فيديو..محمود ياسين للإخوان: من أنتم لتحكمونا؟

فن

الأحد, 17 نوفمبر 2013 14:07
فيديو..محمود ياسين للإخوان: من أنتم لتحكمونا؟تصوير- محمد فوزي:
حوار محمد إبراهيم طعيمة:

أحد أبناء مدينة بورسعيد الباسلة عاش وتعلم فيها.. وبعد انتهاء دراسته الثانوية رحل للقاهرة ليلتحق بجامعتها ودرس بكلية الحقوق

، وطوال سنوات دراسته كان حلم التمثيل بداخله وخصوصا في المسرح القومي فتقدم بعد تخرجه مباشرة لمسابقة في المسرح القومي وجاء ترتيبه الأول في ثلاث تصفيات متتالية، وكان الوحيد في هذه التصفيات المتخرج من كلية الحقوق.. إنه الفنان محمود ياسين والذي تلتقي به "بوابة الوفد" في هذا اللقاء.

* في البداية ما رأيك فيما تمر به مصر الآن من أحداث سياسية؟

** صراحة ما يحدث في مصر الآن لا يمكن تقييمه منفرداً كحدث عابر فهو ليس وليد اليوم، فما يحدث نتاج مواقف وخبرات وأحداث كثيرة، ونحن الآن مازلنا في مرحلة انتقالية لوطن كان به نظام حاكم استمر لأكثر من ٣٠ عاما وكان هناك أخطاء في الصحة والتعليم والصناعة والسياسة، وللحق كان هناك بعض النجاحات، فلابد أن يقول الإنسان ما له وما عليه، كما أننا مرتبطين بالأمة العربية والإسلامية وجزء لا يتجزأ منهم وكل هذا يؤثر عندما نحاول فهم ما يحدث في مصر الآن، أضف إلى ذلك طبيعة الشعب وطريقة حكمه فأيام العهد السابق كان رجال النظام يتعاملون بخبرات سابقة وكان لديهم هذه الخبرات إلى جانب أن من يحكم نفسه كان رجل عسكري، ولا تنسى العدو المرابط على حدودك والذي ينتهز أي فرصة لاحتلال أرضك وتدميرك رغم وجود ما تسمى باتفاقية السلام، وكل هذه عوامل يجب أن تكون حاضرة في ذهنك إذا أردت تقييم ما يحدث الآن، ومن وجهة نظري ما يحدث الآن لا يمكن اختصاره في بعض الكلمات العابرة.


* وما رأيك في الصراع الدائر الآن مع جماعة الإخوان؟


** أولاً لا يجب إغفال أنهم أبناء هذا الوطن ولهم حقوق كأن يتظاهروا وأن يعبروا عن رأيهم وفكرهم كما يشاؤون فهذه هي الحرية التي ننادي بها، ولكن ذلك بدون تخريب أو حجر على آراء الآخرين، ثانياً وهو الأهم إن مصر ليست بلد صغير حتى يزيفون الحقائق ويتناقلون أخباراً مغلوطة ومسمومة عن مصر وجيش مصر العظيم في الوكالات والصحف الأجنبية، فجيش مصر العظيم الذي أثبت قوته في الحروب وشجاعته واحترامه في حماية شعبه والنزول على رغباته لن ترهبه تصرفات هذه الجماعة والأخبار التي يتناقلوها هنا و هناك، فالإخوان طال الزمن أو قصر هي مجرد جماعة أثبتت الأيام عدم صلاحيتها، ولا يمكن أن تؤثر على بلد عظيم كمصر أو شعبها أو يغيروا ثقافتها.


* ومن وجهة نظرك كفنان مثقف وقارئ جيد للتاريخ.. كيف يتم التعامل مع هذه الجماعة وأنصارها؟


** كما سبق وقلت لك من

حقهم أن يتحدثوا ويتظاهروا ويعبروا عن رأيهم ولكن ليس من حقهم فرض رأيهم على باقي الشعب، ولا تعطيل مصالحه أو تخريب منشآته، فالإخوان ليسوا أوصياء علينا، ولن يعلمونا الدين فيكفي أن لدينا الأزهر الشريف، ونحن شعب متدين بطبعه، وكما قلت سابقاً أثبتت الأيام والتجربة فشلكم، فلماذا تصرون على أن تحكمونا بفشلكم، فمن انتم حتى تحكمونا وتعلمونا، فقد ظللتم سنين طويلة امتدت لـ80 عاماً ولم تقدموا شيئاً مفيداً لهذا الوطن، ونحن لن نعاملكم بنفس منطقكم فلن ننكر عليكم أنكم أبناء هذا الوطن ولكم حقوق ولكن يجب أن تلتزموا بواجباتكم كما ستأخذون حقوقكم.


* البعض قال أن ما يحدث في مصر الآن من أحداث هو نتيجة جرعة كبيرة من الحرية والديمقراطية لم يعتدها الشعب.. ما رأيك؟


** أختلف معك جملة وتفصيلاً في هذا الأمر فنحن أمة عظيمة ولدينا حضارة طويلة وتاريخ أطول من الحرية فيكفي ثورة ١٩١٩ التي قام بها سعد باشا زغلول ورفاقه وكان مطلبهم الأساسي الحرية، وثورة ١٩٥٢ التي كان أساسها الحرية والديمقراطية ولكن مشكلتهم أنهم كانوا عسكريين وينظرون للأمور نظرة رجل عسكري، ولكن هذا لا ينتقص من نجاحهم وإنجازاتهم التي تحدث عنهم، وأرى أنه لا يمكن استكثار هذا القدر من الحرية والديمقراطية على الشعب، وأنا مقتنع أن التجارب بشكل عام التي تحدث تغييرا في المجتمع وفكره تأخذ وقتاً حتى تثبت جدواها وحتى يعتاد عليها الشعب، وأحب أن أوضح أن سبب معظم مشاكلنا في مصر بل إن مشكلتنا الأساسية هي اقتصادية بحتة.
* وما رأيك في برنامج باسم يوسف.. هل تعدى حدود الحرية؟؟ وهل أنت مع أم ضد وقف البرنامج؟
** كما قلت لك لا يمكن استكثار الحرية والديمقراطية على هذا الشعب العظيم، وبالنسبة لسؤالك أعذرني فلن أستطيع الإجابة عنه لأن باسم يوسف صديقي وأنا من أشد المعجبين به وبما يقدمه، ولا يمكن أن أتحدث عنه لأن شهادتي ستكون مجروحة.


* ذكرت أن مشكلتنا الأساسية في مصر اقتصادية.. كيف ذلك؟


** نعم اقتصادية في المقام الأول فمصر طوال الوقت مستهدفة اقتصادياً طوال الوقت أمام عصابات عالمية تسعى لتخريبها وإضعافها، وأعتقد أن من يقف وراء هذه العصابات معروف للمصريين جميعاً.

* وفي نهاية اللقاء.. ما آخر أخبارك الفنية؟


** استعد حالياً لتصوير دوري ضمن أحداث المسلسل التليفزيوني الجديد "صاحب السعادة"، والذى تعاقدت عليه منذ أيام قليلة مع المنتج تامر مرسي صاحب شركة "سينرجي" وسيكون هو العمل الذي يجمعني بالنجم الكبير عادل إمام للمرة الأولى في تاريخنا، والمسلسل قصة الكاتب المبدع يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، ومن المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=PaANfLUp3xE