محمد حماقي يُحيى حفل برنامج "the winner is"

فن

السبت, 09 نوفمبر 2013 13:35
محمد حماقي يُحيى حفل برنامج the winner isمحمد حماقي
كتب - محمد فهمي:

تأهلت المشتركة المصرية رحاب عمر عن الحلقة الثامنة من برنامج The  Winner Is، بعد منافسة قوية بين 8 مشتركين جدد، بمشاركة النجم محمد حماقي إلى جانب أعضاء لجنة تحكيم مؤلفة من 100 مختص في مجالات الموسيقى، وينتقل البرنامج من الحلقة القادمة إلى مرحلة التصفيات النهائية.

وقدم حماقي في بداية الحلقة أغنية "نفسي أبقى جنبه" على مسرح البرنامج، لتنطلق بعدها أولى منافسات هذه الحلقة عبر ثلاث جولات، وصولاً إلى رابح واحد سيتأهل مع بقية الفائزين في الحلقات المقبلة إلى التصفيات النهائية للفوز بمبلغ 500 ألف دولار أميركي.
قدم المشترك الأول موريس مزهر من لبنان أغنية "يا عاشقة الورد"، على أمل الفوز وتحقيق حلمه في مجال المسرح الغنائي وزيارة مسارح برودواي، حيث نال 84 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، بعدها قدمت المشتركة رحاب عمر من مصر، أغنية "طب وأنا مالي"  وهدفها من الربح تأسيس ملجأ للحيوانات ونالت 53 صوتاً من أصوات اللجنة
بعدها قدم المشترك جلال شعبان من سوريا أغنية "عندك بحرية" متحدثاً عن طموحه بإكمال دراسته الأكاديمية والموسيقية ولينال 46 صوتاً، أما المشترك جمال همرس من المغرب فقدم أغنية "ما أروعك" بهدف تحقيق حلمه في مكافأة شقيقه الأكبر، حيث نال 76صوتاً

من أصوات اللجنة ، فيما بقي جلال شعبان في منطقة الخطر لحصوله على أقل أصوات لجنة التحكيم.
ومن تونس تحدثت المشتركة آمنة جراد من تونس عن  أحلامها، قبل أن تقدم أغنية "يوم ليك" وتنال عن أدائها 58 صوتاً ولتحل محل المشترك السوري، فيما بقيت رحاب عمر في دائرة الخطر كونها المشتركة الأقل عدداً من ناحية أصوات لجنة التحكيم بحسب قوانين اللعبة في البرنامج.
بعدها قدم المشترك أنس عبد الكريم من السعودية أغنية "يا منيتي"، قائلاً إنه يتمنى افتتاح أكاديمية موسيقية بعد دراسته للإعلام والعلاقات العالمة في الولايات المتحدة، حيث نال 30 صوتاً وليغادر البرنامج لعدم تحقيق نتيجة أصوات أعلى من الموجودين.
ومن سوريا قدم المشترك خلدون حناوي أغنية "ستة الصبح"، حيث نال 23 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، وليغادر الحلقة أيضاً، فيما بقيت المشتركة المصرية في منطقة الخطر، فيما اختتمت المشتركة زينب سعدي من تونس منافسات الجولة الأولى، متحدثة عن حلمها برد جميل والدتها، حيث قدمت أغنية "لو بس بصلي" ولتنال 19 صوتاً وتغادر الحلقة
أيضاً، حيث تأهل إلى المرحلة الثانية من المنافسات كل من المشتركين: موريس مزهر، رحاب عمر، آمنة جراد، جمال همرس.
ومع الإعلان عن ترأس محمد حماقي لجنة التحكيم بدأت الجولة الثانية بالمنافسة القوية بين كل من موريس وآمنة، مقابل المنافسة بين جمال ورحاب وفق قواعد وشروط جديدة.
ففي المنافسة الأولى، قدم موريس أغنية "بالعكس"، فيما قدمت آمنة أغنية "ارجعلي"، وقبل أن تعلن ناديا بساط نتيجة لجنة التحكيم التي أعطت71 صوتاً للمشترك اللبناني مقابل و 30 صوتاً للمشتركة التونسية، انسحبت آمنة مكتفية بمبلغ 2500 دولار.
أما في المنافسة الثانية، فقدم فيها جمال أغنية "ما عاد بدي"، فيما قدمت رحاب أغنية "يا بدع الورد"، لتتكرر نفس وسائل المساعدة المادية والمعنوية، وينتهي الوقت المحدد ولتتأهل في النهاية رحاب التي نالت   81 صوتاً، أمام جمال الذي نال 20 صوتاً.
بعدما قدم النجم المصري أغنية "أحلى حاجة فيك" وسط تفاعل كبير من الجمهور، أطل كل من موريس ورحاب على خشبة المسرح للمشاركة في المرحلة الثالثة والأخيرة في هذه الحلقة، حيث غنى موريس أغنية "يابا يابا لاه، وغنت رحاب أغنية "الأطلال"، لتبدأ بعدها لحظات التوتر والقلق بعد أن قامت مقدمة البرنامج ناديا بساط بتقديم عرض مادي بمبلغ (10 آلاف دولار) للإنسحاب كذلك فرصة مشاروة الأهل، حيث استشار كلا المتسابقين أصدقائهما، في الوقت الذي كشف حماقي عن تصويته لصالح رحاب، فقام موريس بقبول العرض المادي والانسحاب لتتأهل رحاب عمر عن الحلقة الثامنة من البرنامج، وذلك قبل أن تعلن نتيجة التصويت لصالح رحاب 86 صوتاً، مقابل 15صوتاً لموريس.