رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كواليس ظهور مدحت شلبى فى ستاد النيل

مسرح

الأحد, 12 يناير 2014 13:56
كواليس ظهور مدحت شلبى فى ستاد النيلمدحت شلبي
كتب- أمجد مصباح:

فوجئ ملايين المشاهدين مساء الخميس الماضي بظهور الإعلامي مدحت شلبي علي شاشة النيل للرياضة في برنامج ستاد النيل، ومعه طاقم تحليل اعتاد الظهور معه، وذلك دون سابق إنذار، وبدا المشهد داخل الاستوديو بشكل ضعيف، كانت «نجوم وفنون» قد توقعت حدوث تطوير شامل في ستاد النيل منذ أيام، وتوقعت وجود مدحت علي رأس البرنامج.

وعلمت «نجوم وفنون» أن الاتفاق حدث مساء الأربعاء الماضي وفي ساعة متأخرة من الليل، وينص أن تتولي الشركة المنتجة للبرنامج تحمل جميع الأعباء المالية لفريق العمل المصاحب لمدحت والديكورات ويحصل اتحاد الإذاعة والتليفزيون علي نسبة 60٪ من الإعلانات التي تصاحب البرنامج.
وصباح الخميس كان الاستوديو غير مجهز، وتم تجهيزه علي عجل، وظهر علي الشاشة بصورة متواضعة للغاية، ويتم حالياً تجهيز استوديو خاص لاستاد النيل بمدينة الإنتاج الإعلامي وسيكون جاهزاً خلال أيام قليلة.
وبمجرد ظهور مدحت شلبي سادت حالة من الاستياء داخل أروقة قناة النيل للرياضة، لأن ظهوره يعني حرمان أبناء القناة من تقديم معظم حلقات البرنامج،

خاصة وهم يقدمونه منذ ثلاث سنوات بعد اندلاع ثورة يناير، والوضع الجديد للبرنامج سيحدث ارتباك شديد داخل القناة، حيث تم تعديل مواعيد العديد من البرامج نتيجة طوال فترة البث المباشر للاستوديو.
والواقع يقول إن البرنامج كان في حالة تواضع شديد ولا يقارن بالاستوديوهات التحليلية في القنوات الرياضية الأخري، رغم الجهد الواضح من العاملين بالبرنامج، لذلك كان التطوير واجباً، خاصة أن مباريات الدوري العام تعرض حصرياً علي شاشات التليفزيون المصري.
عبدالفتاح حسن، رئيس قطاع القنوات المتخصصة، أكد أنه فوجئ بما حدث ولم يعلم به إلا مساء الأربعاء، وعلي أية حال التطوير كان حتمياً لهذا البرنامج العتيق الذي يعرض علي الشاشة منذ 16 عاماً، وشاركت في تقديمه مع الإعلامي الكبير حسام الدين فرحات، ولكن ليس معني وجود مدحت شلبي أن يحرم أبناء القناة من المشاركة في البرنامج وسوف
يشارك العاملون في العمل بالبرنامج، لأن «شلبي» لن يقدم جميع الحلقات، وسوف يتم عقد اجتماع قريباً لوضع الشكل النهائي للبرنامج والمشاركين فيه، والبرنامج بعد التطوير سوف يكون متسعاً للجميع، وهو الأمر الذي تقوم به جميع الفضائيات الرياضية، حيث لا يهيمن شخص بعينه علي كل الحلقات.
وقال المذيع طارق رضوان: أشارك في تقديم برنامج «ستاد النيل» منذ عام 1998 حتي عام 2008 ثم عدت إليه في 2011، للأسف الشديد الإمكانيات متاحة فقط للعاملين من الخارج ونحن نعمل في ظل إمكانيات متواضعة، وحتي الوقت ضيق جداً ولا يتاح لنا التحليل بشكل كاف بذلنا أنا وزملائي أقصي جهد في هذا البرنامج وتواضع الإمكانيات يظهرنا بصورة أقل، الإمكانيات والإبهار شريطة نجاح أي عمل.
أما أحمد شكري، رئيس قناة النيل للرياضة، فقد أصر علي عدم التعليق، ومن الممكن أن نشهد الأيام القادمة مفاجآت.
قناة النيل تعرضت لارتباك شديد مساء الأربعاء، وأذيع برنامج «صفحة الرياضة» تقديم طارق سعد في الواحدة صباحاً بدلاً من التاسعة والنصف مساء، كما تم تعديل موعد برنامج مني عبدالكريم، بما يعني ضرورة وضع خريطة جديدة للقناة، خاصة أن ستاد النيل سوف يمتد إرساله أحياناً لـ 8 ساعات متصلة في حالة نقل مباراتين، كما حدث في مباراتي المصري والإسماعيلي والزمالك وحرس الحدود.