رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أفلام الأجزاء الأعلي في إيرادات السوق الأمريكية‮

مسرح

الأربعاء, 15 يونيو 2011 16:06


تتصدر قائمة أعلي الإيرادات في السوق السينمائية الأمريكية مجموعة من الأفلام هي أجزاء في سلاسل ناجحة،‮ ‬حيث‮ ‬يقف في الصف الأول فيلم‮ »‬الرجال إكس‮«‬،‮ ‬ويليه الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة‮ »‬كونغ‮ ‬فو باندا‮«‬،‮ ‬والرابع من قراصنه الكاريبي،‮ ‬أما فيلم حفل وداع العزوبية فقد وقف في الصف الأول لأسبوعين علي التوالي ثم تراجع للمرتبة الرابعة،‮ ‬واستقر علي هذه الحال محققا إيرادات وصلت إلي ما‮ ‬يزيد علي مائة مليون دولار وهي في حالة زيادة ومتوقع ان تصل إلي ضعف هذا الرقم خلال الأسابيع القليلة القادمة‮!‬

بين الجزء الأول والثاني لفيلم‮ ‬THE HANGOVER‭ ‬‮ ‬حفل وداع العزوبية،‮ ‬عامين فقط،‮ ‬ومع ذلك لم‮ ‬يفكر المخرج تود فيلييبس في تغيير عناصر السيناريو التي قام عليها الجزء الأول الذي حقق إيرادات مدهشة وصلت إلي ما‮ ‬يزيد علي اربعمائة مليون دولار رغم تسرب نسخة الفيلم بعد أسبوع من بداية عرضه في عام‮ ‬2009‮! ‬يعتمد سيناريو الفيلم بجزءيه الأول والثاني علي فكرة شديدة الطرافة،‮ ‬عن مجموعة من الرجال‮ ‬يقيمون حفلا لوداع العزوبية قبل حفل زفاف أحدهم،‮ ‬وفي هذا الحفل‮ ‬يحاول كل منهم أن‮ ‬يستمتع بحياة الحرية لآخر مدي،‮ ‬حتي لو أدي الأمر إلي المجون والخروج علي كل ما هو منطقي،‮ ‬ويبدأ الحفل بتجرع كميات كبيرة من الخمور،‮ ‬تنتهي بوصولهم لمرحلة السكر البين،‮ ‬ويفيقون في صباح اليوم التالي،‮ ‬وهم في حالة‮ ‬يرثي لها،‮ ‬بعد أن‮ ‬يدس أحدهم قليلاً‮ ‬من الحبوب المخدرة للخمر،‮ ‬والغريب ان كلاً‮ ‬منهم‮ ‬ينسي تماما تفاصيل ما حدث في ليلة المجون،‮ ‬ويكتشفون‮ ‬غياب أحدهم‮ "‬في الجزء الأول العريس نفسه‮" ‬وفي الجزء الثاني‮ "‬شقيق العروس‮"! ‬وتبدأ محاولة تذكر ما قاموا به في الليلة السابقة،‮ ‬من خلال فلاش باك للبحث عن الشخص المفقود‮! ‬أحداث الجزء الأول كان مسرحها مدينه لوس

أنجلوس،‮ ‬وأحداث الجزء الثاني مدينة بانكوك في تايلاند،‮ ‬حيث‮ ‬يقرر طبيب الأسنان‮ "‬العريس‮" ‬أن‮ ‬يتزوج من فتاة تايلاندية من أسره ثرية،‮ ‬ويسافر مع أصدقائه،‮ ‬لحضور العرس،‮ ‬وتظهر بعض الخلافات بين أسرة العروس وبين العريس وأصدقائه،‮ ‬ناتجة عن اختلاف الثقافات،‮ ‬ويقرر أصدقاء العريس قضاء ليله توديع العزوبية وهو تقليد مسموح به في الدول الغربية،‮ ‬حيث‮ ‬يقوم العريس بعمل كل اللي نفسه فيه،‮ ‬قبل الزواج،‮ ‬ويصطحب مجموعة الأصدقاء الشقيق الأصغر للعروس وهو شاب مراهق اصر علي اصطحابهم،‮ ‬ثم‮ ‬يكتشفون‮ ‬غيابه مع وجود اصبعه فقط‮! ‬مما‮ ‬يدل علي انه تعرض لحادث ما فيكتشف ان وجهه مرسوم عليه وشم‮ "‬تاتو‮" ‬قبيح الشكل،‮ ‬ولا‮ ‬يتذكر من الذي فعل به ذلك،‮ ‬وفي رحله اكتشاف ما دار بينهم وما فعلوه وهم خارج الوعي،‮ ‬تدور أحداث الفيلم،‮ ‬الذي‮ ‬يقدم كل ألوان الخروج علي المنطق،‮ ‬ويصبح لزاما علي مجموعة الاصدقاء العثور علي شقيق العروس قبل موعد الزفاف‮!‬

