رحيل زكى رستم

مسرح

الأربعاء, 19 فبراير 2014 10:25
42 عاماً علي رحيل زكى رستمزكي رستم
كتب - أمجد مصباح:

يمر اليوم 42 عاماً علي رحيل عملاق السينما في كل العصور زكى رستم، أحد أكبر المواهب الفذة في تاريخ السينما، الذي تفوق علي نفسه في معظم أدواره إن لم يكن جميعها، حيث نجح باقتدار في تجسيد أدوار الباشا، والفلاح، والأب الطيب، والرجل الظالم، ومعلم سوق الخضار، والموظف الغلبان.

عمره السينمائى لم يتجاوز الثلاثين عاماً، قدم خلالها عشرات الروائع السينمائية، نذكر منها «العزيمة» و«عائشة» و«بائعة الخبز» و«لن أبكى أبداً» و«بنت الأكابر» و«خاتم سليمان» و«رصيف نمرة 5» و«الفتوة» و«معلهش يا زهر» و«لحن السعادة» و«الطريق» و«أنا وبناتى» و«نهر الحب». وآخر أفلامه «أجازة صيف» 1967.
تميز راهب السينما زكى رستم بالقدرة الرهيبة علي تجسيد جميع الشخصيات إلى حد يشعر أن ممثلاً أو ممثلة أمامه بالموهبة. وقالت سيدة الشاشة فاتن حمامة: شعرت بحالة من الخوف عندما وقفت أمام زكي رستم في فيلم «نهر الحب».
وأجمع معظم النقاد أن زكي رستم أكبر موهبة في تاريخ السينما المصرية ورحل عن دنيانا بعد عامين من العزلة التامة يوم 16 فبراير 1972.