رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"جبل الحلال" حرب تكسير العظام بين النجوم

مسرح

الاثنين, 10 فبراير 2014 14:43
جبل الحلال حرب تكسير العظام بين النجومالفنان محمود عبدالعزيز
كتب - علاء عادل:

فرضت الشركة المنتجة لمسلسل «أبو هيبة في جبل الحلال» حصاراً علي العمل حتي لا تتسرب أي معلومة عنه، خاصة أن الفنان محمود عبدالعزيز مقل في تقديم أعماله الدرامية، ودائماً ما تلقي ردود أفعال كبيرة عند عرضها، حاولنا اختراق كواليس العمل لمعرفة بعض الخطوط الرئيسية فيها منها أن السيناريست ناصر عبدالرحمن قدم العمل كسيناريو فيلم للفنان محمود عبدالعزيز ولكنه وجد أن فكرة العمل تستحق أن تقدم من خلال عمل درامى.

ويشهد العمل عودة عدد كبير من النجوم بعد غيابهم عن الشاشة فترة طويلة، من خلال شخصيات جديدة ومختلفة عما قدموه من قبل، ومنهم سلوي خطاب التي تقدم شخصية زوجة شقيق محمود عبدالعزيز في العمل تحاول توريطه في بعض المشاكل، للاستحواذ علي لقب كبير العائلة بدلاً منه.
أما الفنان أحمد فؤاد سليم، فيجسد دور رجل صوفى يدعي «أمين» لا يخشي نفوذ ولا سلطة البشر، ويقول الحق، مهما كانت عواقبه وفضح الباطل مهما كان فاعله.
وتعود الفنانة نهلة سلامة بعد غياب طويل عن الدراما

لتجسد شخصية كريمة شقيقة أبو هيبة المتشبثة بعادات الصعيد الخاطئة والسجينة لمشاعر الكره وفكرة الثأر لديها، وهي امرأة صعيدية قوية، صلبة، متبلدة المشاعر، تحرض علي الثأر وتحض علي الخراب والعنف.
بينما اعتذر الفنان طارق لطفي عن مسلسل «كلام علي ورق» أمام الفنانة اللبنانية هيفاء وهبى ليتفرغ لشخصيته أمام الساحر، حيث يقدم شخصية رجل يرتكب الخطأ عن قصد وبشكل متعمد ويرضي عن ذلك، علي عكس الشخصيات الأخري في العمل الذين يرتكبون الأخطاء عن دون قصد أو مجبرون علي فعلها.
كما يظهر المطرب خالد سليم بشخصية مطرب مشهور خلال 6 حلقات فقط من العمل، وسيتخلل الدور تقديم عدة أغاني في السياق الدرامي للعمل.
وبعد غياب 3 سنوات تعود الفنانة وفاء عامر لتُجسد دور الزوجة الصعيدية لـ«أبو هيبة» التي تتمتع بالغنى والثراء.
يشار إلي أن الفنان محمود عبدالعزيز يواصل تصوير المشاهد الخارجية لمسلسل
«أبو هيبة في جبل الحلال» والذي انتهى من تصوير 25٪ منها، حيث فضل البدء بتصوير المشاهد الخارجية أولاً، نظراً لكثرتها خلال الحلقات التي صاغها السيناريست ناصر عبدالرحمن بشكل سينمائى، وهو ما جعل أسرة المسلسل تتنقل بين عدد من أماكن التصوير بمناطق مختلفة، بين مستشفى دار المني وبعض المناطق الزراعية بالمريوطية، وعدة فيلات بطريق مصر إسكندرية الصحراوي وبالتجمع الخامس، ومجموعة فنادق بالقاهرة والجيزة، ليقطع الساحر شوطاً كبيراً وينتهي من تصوير ما يقرب من 4 ساعات، ليقوم بعدها بعدة سفريات داخل مصر مثل الأقصر وأسوان، وخارج مصر إلي إنجلترا وبولندا.
والمسلسل يتطرق لقضية «عدم الانتماء» ليتعرض إلي شخصيات غير منتمية للوطن أو للأسرة أو الأرض وتتمسك بالخطأ وتضفي مشروعية علي الأفعال غير السوية بهدف تحقيق المصالح الشخصية، ليبرز المسلسل خطورة الأشخاص الذين يفتقدون إلي الانتماء علي المجتمع الذي يعيشون فيه، ويظهر ذلك من خلال شخصية رجل متعدد العلاقات النسائية، وهو ما يسبب له العديد من المشكلات، حتي يتعرض لحادث مفاجئ يغير من حياته.
ويشارك الفنان محمود عبدالعزيز بطولة العمل عدد من النجوم، منهم وفاء عامر وطارق لطفى وكريم محمود عبدالعزيز ونرمين ماهر وسلوي خطاب ومي سليم وخالد سليم وهبة مجدى والوجه الجديد ياسمين صبرى ونهلة سلامة ومنال سلامة وأشرف عبدالغفور ونرمين الفقى.