رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فنون الموسيقى فى الأكاديمية المصرية بروما

مسرح

الجمعة, 29 نوفمبر 2013 11:35
فنون الموسيقى فى الأكاديمية المصرية بروما
خاص - بوابة الوفد:

ليلة عربية خالصة أقامتها الأكاديمية المصرية للفنون بروما، ضمت حفلاً موسيقياً لفرقة أساتذة الطرب للتراث بقيادة الفنان محسن فاروق سوليست الموسيقى العربية بدار الأوبر المصرية، ومعرضاً للخط العربي بعنوان "قصيدة حب قديمة" للفنان المصري ناصر الجيلاني.

ففي احتفالية ضخمة أقيمت بمسرح الأكاديمية المصرية للفنون بروما، شدت فرقة أساتذة الطرب للتراث بأروع الألحان التي تغنى بها كبار مطربي مصر، بحضور ستة من سفراء الدول العربية لدى إيطاليا في مقدمتهم السفير عمرو حلمي سفير جمهورية مصر العربية، السفير زيد اللوزي سفير المملكة الأردنية الهاشمية، السفير صالح بن محمد الغامدي سفير المملكة العربية السعودية، السفير الشيخ على خالد الصباح سفير دولة الكويت، وممثل للسفارة العراقية، وممثل لسفارة المملكة المغربية.
وقالت د. جيهان زكي مدير

الأكاديمية المصرية للفنون بروما، إن إحياء فرقة أساتذة الطرب بقيادة الفنان الكبير محسن فاروق، يأتي في إطار الشعار الذي اختارته الأكاديمية لأنشطتها خلال شهر نوفمبر تحت عنوان "موسيقى الحرف.. وخطوط النعم العربي"، مشيرة إلى أن وجود هذه النخبة من ألمع الموسيقيين، بالإضافة إلى المطربين محسن فاروق وداليا فؤاد، أبهر الحضور الإيطالي الكثيف الذي تابع الحفل، وذلك في إطار الحرص على تقديم وجوه الفن المصري والعربي المتنوعة إلى المجتمع الإيطالي. وأكدت على أن تشريف هذه الكوكبة من السفراء العرب لدى إيطاليا، يمنح الأكاديمية دفعة قوية لاستكمال استراتيجيتها نحو العمل على توسيع دائرة أنشطتها
لتشمل الثقافة والفنون العربية المتنوعة، خاصةَ وأن الأكاديمية المصرية تعد الوحيدة العربية والأفريقية التي تتجاور مع ستة عشر أكاديمية أخرى.
كما افتتح السفراء العرب معرض الفنان ناصر الجيلاني الذي ضم ما يقرب من ثلاثين لوحة ضمت ألواناً متنوعة من الخطوط والزخارف العربية، محتويةً على مجموعة من أجمل أبيات الشعر العربي، وتميز المعرض بثراء لوني جذب الجمهور الإيطالي، خاصةً أن الجيلاني وضع ترجمة بالإيطالي للأبيات الشعرية العربية التي ضمها المعرض.
من جانب آخر لفتت الدكتورة جيهان زكي إلى أن الأكاديمية تعمل أيضاً على تحفيز شباب المبدعين المصريين، حيث استضافت الأكاديمية النحات الشاب كمال الفقي الفائز بجائزة صالون الشباب لعام 2012، وذلك بالتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية، للتعرف على الفنون الإيطالية وخاصةً في مجال النحت.
وتحقيقاً لأعلى استفادة من تواجد الفنان بإيطاليا نظمت الأكاديمية ورش عمل بعدد من المدارس الإيطالية، قام خلالها الفنان كمال الفقي بتعليم الأطفال فنون النحت، وانتهت هذه الورش بنتائج فنية متميزة.