رافعين شعار "مصر فوق الجميع"..

الفنانون بين مؤيد ومعارض للاحتفاء بمحمد محمود

فن

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 12:52
الفنانون بين مؤيد ومعارض للاحتفاء بمحمد محمود
كتب - دينا دياب وحمدي طارق:

يبدو أن فريضة الاختلاف أصبحت السمة الأساسية لجموع الشعب المصرى وهذا ما يبدو جلياً وواضحاً في الدعوة للنزول يوم 19 نوفمبر إلي جميع الميادين لحماية ثورة 30 يونية ومكتسباتها، وبعض الفنانين دعوا للنزول للميادين في دعوة لمنع الإخوان من تنفيذ مخططهم الإرهابي لنشر الفوضى في البلاد في 19 نوفمبر وحتي 25 يناير 2014،

وذلك لمنع الاستفتاء علي الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية، وطالبوا المواطنين في جميع المحافظات بالنزول وإفشال مخطط

الإخوان والتفاف الشعب حول قيادة القوات المسلحة والحكومة والرئيس الحالى خاصة مع انتهاء حالة الطوارئ. خاصة أن أنصار جماعة الإخوان والبلطجية يحاولون بكل قوة إثبات أن النظام الحالي لا يستطيع إدارة شئون البلاد للقفز مرة أخرى علي الحكم وعدم نزول المواطنين سيجعل أنصار الإخوان يظهرون أن الشعب المصرى بأكمله مؤيد للرئيس المعزول مرسى لوسائل الإعلام العالمية.
بينما دعوات الرافضين للنزول إلي الميادين مؤكدة ضرورة محاسبة قاتليهم أولاً، وتجنباً لحدوث اشتباكات، في ظل دعوة كل فصيل لأنصاره بالاحتشاد في مكان واحد وهو شارع محمد محمود.. والاكتفاء بالذهاب إلي أهالي الشهداء للاحتفال معهم حتي لا تتحول الشوارع إلي بحور من الدم.. وأياً كانت أسباب النزول من عدمه فنحن نتمني أن يكون يوماً يمجد فيه الشهيد بتذكره وليس بانضمام شهداء جدد إليهم وعدم الجنوح للتخريب أو العنف، أو محاولة قطع الطريق، أو تعطيل مصالح الدولة، أو احتلال منشآتها، والحفاظ على ممتلكات الدولة ورفض محاولات تعطيل المرافق والعمل والإنتاج.