رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس التليفزيون الجديد حديث ماسبيرو

مسرح

السبت, 02 نوفمبر 2013 14:21
رئيس التليفزيون الجديد حديث ماسبيرو
كتب - أمجد مصباح:

منذ فترة ليست بالقليلة وجميع العاملين بالتليفزيون مشغولون باسم الرئيس الجديد لقطاع التليفزيون بعد بلوغ شكري أبوعميرة رئيس التليفزيون سن المعاش في الشهر الحالي،

وهو المنصب الذي تولاه في شهر ديسمبر الماضي بعد استقالة عصام الأمير احتجاجا علي أحداث الاتحادية، وفرضت عليه الظروف السياسي الساخنة وقتها إعلاما يجاري الأحداث ويحابي السلطة في عهد الوزير الإخواني صلاح عبدالمقصود، ولكن مازال التليفزيون غير جاذب للمشاهدين في ظل توتر

الوضع السياسية والحالة المالية الصعبة التي لا تسمح بإنتاج برامج جيدة أو شراء أفلام أو مسرحيات.
ويترقب العاملون رئيسا جديدا في ظل أسماء مرشحة بقوة منها علي عبدالرحمن مستشار رئيس الاتحاد والرئيس السابق لقطاع القنوات المتخصصة، وممدوح يوسف رئيس القناة الثانية. يدخل من بعيد اسم المخرج مجدي لاشين نائب رئيس التليفزيون والمفاجآت واردة علي أي
حال.
وتبدو دائرة الاختيار محدودة للغاية أمام الدكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام ومن المستبعد مد خدمة شكري أبوعميرة.
والحقيقة أن مشكلة التليفزيون ليست في اختيار رئيس جديد للتليفزيون الذي تراجع كثيرا من اندلاع ثورة 25 يناير 2011 جميع رؤساء القنوات أكدوا صعوبة حدوث أي تطوير في ظل الظروف المالية الصعبة وسداد مستحقات العاملين في موعدها وعجز التليفزيون عن شراء أفلام جديدة أو  تجديد حق عرض الأفلام القديمة والأهم من ذلك عدم وجود المذيع النجم في التليفزيون، وعجز التليفزيون عن صناعة نجم بعد أن هرب المتميزون للفضائيات.