يقدم الفيلم رحلة سياحية في العالم السفلي لمدينة بانكوك،‮ ‬حيث بيوت الدعارة،‮ ‬وتجارة المخدرات والعصابات الشرسة،‮ ‬والمطاردات المجنونة،‮ ‬دون ان‮ ‬يدعي أي طرف ان الفيلم‮ ‬يسيء لسمعه مدينة بانكوك،‮ ‬ويعتمد السيناريو علي المواقف المضحكة التي تتصاعد رغم عدم منطقيتها،‮ ‬انطلاقا من أن للكوميديا منطقها الخاص‮! ‬وقد تم تصنيف الفيلم لمن هم فوق سن الثالثة عشرة،‮ ‬نظرا لاحتوائه علي بعض الالفاظ والمشاهد الجنسية،‮ ‬بالإضافة للعنف‮! ‬وإذا كانت دور العرض في أمريكا وأوروبا تلتزم بهذا التصنيف،‮ ‬فإن تحميل الفيلم من علي الإنترنت‮ ‬يعطي فرصة لمن هم دون الثالثة عشرة لمشاهدته،‮ ‬ولذا تقرر الشركة

المنتجة،‮ ‬أن تقدم نسخة خالية من المشاهد الجنسية ورفعها علي مواقع الأفلام،‮ ‬لتتيح للمراهقين مشاهدته دون الاخلال بفكرة التصنيف العمري‮! ‬وسوف تندهش ان الفيلم‮ ‬يحقق ايرادات ضخمة وضعته في المرتبة الأولي في قائمة شباك التذاكر،‮ ‬رغم أن النسخة متوافرة في كل المواقع السينمائية،‮ ‬مع ترجمات لعدة لغات ليس منها العربية‮! ‬لقد ضحكت مع الجزء الأول من الفيلم،‮ ‬ولكني لم استمتع بالجزء الثاني،‮ ‬لانتفاء عنصري الدهشة والمفاجأة‮! ‬ومع ذلك فإن فكرة استخدام نفس عناصر السيناريو في أكثر من فيلم،‮ ‬تؤكد علي المهارة والحرفة،‮ ‬وقد حدث هذا أكثر من مرة،‮ ‬في أفلام مثل وحدي في المنزل‮"‬HOME ALONE‭" ‬الذي‮ ‬يعتمد علي فكرة واحدة وهي ذهاب اسره أمريكية في رحلة خارج البلاد،‮ ‬ويتخلف اصغر طفل في العائلة،‮ ‬ليجد نفسه وحيدا في المنزل في مواجهة عصابة تحاول اقتحامه‮! ‬وقد تم تقديم ثلاثة أجزاء ناجحة من الفيلم الذي لعب بطولته الطفل‮ "‬ماكولاي كالكين‮" ‬الذي كان في الثامنة من عمره أثناء قيامه ببطولة الأجزاء الثلاثة التي حققت ايرادات خرافية في نهاية الثمانينيات من القرن العشرين‮!‬

ونفس الصيغة تم التعامل معها في سلسلة أفلام‮ "‬الموت الصعب‮" ‬لبروس ويليس،‮ ‬ولكننا ان فعلناها في السينما المصرية فسوف‮ ‬يعتبره البعض افلاسا‮!‬

بطل الفيلم الممثل برادلي كوبر،‮ ‬من مواليد‮ ‬1975وهو أحد الوجوه التي تصعد بقوة للصف الأول،‮ ‬يسانده في ذلك وسامته الواضحة وقدرته علي أداء أدوار متنوعة،‮ ‬وكان قد بدا شهرته عندما شارك في فيلم‮ "‬الجنس والمدينة‮"‬،‮ ‬ثم في مسلسل‮ »‬أسرار المطبخ‮« ‬حيث لعب دور شيف‮ "‬رئيس طهاة‮" ‬في أحد الفنادق‮ ‬يتمتع بجاذبية تجعله مثار اهتمام النساء،‮ ‬وقد عرض له في بداية العام فيلم‮ "‬بلا حدود‮" ‬LIMITLESS‭ ‬‮ ‬الذي قدم من خلاله شخصية شاب‮ ‬يتمتع بقدرات خارقة،‮ ‬تسبب له مشاكل كثيرة ومعقدة،‮ ‬فيسعي ليسترد حياته الطبيعية،‮ ‬ورغم نجاح الفيلم إلا أن برادلي كوبر لم‮ ‬يختبر حتي الآن في أفلام ذات طبيعة جادة،‮ ‬ولم‮ ‬يتعامل مع أي من المخرجين الكبار،‮ ‬ولذلك فهو قد حقق الشهرة ولكنه لم‮ ‬يصنف حتي الآن ضمن الممثلين العتاة الذين‮ ‬يقدمون أفلاما ذات قيمة فنية،‮ ‬ولذلك فهو‮ ‬يسعي جاهدا من خلال مدير أعماله للبحث عن فرصة ليثبت انه‮ ‬يمكن ان‮ ‬يكون ممثلا للأدوار الصعبة بالإضافة لكونه نجماً‮ ‬يتمتع بشعبية وتحقق أفلامه إيرادات ضخمة‮.‬