رامى جمال: "فترة مش سهلة" حالة فنية جديدة

فن

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 11:36
رامى جمال: فترة مش سهلة حالة فنية جديدةرامي جمال
كتب - حمدي طارق:

المطرب والملحن الشاب رامي جمال طرح ألبومه الثاني في مشواره الفني «فترة مش سهلة» مع شركة إنتاج جديدة بعد انتهاء عقده مع شركة «عالم الفن» الذي تعاون معها في ألبومه الأول «مليش دعوة بحد»، رامي أشاد الجمهور بألبومه الجديد الذي يحتوي علي 15 أغنية، وبعد أن وضع جميع ألحان ألبومه الماضى.

وفضل رامي التعاون مع فريق عمل كامل يضم مجموعة من الملحنين والشعراء والموزعين منهم وليد سعد وأمير طعيمة وتوما، ولكن هذا الألبوم استغرق من رامي وقتاً طويلاً للغاية ما يقرب من ثلاث سنوات، لوحظ خلالها ابتعاده بعض الشىء عن عمله الأساسى كملحن.
وعلى جانب آخر أشاد رامي، الذي يعد هذا الألبوم التعاون الأول بينهما، وقال: «وفرت لي جميع سبل النجاح» وشعرت بالفارق بعد التعاون معها وأكد أن تأخره في إصدار ألبومه الثانى كان بسبب نجاح ألبومه الأول.
وأشار رامي إلى أنه بعيد تماماً عن السياسة ومعلوماته عنها لا تتجاوز النطاق «العادى» ولكنه يتمنى الجديد «فترة مش سهلة» قال إن هذا الألبوم استغرق مني مجهوداً كبيراً للغاية، وأشعر بأنه حالة فنية جديدة بالنسبة لي، فبعد نجاح ألبومي الأول «مليش دعوة بحد» كان لابد أن أحافظ علي نجاحى وأعمل على تقديم شىء جيد آخر، ووجدت أن الابتكار والتطوير سلاح جيد للاستمرار ولذلك فضلت التعاون مع فريق عمل كامل ومن حيث الألحان والتوزيع والكلمات، وفي الحقيقة قاموا بعمل رائع خاصة الموزع توما الذي تجمعني به علاقة صداقة قوية، والجيد هنا أن فريق العمل الذي تعاونت معه ينتمى إلى «جيلى» في الموسيقى، ولذلك كان بيننا كيمياء ساعدتنا علي النجاح حتي يخرج العمل بالشكل الجيد الذي ظهر به ولكن بالرغم أن «فترة

مش سهلة» ألبومى الثانى ولكن الضغط والقلق كان يفوق الألبوم الأول، لأن المحافظة علي النجاح أصعب من الوصول له ولذلك كانت المحصلة في النهاية عملاً لما يقرب من ثلاث سنوات، ولكن هذه الفترة كانت لها تأثير جيد علي ألبومي الأول، وعن طرحه في هذا الوقت الملىء بالأحداث السياسية المشتعلة، بالفعل هي مغامرة كبيرة ولكن العمل عموماً مغامرة ولابد من الإقدام عليها، خاصة أن سوق الغناء أصبح حالياً له حسابات أخري، فهناك الكثير من العوامل لها تأثيرها السيئ علي العمل أهمها القرصنة التي تكاد أن تنهي علي صناعة الأغنية بسبب الخسائر الكبيرة التي تعود علي الإنتاج والمطرب بعد تسريب الألبوم علي المواقع الإلكترونية، فوجدت أن المخاطرة قائمة في كل الأحوال، فقررت أن من الأفضل طرح الألبوم، خاصة أن الجمهور في هذه الأيام متشوق لأي عمل يخرجه من حالة الحزن الذي يعاني منها وأعتقد أني كنت علي حق، وعن توقيعه مع شركة الإنتاج الجديدة قال: «نجوم ريكوردز» لديها فكر جديد، وتعمل دائماً علي مواجهة العقبات الموجودة في سوق الغناء، ولذلك عند الانتهاء من تسجيل الألبوم، ودرست العرض المقدم منهم، وجدت فيه ما يناسبني خلال المرحلة القادمة، خاصة مع ابتكارهم لأساليب تسويق جديدة، سيعرفها الجمهور خلال الأيام القادمة، وأتمني أن يستمر التعاون بيننا خلال الأعوام القادمة.
وعن رأيه فيما يدور علي الساحة السياسية قال: لست من محبى الحديث السياسي أو متابعته، ولكن الأحداث الماضية التي مررنا بها أقحمت الجميع في الوسط السياسي وكل ما أريد قوله إنني أتمني الخير لبلدي مصر وعودة أمانها واستقرارها وأتوجه بالشكر للشعب المصرى وجيشنا العظيم الذي سيظل صمام الأمان لمصر علي مدي تاريخها.