رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

6‮ ‬ مرشحين يتنافسون علي نقيب الموسيقيين

مسرح

السبت, 18 يونيو 2011 21:22
كتب ــ حمدي طارق‮:‬

في اللحظات الأخيرة من عمر فتح باب الترشح لانتخابات نقابة الموسيقيين قام د‮. ‬حسن شرارة،‮ ‬بتغيير صفة الترشح من النقيب إلي عضوية مجلس الإدارة،‮ ‬في حين أغلقت نقابة المهن الموسيقية باب الترشيحات لانتخابات النقابة يوم الخميس الماضي،‮

‬وحدد عدد الأعضاء المرشحين كنقيب ستة أعضاء وهم‮: ‬الفنان إيمان البحر درويش،‮ ‬د‮. ‬جمال سلامة،‮ ‬د‮. ‬حسن فكري،‮ ‬الموسيقار الكبير محمد علي سليمان،‮ ‬والنقيب السابق منير الوسيمي‮. ‬كانت المفاجأة هي حضور الفنان الكبير محمد الحلو لترشيح نفسه في انتخابات النقابة ليصبح عدد المرشحين كنقيب ستة أعضاء،‮ ‬وأعرب الفنان محمد الحلو عن أن قرار دخوله انتخابات النقابة جاء نتيجة رغبته الكبيرة في‮ ‬رفع مستوي الموسيقيين،‮ ‬بالإضافة إلي شعوره بنزاهة وشفافية الانتخابات هذا العام،‮ ‬حيث قال إن الانتخابات ستتم بشكل كبير من الموضوعية والشفافية،‮ ‬خصوصاً‮ ‬بعد تحديد اللوائح التي ستتم علي أساسها الانتخابات وهي أن تكون الانتخابات في المسرح العائم بالمنيل يوم التاسع عشر من يوليو المقبل،‮
‬علي ألا يتواجد داخل المسرح‮ ‬غير اللجنة القضائية التي ستشرف علي الانتخابات من داخل مجلس الدولة والمرشحين،‮ ‬بالإضافة إلي الناخبين،‮ ‬فيما وضعت للجنة القضائية شروط للانتخابات كان أهمها ألا يسمح للأعضاء الأميين بالتصويت في الانتخابات،‮ ‬وأن يتم وضع الأصوات داخل صناديق من الزجاج لا يقترب أحد منها‮ ‬غير اللجنة القضائية،‮ ‬ويتم فرزها واحداً‮ ‬تلو الآخر أمام المرشحين حتي يشعر الأعضاء بأهمية أصواتهم ولضمان نزاهة وشفافية الانتخابات علي عكس ما سبقها‮.‬
وعن البرنامج الانتخابي للفنان محمد الحلو،‮ ‬قال‮: ‬برنامجي الانتخابي يتمثل في المرتبة الأولي في‮ ‬الحفاظ علي كرامة الموسيقي حتي يشعر بأهميته في مجاله ولضمان حقه في عمله بالإضافة إلي ضرورة رفع المعاشات لأن المعاش في عهد الإدارة السابقة كان لا‮ ‬يزيد علي‮ ‬ربعمائة جنيه،‮ ‬وهذا لا يتناسب مع حياة الموسيقي،‮ ‬لأن من
المعروف أن نقابة الموسيقيين من أغني النقابات فهي تحصل أموالاً‮ ‬في كل يوم ومع ذلك كنا نشاهد تأخراً‮ ‬في صرف المعاشات،‮ ‬بالإضافة إلي مديونية النقابة،‮ ‬وفك ودائع من البنوك بحجة عدم وجود سيولة لتسديد الديون وصرف المعاشات،‮ ‬وأكد د‮. ‬حسن فكري،‮ ‬المرشح كنقيب،‮ ‬ضرورة النهوض بالنقابة للحفاظ علي مستوي الموسيقي وليشعر الأعضاء بأهميتها لأن شكاوي المتضررين كانت تقدم للإدارة السابقة بدون فائدة،‮ ‬وأكد أيضاً‮ ‬ضرورة رفع المعاشات وتقديم العديد من الامتيازات لأعضاء النقابة،‮ ‬في حين رفض د‮. ‬جمال سلامة التصريح عن برنامجه الانتخابي،‮ ‬وقال لا أعلم ما سيحدث في الانتخابات وسأعلن عن برنامجي بعد انتهاء الانتخابات لأني لا أثق في عملية اجتيازي للانتخابات‮.‬
أما المرشحون كأعضاء لمجلس إدارة النقابة الذي يبلغ‮ ‬عددهم‮ ‬58‮ ‬عضواً‮ ‬فكان أبرزهم الفنان هشام عباس الذي أكد ضرورة النهوض بالنقابة،‮ ‬وقال لابد من النهوض بها لأنها بيت الفنان الذي يحميه من سرقة أعماله الفنية أو أي ضرر يعود عليه في عمله الفني وهذا الشيء قد افتقدناه جميعاً‮ ‬في الإدارة السابقة،‮ ‬وأكد ضرورة تحديد أجور للموسيقيين الذين كانوا في أشد الاحتياج إليها في أيام ثورة يناير وما نتج عنها من توقف الأعمال وأصبح الجميع في ضائقة مادية كبيرة‮.‬