مؤسسة حقوقية ترفض منع "يوسف الصديق"

فن

الأحد, 19 ديسمبر 2010 12:56
خاص: بوابة الوفد


تدخلت مؤسسة "حرية الفكر والتعبير" أمس، في الدعوى المقامة أمام محكمة القضاء الإداري لمنع عرض المسلسل الإيراني "يوسف الصديق" على بعض القنوات التي تبث على القمر الصناعي المصري "نايل سات".

وقررت المحكمة تأجيل الدعوى لجلسة 8 يناير لاختصام قناتي "ميلودى دراما" و"الكوثر" واتخاذ إجراءات تدخل المؤسسة في الدعوى. ويستند مقدمو الدعوى إلى أن الفتاوى المتعاقبة لمؤسسة الأزهر تحرم دينياً تجسيد شخصيات

الأنبياء في الأعمال المسرحية أو السينمائية أو التليفزيونية.

وقال بيان للمؤسسة إن "هذا النوع من الدعاوى القضائية، يشكل تهديداً لحرية الفكر والإبداع، كما يشكل انتهاكاً لحق المواطنين الذين يشاهدون مثل هذا العمل الفني، في التعرف على الآراء المختلفة والمتعددة، وكفل الدستور هذه الحرية بموجب المادة 49".

وأضاف البيان "أن أسلوب إقامة دعاوى قضائية لفرض رقابة على أحد المبدعين أو الأعمال الإبداعية، هو أحد أشكال الرقابة المتعددة، إلا أن هذا الأسلوب يأخذ طابعاً دينياً، حيث إن الدافع الرئيسي لمن يقيمون تلك الدعاوى ينحصر بين فكرتي الحلال والحرام استناداً فقط لما انتهى إليه الأزهر من فتاوى في هذا الصدد".

ولفتت المؤسسة إلى أن رافعي الدعاوى هم أنفسهم "كانوا منذ أسابيع يطالبون ذات المحكمة بإلغاء القرارات الإدارية الصادرة بوقف بث بعض القنوات الدينية، وهو ما تراه المؤسسة ازدواجية في فهم الحرية".