محمد عبلة يفتتح معرض "فرشة ومنشار"بالأوبرا غداً

فن

السبت, 04 يناير 2014 15:36
محمد عبلة يفتتح معرض فرشة ومنشاربالأوبرا غداً
كتب- محمد فهمى:

يفتتح مساء غد الأحد الفنان الكبير محمد عبلة معرض "فرشة ومنشار" والذى يضم مجموعة من الأعمال الفنية المتنوعة بين أعمال الحلى والتصوير  لمجموعة من الفنانين ومصممى الحلى وهم " فيروز عبد السلام, منى فهمى , نهلة حسن , لينا اسامة , مهنى ياؤد ".

وسوف يفتتح المعرض فى تمام الساعة السابعة والنصف بقاعة زياد بكير بالمكتبة الموسيقية بدار الأوبرا وسيستمر حتى 16 من الشهر الجارى.
وتقول مصممة الحلى فيروز عبد السلام: تجربة المعرض المشترك بين أكتر من فنان لأكتر من مجال تجعل له طابع خاص جدا ومميز ومثير لنا كعارضين وللجمهور المتلقي ايضا، فنحن نقرب المسافه بيننا وبين الجمهور، أما عن أفكاري فقد أحببت أن أعرضها وكأنها منحوته في الصخر أو ربما قطع مستخرجه من

تحت الارض لانى أعشق انبطاع البدائية والتلقائية.
وأضافت الفنانة التشكيلية لينا أسامة: رحبت بفكرة هذا المعرض الجامع بين اللوحات والحلى لاقتناعي بأن جميع الفنون أصبحت متصلة، وأتمنى أن انتقل بمحبي الحلي إلي منطقة أخري من تذوق الفنون وهى التصوير بعوالمه الوجدانية التى نستقبلها فقط بأعيننا وروحنا، كما أريد أن أوضح لجمهور التصوير أن الفنون التطبيقية والتراثية الحرفية جزءا أساسيا من الساحة الفنية المعاصرة.
واستكمل الحديث مهنى ياؤد قائلاً: أحلم بعالم يقدر الجمال والفن، وأحلم بفنانين يتذوقون كل الفنون، وأحلم أيضا بأنه عندما تذكر كلمة فن يدور في الذهن المعنى الشامل له وليس لون معين، فاللوحة عندي بمثابة عالم
جديد يدعوني لاكتشافه، فأكتشف منه ما أستطيع، وأستر الآخر منتظرا ظهوره.
وأضافت نهلة حسن: رحبت كثيرا بالفكرة عندما دعانى أصدقائى للمعرض المشترك فطالما تميزت الحلى بين الفنون والصناعات فهى جامعة بين خصائص المنتجات بطبيعتها النفعية وخصائص الفن بطبيعته الحالمة التى تهدف للجمال لذاته.. ويشترك كل من التصوير والحلى فى بحثهم عن الرقى وإرثاء مفاهيم الجمال والتذوق الفنى كل بطريقته.. وأتمنى أن يصل الهدف للجمهور من متذوقى الفن ومحبى الحلى.
أما منى عبد الجواد فتقول: الجميل هو العمل الجماعي وهذا بأذن الله سبب نجاح معرضنا القادم الذي سيجمع المصممين والفنانين معا في عمل واحد والأجمل التوافق الفكري في وضع التصميمات مسبقا مما  وجهنا لوضع اسم للمعرض يجمع كل الأفكار والابتكارات الحديثة وهو اسم حكاية فرشة ومنشار وتم التوصل الى الاسم النهائي لأنه جامع بين فرشة الألوان التي ترسم أروع الفنون والمنشار الذي يستخدم في صياغة هذا الفن ويترجمه إلى حلى ذات طابع فني متماشي مع اللوحات الزيتيه المبهره.