"الإعلام الخاسر" فى لقاء ملاك القنوات الخاصة

فن

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 14:12
الإعلام الخاسر فى لقاء ملاك القنوات الخاصةخيري رمضان
كتبت - أنس الوجود رضوان:

علي مائدة حوار واحدة اجتمع أصحاب القنوات الفضائية «ontv» ألبرت شفيق، و«دريم» أحمد بهجت، و«المحور» حسن راتب، في برنامج خيري رمضان «ممكن» وكأنهم اجتمعوا علي كلمة رجل واحد «إحنا بنخسر».

مما جعل المشاهد يتساءل: «طب شغالين ليه؟»، لم يتحدث أحد منهم عن رؤيته لمستقبل الإعلام المصري، ومتطلبات المرحلة القادمة، وما دور قنواتهم في التغيير المطلوب في مصر، وقام صاحب قنوات الـ cbc محمد الأمين بمداخلة تحدث فيها عن إنشاء اتحاد للقنوات الفضائية الخاصة، يضم قنوات الإعلام الخاص، ولم يشر إلي لائحة هذه القنوات وما الشروط التي يجب توافرها، وتحت إشراف من سوف يتبع؟.. وغلب علي الحوار العموميات دون الدخول في التفاصيل، وكانوا جميعهم يردون عن أسئلة خيري رمضان بإجابات متشابهة، منها ما الضغوطات التي يتعرضون لها، فانكروا جميعاً أن يكونوا تعرضوا لأي ضغوط من أي جهة، ولماذا تحدثوا؟.. هل ليقولوا لنا إنهم يخسرون وأنهم لا يتعرضون لضغوط من الدولة، ومتي تكون الشفافية، ولماذا لم يتحدثوا عن ميثاق الشرف الإعلامي في ظل حرية الإعلام التي تحيط بها الأخطار في الوقت الحالي، الذي ينص علي تحمل وسائل الإعلام المصرية مسئولية خاصة تجاه المشاهد، علي أن تلتزم بتقديم الحقيقة الخالصة الهادفة إلي خدمة قضاياه، وعدم تشويه أو التشهير بالشخصيات، وأن تعمل علي تكافل الشخصية القومية وإنمائها فكرياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً وإظهار حقوقه وحرياته الأساسية، وترسيخ إيمانه بالقيم الروحية والمبادئ الخلقية الأصيلة وعلي تربية الشباب علي احترام حقوق الإنسان والاعتداد بشخصيته القومية وتنمية حس الإنسان بواجباته تجاه مجتمعه ووطنه وأمته العربية.
كما نصت المادة الثامنة من ميثاق الشرف الإعلامي العربي المعتمد من مجلس وزراء الإعلام بموجب قراره رقم «ق/294» علي وجوب الالتزام بالموضوعية والأمانة، وفي المادة التاسعة علي الالتزام بالصدق وتحري الدقة والالتزام بتصويب أية أخطاء، وفي المادة الثانية عشرة

منه علي مراعاة أصول الحوار وآدابه، خاصة ما يعرض أو يذاع علي الهواء مباشرة.
وألزمت الوثيقة في البند الرابع منها هيئات البث ومقدمي خدمات البث الفضائي وإعادة البث الفضائي بمراعاة قواعد عامة منها «علانية وشفافية المعلومات وحماية حق الجمهور في الحصول علي المعلومات السليمة - حماية حقوق ومصالح متلقي خدمات البث - عدم التأثير سلباً علي السلم الاجتماعي والوحدة الوطنية والنظام العام والآداب العامة».. وتضمن البند الخامس من الوثيقة التزام هيئات البث ومقدمي خدمات البث الفضائي وإعادة البث الفضائي بتطبيق معايير وضوابط عامة علي المصنفات التي يتم بثها منها: «الالتزام باحترام حرية التعبير واحترام حريات الآخرين وحقوقهم، والالتزام بأخلاقيات مهنة الإعلام».. كما تضمن البند السادس من الوثيقة المشار إليها التزام هيئات البث ومقدمي خدمات البث الفضائي وإعادة البث الفضائي بتطبيق ضوابط العمل الإعلامي في شأن كل المصنفات التي يتم بثها ومنها: «احترام كرامة الإنسان وحقوق الآخر في كل أشكال ومحتويات البرامج والخدمات المعروضة واحترام خصوصية الأفراد والامتناع عن انتهاكها بأي صورة من الصور - مراعاة أسلوب الحوار وآدابه - احترام حق الآخر في الرد».. وتضمن البند الثامن من بنود الوثيقة ذاتها التزام هيئات البث وإعادة البث الفضائي في شأن ما يتم بثه من مواد إعلانية بالالتزام بالتنويه الصريح عن المادة الإعلانية في بدايتها ونهايتها، وفصلها عن المادة البرامجية فصلاً واضحاً، وإظهار كلمة إعلان علي نحو واضح ومتواصل في الإعلان الذي يعرض في صورة برنامج.. وتضمن البند الثاني عشر من الوثيقة في الفقرة 3 «أنه وفي جميع  الأحوال ومتي ما رصدت السلطات المختصة بالدولة العضو التي منحت الترخيص أو تم إبلاغها بأية مخالفة لأحكام القانون الداخلي أو الأحكام الواردة بهذه الوثيقة، فإنه يحق لها سحب ترخيص المخالف أو عدم تجديده أو إيقافه للمدة التي تراها مناسبة».