يستعد لزيارة "مبارك" خلال أسبوعين

زكريا: فيلمي الجديد ينتقد المعزول..ولا أخشى جماعته

فن

الخميس, 28 نوفمبر 2013 09:47
زكريا: فيلمي الجديد ينتقد المعزول..ولا أخشى جماعتهطلعت زكريا
حوار: علاء عادل

العزلة والإقصاء من الأعمال الفنية هو الثمن الذي دفعه طلعت زكريا لتعاطفه مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، لكنه في نفس الوقت نال احترام الكثير علي هذا الموقف لأنه لم ينضم مثل كثيرين من الفنانين الي معسكر المتحولين،

الذين كانوا يبدون قدرا كبيرا من التعاطف مع مبارك خلال حكمه ثم انتقلوا الي معسكر المعارضين له بعد زوال حكمه.. في هذا الحوار نعود به الي الوراء لكي يحكي عن تلك الفترة وعن المشاريع القادمة، والأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد، والفيلم الجديد الذي يعود به عن الرئيس المعزول محمد مرسي الذي يعد فيلم التصالح مع المنتج محمد السبكي بعد سلسلة من التصريحات الساخنة المتبادلة بينهما، والتي انتهت بإعلان كل منهما عن عدم تعامله مع الاخر، وكانت المفاجأة التي فجرها في حواره معنا وهي زيارته للرئيس مبارك خلال الأسبوعين القادمين.. طلعت زكريا بدأ كلامه:
عندما يعتذر الصديق عما فعله تجاهك ليس بوسعك غير السماح وأن تبدأ معه من جديد خاصة أنه خرج علي الفضائيات يعتذر عما بدر منه، فكان لابد من مسامحته وقبول الصلح الذي تدخل فيه وسطاء كثيرون، والفترة التي نعيشها يجب عدم النظر للخلافات والعمل بجدية بجانب أن السبكي هو من تحمس لفكرة فيلم «حارس الرئيس» وقرر إنتاجه.
< هل هذا هو نفس الفيلم الذي تحضر له منذ تقديمك فيلم «طباخ الرئيس»؟
- لا الفيلم هذه المرة قصة مختلفة عن تلك التي كانت ستقدم من قبل، في البداية كنت أحاول تقديم جزء ثان لـ«طباخ الرئيس» ولكن بعد قيام الثورة و«السواد» الذي رأيناه علي يد «الجماعة» تم تغيير الفكرة وأصبحت تنتقد «مرسي» بدلا من «مبارك».
< ومتي يبدأ التصوير؟
- سوف نعلن موعد التصوير بعد الانتهاء من كتابة السيناريو أي من الممكن علي رأس السنة الجديدة وسوف نتناول خلاله فترة حكم الإخوان حتي ثورة 30 يونيو.
< لكن ألا تخشي من انتقام الإخوان؟
- أتصور عندما أنتهي من الفيلم لن يكون لهم وجود، ولست وحدي من ينتقد «مرسي» ولو استخدموا العنف ضد كل من ينتقد «مرسي» فعليهم أن ينتقموا من مصر كلها التي أصبحت تنتقده، وسبق أن قلت في تصريحاتي إنني سوف أنتقد أي رئيس سيتولي الحكم، لأن هذا هو دور السينما في تسليط الضوء علي المشكلات وسلبيات المجتمع في إطار كوميدي.
< وكيف تقبل من حولك سقوط الإخوان وأنت من ظل يدافع عن «مبارك»؟
- جلست في منزلي لمدة عام ونصف العام في عزلة بعيدا عن كل الناس ولكن جميعهم بلا استثناء تغير موقفهم، بما في ذلك الشعب المصري كله.
< وما الأعمال الأخري التي سوف تقدمها الفترة القادمة؟
- لقد وقعت عقد مسلسل «المرافعة» مع الفنان فاروق الفيشاوي ووافقت عليه لأسباب خاصة

منها أن هذا العمل أول إنتاج لصديق عمري تامر عبدالمنعم، وينبغي الوقوف بجانبه بعد طلبه مني تقديم تلك الشخصية التي تعد الخط الكوميدي الوحيد الموجود بالعمل، ولكنني اشترطت أن أكون ضيف شرف وليس شخصية أساسية بالعمل.
< وهل يمكن أن تحدثنا عن الشخصية؟
- بالطبع أقدم شخصية فتحي صندل المحامي الفقير علي باب الله الذي يجلس أمام المحاكم ليرزق بقضايا ولكنه تورط في مشكلة ويتعرض علي أثرها لكثير من الأحداث.
< تردد الكثير حول تقديمك لأعمال درامية وسينمائية خلال الفترة الماضية ولم تتم؟
- هذا صحيح.. لدي عدة مشاريع منها «الشاويش عطية - عائلة جحا - جوز نصابين - الزومبي» لكنها أعمال متوقفة أو مؤجلة بسبب الأحداث السياسية الحالية، والحمد لله الآن عجلة الإنتاج بدأت تتحرك بعد توقفها فترة طويلة، لذلك كل من له مشروع سوف يبدأ في تنفيذه.
< وهل تتصور أن الأعمال الدرامية في الفترة القادمة سوف تشهد تغيرات في القضايا التي تطرحها؟
- لا أعتقد، وسبق أن تردد هذا الكلام من قبل بعد الثورة الأولي ولكن لم يحدث شيء فسوف يظل الفن كما هو سواء في السينما أو المسلسلات.
< وماذا تقول عن الانتقادات التي وجهت للأعمال الرمضانية العام الماضي؟
- الدراما التي تم تقديمها العام الماضي لا غبار عليها، فلم يكن من الممكن وسط تلك الظروف تقديم أكثر من 35 عملا، وكل الأعمال التي قدمت جيدة وقدمت من خلالها صورة عالية الجودة وفكرا جديدا وفنانون شباب أثبتوا جدارتهم وكل ما تم انتقاده حول الكلمات الخارجة والمشاهد التي لا تتناسب مع الشهر الكريم ليس له معني لأن الكلمات الخارجة هي التي أصبحنا نسمعها في المظاهرات والمشاهد الخارجة نشاهدها في السيدات التي يتم تعريتهن في الشوارع.
< بعيدا عن الدراما ما تقييمك للحكومة الحالية؟
- لابد من أن تتخذ هذه الحكومة قرارات حاسمة وليس مثل تلك القرارات المرتعشة التي تتخذ الآن ولابد من تغيير وزاري يشمل رئيس الحكومة وعدة وزارات مع البقاء علي الوزراء المجتهدين مع إعدام كل من سولت له نفسه وقام بحرق علم مصر بتهمة الخيانة العظمي.
< وهل أنت مع ترشيح الفريق السيسي للرئاسة؟
- أرفض ترشح السيسي للرئاسة وأطالبه بأن يظل في مكانه لأنه درع الأمن والأمان لمصر، ونحن لسنا علي استعداد بالتضحية بالفريق السيسي فنحن شعب لا يعجبه العجب، ورئيس الجمهورية القادم يجب أن ينظر لمن قبله ويعي وجود اثنين في السجن.
< تداولت الكثير من الأنباء خبر زيارتك للرئيس مبارك.. حدثنا عن تلك الزيارة؟
- قمت بمقابلة الرئيس مبارك لمدة 3 دقائق نظرت إليه من بعيد وقام بتحيتي برفع يده من بعيد لأن حالته الصحية كانت متدهورة، وسوف أكرر تلك المقابلة خلال الـ15 يوما القادمة.