رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في آخر حوار تليفزيوني قبل وفاته

فؤاد نجم: تجارة الدين أكثر ربحا من المخدرات

مسرح

الأربعاء, 04 ديسمبر 2013 13:35
فؤاد نجم: تجارة الدين أكثر ربحا من المخدراتالشاعر الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم
خاص- بوابة الوفد:

أكد الشاعر الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم، في آخر لقاء تليفزيوني سجله قبل وفاته، أن تجارة الدين أكثر ربحا من تجارة الدعارة والمخدرات، وأشار إلى أن نظام الإخوان المسلمين لم يكن أفضل من نظام مبارك.

وأضاف نجم المُلقب بـ"الفاجومي": نظام مبارك كان أكثر لؤما، ولكن الإخوان أغبياء، ومن علامات الغباء هو تعيينهم لوزير ثقافة كل مؤهلاته أنه مونتير، بالإضافة لإتجار الإخوان بالدين.
ورغم رأي نجم في الإخوان، إلا أنه يشعر بغصة، حينما يترحم أحد المصريين على أيام مبارك، ويقول يكون سخطي على النخبة أساسا، التي استكبرت أن تنزل وسط الناس، وهو الأمر الذي جعل الثورة فريسة سهلة للإخوان.
وقال نجم إنه على الرغم من أن

الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قام بسجني، إلا أنني بكىت عليه يوم مماته، وكتبت فيه واحدة من أجمل قصائدي أنُعيه فيها، ولم أكتب شيئا للسادات، لأنني لم أغفر له ما فعله.
وأشار نجم  إلي أن عبد الناصر كان ضمير الشعب المصري، وكان فيه الجدعنة، وكنا نرفض سياساته، ولذلك اعتقلنا، ولكنه لم يتراجع ودخل في معارك مع الاستعمار والأمريكان وهو ما أكسبه شعبية طاغية.
وقال نجم في برنامج "قُصر الكلام" الذي تُقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني على شاشة "MBC مصر" إن الرئيس السادات كان له نصيب كبير من الشتائم والسباب، ولم
أجد له شيئاً جيداً له لكي أكتب فيه قصيدة بعد رحيله، بالعكس الآن نكتشف المؤامرة على سيناء في كامب ديفيد، سيناء الآن تحتاج إلى حرب مثل حرب 73 حتى نحررها، وأضاف أحمد فؤاد نجم غفرت النكسة لعبد الناصر، ولكنني لم أستطع أن أغفر للسادات.
وأكد نجم أن شباب الثورة أكبر من أن يخافوا من حكم الإخوان أو غيره، ولكنه عاب عليهم أنهم تركوا الميدان مبكراً، وقال هم قاموا بالثورة، ولكنهم تركوها وذهبوا لبيوتهم، ولو إستمروا في الميدان لم تكن الثورة سرقت.
وقال الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم أنه تزوج خلال حياته 8 مرات، وقال إن إحدى زوجاته رفضت أكثر من عريس وتمسكت به رغم فارق السن، وعلل ذلك بأنها أعجبت بطيبته وحنانه، وأكد أن علاقته جيدة بجميع زوجاته السابقات، وأنهن هن اللاتي اخترن الزواج منه وأن الانفصال كان بالرضا ودون أي مشاكل نهائيا.