رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يكرم شادية ونجاة ونادية لطفى ومديحة يسرى

عيد الفن يعود يوم ميلاد عبدالوهاب

مسرح

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 15:03
عيد الفن يعود يوم ميلاد عبدالوهابهانى مهنى رئيس اتحاد النقابات الفنية
كتبت - دينا دياب:

حدد اتحاد النقابات الفنية بالتعاون مع وزارة الثقافة 13 مارس 2014 موعد سنوي للاحتفال بعيد الفن، وقرر الاتحاد إقامة الحفل كل عام فى هذا التوقيت احتفالا بذكرى ميلاد موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب فى المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.

وقال هانى مهنى رئيس اتحاد النقابات الفنية إن إعادة الاحتفال بعيد الفن حلم خاص لى منذ الغائه قبل 33 عاما، وحاولت كثيرا مع كل وزراء الثقافة والإعلام السابقين عودة عيد الفن مرة أخرى لكن الظروف السياسية كانت تحول دون ذلك، وكان هذا القرار أول خطوة فى مشروعى الانتخابى، وأثناء لقائى بالدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة اتفقنا على اختيار يوم ميلاد الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب باعتباره رائد الفنون، ورغم ان موعد ميلاده تاريخ مشكوك فيه إلا أن الجميع أكدوا أن ميلاده يوم 13 مارس.  
وعن تجهيزات هذا اليوم أكد مهنا اختيار بعض عمالقة الفن كبار السن

أو المرضى لتكريمهم فهم الأولى الآن لنبدأ من العام القادم وضع آلية لتكريم أسماء صنعت تاريخ الفن، ومن بين الأسماء المحدد تكريمها هذا العام شادية وفاتن حمامة ومديحة يسرى ونادية لطفى ومريم فخر الدين ونجاة، وجارى اختيار أسماء أخرى فى نفس العمر لتكريمها.
وأضاف مهنى: نتمنى أن يكون اليوم مميزا وبه احتفالية تليق بهذا اليوم، ولذا سنعرض للمرة الأولى مسرحية مدتها «30 دقيقة» من 3 مشاهد عن أقصوصة للراحل محمد عبد الوهاب أمام الملك الحسن  ملك المغرب، وتدور أحداث المسرحية حول فكرة أن الفنان يجيد عندما يجد أمامه مستمعا جيدا إبداعاته تعلو بقوة عندما يجد المتلقى يشجعه، ومن المقرر أن يجسدها نجوم الصف الأول فى مصر من الشباب، والجيل الكبير، وسنعلن عن
أسمائهم فور الإعداد لها، وستكون من إنتاج اتحاد النقابات الفنية لتصبح احتفالية خاصة للفنانين فى مصر.
يذكر أن هانى مهنى كان المساعد الأول لسعد الدين وهبه فى إقامة عيد الفن وكان  آخر احتفال به عام 1978 وبالفعل تم التجهيز له، برئاسة المرحوم سعد الدين وهبة، وكان  العيد فى كل عام يواجه أزمة بين وزارتى الإعلام والثقافة، حتي أصر الرئيس السادات على أن يكون احتفال وزارة الإعلام بمسرح «الجمهورية» وتحييه فرقة الموسيقار أحمد فؤاد حسن، واحتفالية وزارة الثقافة فى مسرح «سيد درويش» وتحييه فرقة هانى مهنا الموسيقية، بعدها قرر الرئيس السادات إقامة احتفالية واحدة خاصة لـ«عيد الفن» بمسرح السلام، وبالفعل حضر سعد الدين وهبة وباقة من نجوم الفنانين المصريين، وفجأة تم الإعلان أن الرئيس السادات يعتذر عن الحضور وكلف نائبه حسنى مبارك بتوزيع الجوائز، الأمر الذى أثار غضب سعد الدين وهبة واستنكره ورفضه، وانقسم الفنانون إلى مؤيدين ومعارضين لرأى وهبة، وقرر وهبة الذهاب هو ومجموعته المعارضة إلى قصر عابدين وكتبوا اعتذارا عن استلام الجوائز، مؤكدين فى خاطبهم أن غياب الرئيس عن عيد الفن يعتبر إهانة بالغة لقيمة الفن والفنان المصرى.